شيء في القاع يدعى "قناة العيون الجهوية" - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

شيء في القاع يدعى "قناة العيون الجهوية"

  نشر في 24 أكتوبر 2016 .

"حينما يتحول الأبيض إلى رمادي ويتحول الرمادي إلى أسود ويتحول الأسود إلى عدوان فتش عن الاعلام ٫وحينما يتحول الحق إلى شك ويتحول الشك إلى زور ويتحول الزور إلى بهتان فتش عن الإعلام " هكذا وصف يسري فودة وسائل الإعلام الأمريكية - البريطانية غداة إحتلال العراق من طرف بلدانهم سنة 2003 ٫وهكذا نصف نحن كذالك تغطية قناة (العيون الجهوية ) لما يجري من أحداث في الأقطار الصحراوية.تغطية إعلامية تبالغ في وضع المساحيق لإخفاء القبح أو بالأحرى تضليل وزيف لما يقع في الصحراء الغربية بشطريها المحتل والمحرر قمع وتنكيل وإنتهاك صارخ لحقوق الأنسان وضرب عُرض الحائط كل المواثيق الإلهية قبل الوضعية الدولية وصحافة شغلها الشاغل قول أمين.

تمت ولادة هذا المنبر الأيديولوجي /الإعلامي في 06 نونبر2004 من طرف القصر لتسويق ودعاية لخطابات سياسية صِرفة حول الجعجعة اللفضية (لمغربية الصحراء) وحول التنمية المثالية (للأقاليم الجنوبية) وغير ذلك كثير من شعارات إعلامية الجوفاء التي صدقها الكثير وأنكرها القليل .ونحن لا نختلف حول الدور الكبير الذي تلعبه عدسات الإعلام ووسائله اليوم في خضم هذه الثورة المعلوماتية المعولمة ٫مما جعل مالكوم كس يصفها "بالكيان الأقوى على وجه الأرض لديها القدرة على جعل المذنب بريء وجعل البريء مذنب وهذه هي القوة التي تتحكم في عقول الجماهير " .. هذا الشيطان (الجهوي) اليوم يقف حجرة عثرة إعلاميا أمام تقدم المشروع الوطني الذي سيضمن للصحراويين مكانا تحت الشمس ٫يستنشق فيه الجميع عبق الحرية والعدالة والتقسيم العادل لثروات .

بندقية إعلامية مقرها المركزي القلب النابض لصحراء الغربية تعمل على قنص المواطنين العُزل والتلاعب بالعقول وتسويق بضاعة أيديولوجية نتنة مكتوب على غلافها (الرحيبة) التي والله لم يعد يرغب فيها أحد ٫وفي الختام نقول أن هؤلاء المتلاعبون بالعقول بكل منهجية وكل إبداع يستحقون من الناحية المهنية كل إعجاب حتى وإن كانوا يستحقون من الناحية الأخلاقية كل إحتقار وحتقار ب أعلى مراتبه..



   نشر في 24 أكتوبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا