في وطنٍ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

في وطنٍ

في وطنٍ ماتَ فرسانُهُ... ولم يبقى فيهِ ولا خيّالْ

  نشر في 23 أبريل 2020 .

في وطنٍ لا يحترمُ الشِعرَ

مثلما يحترمُ خصرَ المُطرِبةْ

وساقيّها، ونهدَها المُترَطِبَ

ويجعلها أقصى المُنى

القصيدةُ فيهِ مضيعةٌ للوقتِ

والعفيفُ مُتهمٌ بالزنى


في وطنٍ ليسَ فيهِ

مَن يكتبُ الحبِّ، أو يغنّي للغرامْ

وأهلهُ يرمونَ العشقَ

بآلافِ السِهامْ

لا نتذمرُ فيهِ مِن خلودِنا

في قاعِ الظلامْ


في وطنٍ ماتَ فرسانُهُ

ولم يبقى فيهِ ولا خيّالْ

تصبحُ فيهِ الخيولُ

قِطعاً للزينةِ ..

والفروسيّةُ ضَرباً من خيالْ


في وطنٍ يُعبدُ فيه الأميرُ

كما يُعبدُ اللَّه

ويرتمي فيهِ اللصوصُ

على رقابِ النّاسْ

بريءٌ منهُ ..

ومِن كلِّ ما فيهِ اللّه


في وطنٍ منذُ ولادتهِ

يرزحُ تحتَ الاستعمارْ

الملكُ يعملُ بالأجرةِ فيهِ

لدى المستعمرِ والأشرارْ

والجيشُ مَعدٌ للأعياد

ولحملَ الخيبةِ بالقِنطارْ

والشعبُ يظنُّ .. بأنَّهُ

مِن صُلبِ الأحرارْ

في أوطانٍ تشبهُ هذا

يعيشُ بسَعدٍ كلُّ حمارْ


شعر بشر شبيب



   نشر في 23 أبريل 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا