سياسة الكلام المرصع - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

سياسة الكلام المرصع

  نشر في 28 غشت 2015 .

سياسيو المغرب في زمن الحداثة والعولمة،وعبقرية آليات الاتصال والتواصل المتطور جدا،لا يبرعون إلا في استنباط الكلام البراق الرنان المنطوي على مضامين محفوظة،ومحتويات تجترها الألسن في كل مناسبة وحين.فبداهة الفكر الخلاق تعوزهم،وعقدة التشدق المعرفي والادعاء المتعالي تستبد بهم،ولأن الطريق إلى الكراسي ومواقع النفوذ والقرار،لا تستوجب منهم سوى التعبير المنمق السرابي المخادع،فهم يكتفون بالقليل من الجهد والكثير من الكذب والافتراء.فهلا سألوا عن السياسة الحقيقية و الفاعلة أهلها في المغرب العربي ومشرقه إبان عصر النهضة من القرن الماضي كيف كانوا متواضعين في تفوقهم العلمي،ونظرتهم الثاقبة إلى الواقع المعيش وحاجاته،وكيف كانت مواقفهم السياسية المخصبة للمبادرات الإيجابية تذيب المعيقات،وتبدد الأزمات،وتستنهض همم الشعوب العربية ونخوتها.إبحثوا في سجل تاريخهم الحافل بإنجازات قَيمة صنعت عزة العرب وحريتهم،وسيادتهم،عما يوقظ ضمير الإنسان المغربي،ويخرجه من خنوعه وأنانيته،ويجعل ممارسته السياسية خارج دائرة السلبية والببغائية.

فهل يقبل رجال السياسة المغرب المعاصرون التنازل عن غرورهم من أجل التفرغ للبحث السياسي،ودراسة ما أنتجه الفكر الإنساني من نظريات سياسية،وتوظيفها بشكل يفضي إلى حل الإشكاليات العالقة؟وألا يفكر السياسيون والإعلاميون على حد سواء،في الانسلاخ عن لغة الخشب،ومحاولة إقناع الشارع المغربي بأمور لا تمت إلى الواقع بأية صلة،وكأنها مستوحاة من المسلسلات الدرامية؟


  • 3

   نشر في 28 غشت 2015 .

التعليقات

ما نحتاجه هو أطر كفؤة تقنوقراطية للنهوض بالبلاد عبر العمل و التفكير و التخطيط أكثر من سياسيين محنكين و إن كان الأطر للاسف يعزفون عن السياسة
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا