نِعَمْ اللهِ عَلينا - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

نِعَمْ اللهِ عَلينا

لئن شكرتم لازيدنكم

  نشر في 31 ديسمبر 2017 .

قـــال تعالى :

((وإن تعدّوا نعمة الله لا تحصوها)) .

نعم الله علينا كثيرة ولا يمكن حصرها أو ذكرها كلها . فمنها ما هو ظاهر لنا . مثل نعمة الخلق والوجود . نعمة الصحة وسلامة الجوارح والعافية في الأبدان والأديان وسلامة العقل والإدراك وما خلق لنا من أنواع الأشياء التي ننتفع بها . ولا يمكن تعدادها لكثرتها .ومنها ما هو خفي كدفع الأضرار والسوء والكوارث والشر المحدق بالإنسان فإن دفعه ومنعه إن يقع بيد الهه . كذلك الجزاء الأخروي للإنسان الصالح والعامل بالخير

ولهذا فان اللجوء والطلب والدعاء لله تعالى دائمًا لأن حاجة الإنسان وتعلقه بربه سبحانه وتعالى يعطي للإنسان الدافع والرغبة . ويستشعر بذلك إن له ربٌ يحميه ويرزقه ويعطيه . ربًا كريمًا جوادًا واسع العطاء ولا يبخل على من سأله ورجاه . ومصداقا لشكر المنعم . على ما أعطى وتفضل فقوله تعالى في الآية الكريمة (لئن شكرتم لازيدنكم ). تظهر لنا مدى العلاقة بين العبد الشاكر المعترف بسبوغ نعم الله عليه . ونتيجة هذا الشكر فإن المولى تبارك وتعالى يعطي مزيدًا وتفضلًا وبدون حساب .

وهذا الشكر على نوعين شكر وإقرار باللسان . بأن نحمد الله ونشكره على نعمهِ المتواصلة . وتارةٌ أخرى شكر بواسطة الفعل والتطبيق الحسن من إعطاء المحتاج ومساعدة الآخرين وإظهار نعم الله على النفس والأهل .

وبالمقابل فإن التحلي بالصفات الحسنة والتخلق بالصفات المثلى لهوَ عنوانٌ من عناوين الشكر ومثالٌ على تطبيقِ هذا الأمر على الواقع . وبالشكر تدوم النعم وتنمو وتزداد حسنات المؤمن وتكثر البركة . علينا التركيز عـلى المفاهيم التي تعـطينا نظرة صحيحة عن أنفسنا وكوننا مملوكين لله تعالى ومحتاجين إليه على نحو الدوام ، وإن أفعالنا الصالحة العـبادية وغـيرها جميعًا لا تساوي نعـمة واحدة من نعـم الله ، ويتجسد هذا بالتخلي عن العُجُب والكِبَر والاتصاف بالعبودية المطلقة لله تعالى ، والذلة والتواضع له جلت قدرته. واستشعار هذا الأمر دائما وجعله حاضرًا في الذهن . يكسب الإنسان مزيدًا من الاعترافِ بالنعمِ وشمولها لحياته وأنه لايستطيع الاستغناء عن لطف الله ورحمته قيد انملة بل واقل من ذلك .


  • 5

   نشر في 31 ديسمبر 2017 .

التعليقات

مقال منسق..مرتب..متكامل ..راقني من كل النواحي..رائع
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا