بائعة الورد - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

بائعة الورد

  نشر في 18 أكتوبر 2021 .

 

لماذا كان يتوجب علي ان اتعمق في ملامحك ،  ان اسكن ذاتك، ، ان اتأمل رَوحك مراراً وتكراراً  ،  ان اغوص في تفاصيل وجهك حتى اراك تتمكنين مني شيئً فشيئً  !!

لماذا كان يتوجب علي ان اقف عند باقتك الجميلة شارداً في تحليل دمعات عينك المتوارية خلف تلك الابتسامة الرقيقة

ماذا لو عبرتْ كل تلك  التفاصيل فيك من امامي گعابر سبيل ابتسم ومضى بسلام ..؟!

تخللت ملامحك قلبي ، تمكنت ابتسامتك مني ،

رأيت فيك طفلةً لفظتها الدنيا من رحم المعاناة والألم بلا رأفة منها ولا رحمة.!

فخُيّل لي وكأني احصَيت ُ غبار السنين القصيرة من عمرك والامل  المتهالك في ذلك الوجه الجميل  !

ذلك الوجه الذي ما ان رأيته حتى حفظت ُ تفاصيله كتعويذةً اقرأها على نفسي كلما مررتِ بذاكرتي  ..

عَلِقتْ بي .. عيناك ،  ورودك التي تحملينها ، وحتى نبرة صوتك ..

ماذا لو كنت گ مدينةٍ جميلة  بُهرنا في روعتها ذات زمن ومضت .!

الكثير منك تسلل داخلي ، طفولتك ، دفئ صوتك حين خفتي ان تفقدي تلك الوردة من باقتك إن بِعتِها .!  ابتسامتك التي تخفي خلفها الف حكاية وحكاية ...

لقد علقت صورتك في ذاكرتي ، فبتِ  تشبيني تماما   ؛

انا وانتِ متشابهان يا ورد .. نعم سوف أسميك ( ورد) فهذا الاسم يليق بك كثيرا .

! تجمعنا نفس الابتسامة المكسورة ، قلبك يشبهني يا ورد . لطالما حملت بين ثناياه جرحا اخفيته بابتسامة

تماما گ ابتسامتك الرقيقة تلك حين اطلقتها مغادرة طاولتي ؛ علقت بي تلك الابتسامة وطيفك مودعة الى طاولة اخرى لعل لك فيها من يخفف عنك ثقل الورد في رزق جديد .... تسلكين طريق الفراق ويتبعك أمل ان التقيك في يوم اخر وباقة اخرى اكمل فيها حكايتي معك وداعا يا صغيرتي .

.



   نشر في 18 أكتوبر 2021 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا