جرائد أم كتب ؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

جرائد أم كتب ؟

مهووسون بالجرائد !

  نشر في 25 مارس 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

اتصور نفسي مهووسة بالجرائد ...لا ادري حتى الان بؤرة هذا البغض الشديد الجرائد ..فقط متاكدة انه مكتسب لا وراثي و ليس فطري ، و فرضا اني مجبرة على شراء جريديتين كل صباح اقتداءا بالمشقفين عفوا اقصد المثقفين و اصحاب البيريات و النقاشات الصباحية المزعجة ..سادخر سعر جريدتين الخبر و الوطن على سبيل الهذيان لمدة اسبوع لاصل الى مبلغ جريدة نيويورك تايم التي اقتنيها من احد المكتبات لما فيها من اخبار عالمية و ثقافية تستحق جهد القراءة ..فضلا عن بساطة اللغة التي لا اجدها في الروايات الانجليزية خاصة الكلاسيكية حيث اجعل فيها من الاوكسفورد خليلا ..اوجه تقديري لكل الصحفيين خاصة منهم الذين تلقفوا مناصبهم بطرق بيروقراطية ليثرثروا احداثا لا غاية من نشرها ..فالشعب يرى حماقاته في الواقع ثم يبذر امواله لقراءتها ... فعلا انه لامر غريب. فعلا صدقت ايها الحكيم توماس جفرسون حين قلت ان من لا يقرأ شيئا على الاطلاق أكثر ثقافة ممن لا يقرأ سوى الجرائد . اعترف ان بيني و بين الجرائد وشج قديم لكني اريد ان اقترح حلا من صميم الموضوعية للمقروءية في الجزائر ،ارى ان يتم حظر كل مطبعات الجرائد لمدة عام اخترت مدة عام لان مدمن الخبر ليس كمدمن السجائر لان الاول يبقى حبرا و الثاني تبغا ..المهم اواصل اين توقفت ؟ اه نعم نعم لو لا تطبع الجرائد و يحظر نشر اليوميات حتى على الانترنت ربما سيملىء فراغها كتاب ممتلىء بالغبار على رف من رفوف خشبية للتزيين في صالونتنا ..الكتاب الذي يوقض حقيقة التساؤلات الباحثة عن الحقيقة و معاني جزئيات الحياة تتبعه كتب اخرى تبحث بدورها عن سد هذه التساؤلات..سؤال..كتاب..مغامرة...و هنا يتحول مجانين الجرائد الى مجانين كتب . على الاقل ستختفي تلك النظرات المخيفة في الحافلة و الاماكن العمومية لشخص بيده كتاب ..سيصبح انسانا عاديا بعدما كان في عهد الجرائد مخلوقا فضائيا . اعرف ان احد الاصدقاء و هو يقرأ ربما يريد ان يسأل ما دخل الكتاب و الجريدة الجزائرية؟ ببساطة لا يمكن ان يجتمع حب الابراج و الاخبار الساذجة مع فكر مالك بن نبي و ادب طاهر جاوت و مالك حداد الا في قلب اخطبوط ! ثم يطرح السؤال صديقي من جديد ما دخل الاخطبوط ؟ هنا اجيب للاخطبوط ثلاثة قلوب: قلب للجرائد و قلب للكتب و الفكر اما القلب الثالث فهو هاجع بين بيئته و مصح عقلي .



   نشر في 25 مارس 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا