إعلامية.. واكره كل ما يتعلق بالإعلام - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

إعلامية.. واكره كل ما يتعلق بالإعلام

  نشر في 03 نونبر 2016 .

حين ظهرت نتيجة الثانوية العامة واختارت كلية الإعلام رغم رفض جميع أهلي بسبب بعد مسافة جامعتي عن منزلي، إلا أني صممت على تحقيق حلمي في الالتحاق بهذه الكلية وكل ما يدور في خاطري أن الإعلام هو صوت المستضعفين، والإعلام هو وسيلة وصول أصوات المساكين للسلطة والرأي العام، أخذت طموحاتي وأفكاره تتبدل شيئا فشيئا مع اندلاع الثروة والكذب الذي لحق جميع وسائل الإعلام، ثم برحيل مبارك تحول البلطجية إلى ثوار، والعملاء إلى  وطنيين ادركت الحقيقة الموجعة، أن الإعلام هو صوت السلطة لا غير.

وحاليا وأنا ابلغ من عمري الرابعة والعشرون، ايقنت اني اكبر مغفلة، ندمت على دراسة اخلاقيات الإعلام، ومهنية الصحفي، ودقة المحرر، كله حديث لا يوجد في أي وسيلة إعلامية مصرية بل وعالمية فهو كلام واهم، الإعلام أداة القمع والكذب والتضليل، الإعلام وظيفته الأساسية تضخيم قضايا، والقضاء على آخرى، والتي تتماشى مع هوى النظام، النظام وفقط.

عملت فترة مراسلة في أحدى الوكالات الأخبارية، ولم استطع أن اكمل في وظيفتي بعد الخذلان الذي يشعر به الناس عندما يلجأون إلي وهم يظنون أن معي العصا السحرية، أو على معرفة شخصية بالوزير الذي سيساعدها في حل مشاكلهم، فكنت أنا القشة التي يحاول الناس التعلق بها، وياه اسمي وهم لا يعرفون أني اغرق معهم في نفس البحر، ولا أملك ما ينجدني. 

أكره الإعلام والصحافة والتليفزيون وبرامج التوك شو وصفحات الأخبار على مواقع التواصل الاجتماعي، اكره صور غرق رأس غارب وقصف حلب وحرب غزة وقتلى سيناء، أكره فيديو تعذيب المصري في الكويت، وطحن المواطن المغربي، وياليتني لم أشاهد تلك الصور، حتى عندما يسألني الله عن ماذا قدمت لهم أقول لم أكن أعلم.

أريد العزلة عن كل هذا التضليل والكذب والخداع، لا أريد أن استمع إلى رئيس دولة تنهار اقتصاديا يؤكد لنا أن الأمور تسير في مسارها الصحيح، ولا أشاهد رئيس الدولة الفلسطينية يعانق زوجة رئيس وزراء اسرائيل الراحل في حرارة وعيناه تفيض بالدموع، ولا رئيس أكبر دولة مصدرة للارهاب يحثنا على السلام.

أريد أن تنقطع الكهرباء عن العالم اجمع نعيش بلا أخبار كئيبة تعسة وأجهزة لم تحل إلى منازلنا سوى الخراب.


  • 8

  • Rahma Daigham
    محررة على قدي، نفسي يبقي ليا جمهور كبير يستنى كتباتي :)
   نشر في 03 نونبر 2016 .

التعليقات

ههههه جميل قراته 3 مرات والله واقترح عليكي اختي احد عنوانين للمقال الاول (صحفي مكتئب) والثاني (وشهد شاهد من اهلها) اعني اهل الاعلام
0
Rahma Daigham
الله يخليك.. شكرا لذوقك
بسمة منذ 1 شهر
دائما مانضع امال واحلام منذ الصغر ،وبمجرد تخرجنا من الجامعة ننصدم بواقعنا ،
والذي لا يتماشى مع إراداتنا وطموحاتنا،
ليكن هذا الموقع يا رهام سبيلك ونقطة إنطلاقتك نحو الهدف ،
ففي قلمك إبداع لايوصف ،
وفي عقليتك شغف وطموح وتحدي،
واصلي في الكتابة ، وتحدي العراقيل ، وكوني ذات قلم حر ، وليكن ضميرك وانسانيتك قبل كل شيء،
إلى الامام يا رهومه .. بالتوفيق دوما
0
Rahma Daigham
مرورك اسعدني اوي وكلامك فرحني رغم كم الكآبة والحزن الواحد يعيشه في هذا البلد التعيس.. ربنا يوفقنا جميعا
بسمة
آمين يارب ...وانا من متابعين اخبارهذه البلد الجميل، ويعلم الله كم احب بلدكم واتمنى لها الخير وان تتحسن ظروفها في اقرب وقت .
Rahma Daigham
يا رب احنا وانتوا وسائر بلادنا

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا