_الى لقاءٍ لا لقاءَ بعده_ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

_الى لقاءٍ لا لقاءَ بعده_

  نشر في 25 يناير 2015 .


في ضوءِ الازار , وفيضِ العِواءْ , ومنظرِ الزَّمهريرْ البعيدْ , وانتْ واقفٌ على سيريسْ , تودعُ الأرضَ من خارجِ المجرةْ . وتكتبُ لها جواباً بسوادِ الفضاءِ ولونِ النجومِ كالماسْ وكلما تكتُبْ السطرَ تهطلُ دمعةً من الارضِ على هامش ورقتكْ الملئ بالخطوطِ التي ليسْ لها مُنتهىْ .

على تلكَ الورقةْ تكتبُ ما كان يمنعُكَ آخركَ من كتابتهِ وانت في اسر مملكتكْ , تتمردُ على من سمحَ لكَ بأن تُعبرَ عنهُ في احضان غدرهِ وانت لا تشعُرْ , تبكيْ ذهباً من ذلكَ العيار الثمين الذي يعوضُكَ به الفضاءْ . ابحقِّكَ اليسَ الفضاءُ اجملَ من البحرْ ؟ , كلاهُما واسعانْ كلاهما يسمحُ لك بالسباحة فيه , ولكنَّ الفضاءْ يأخُذُكَ من اسرِ الحياةْ الى وسيعِها , والبحرُ يخطفُكَ من اسرِ الحياةْ الى حتفِها .

معكَ حقيبتكْ , اقلامك , معكَ النقاءْ , ولقدْ تركتَ كُلَّ ما يعكرُ صفائك في كوكبِ الأسرْ , تركتْ اوراقكَ المليئة بزخم الايامْ , تركتَ حياتكَ الأولى , تركتَ أُختِكَ الصغيرة تبكي من شدة الاشتياقْ وتركتَ آخركْ حتى يأسرُهُمْ كما أسركْ من قبلْ , انعمْ في الفضاءِ واتركْ ما ورائكَ ورائكْ , لا تنظرْ الى الخلفْ فتتعثرَ في نجمةٍ من نجوم الحُرية . كوكبٌ جديد , عالمٌ جديد , قمرانْ بدلاً من واحدْ قمرانِ يُضيئانِ ليلكْ حتى تستطيع كتابةَ خطابكَ المُتمردُ الآخير الى الارضْ , وداعاً كوكب الحزن .. وداعا لا لقاءَ بعدَهْ , وداعاً أُمي , وداعاً كُتُبي , الوداعُ الآخير من ارض الجحيم الى النعيمِ الآخر , الى كوكبٍ من الموت الأخير , الموتُ الذي يُنقيكَ من موتكْ الاسبق , تُناديكَ كهوفُ الظلامْ , مع قمرانِ مُشعَّان . انت المُيتُ بذنبكَ والحيَّ بروحٍ آخر , انت ... المُتمرِّدْ .

‫#‏طبتم‬


  • 8

  • أبو حمزه
    العبد الفقر إلي ربه أحمد بن أسامة
   نشر في 25 يناير 2015 .

التعليقات

reham abdo منذ 2 سنة
أحسنت
0
أبو حمزه
اشكرك علي مرورك

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا