دافع عن غرابتك - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

دافع عن غرابتك

  نشر في 20 ماي 2015 .


 

"لا تستوحشوا طريق الحق لقلة سالكيه" هكذا قال الإمام علي رضي الله عنه. و طريق الحق طريق طويلة لست مطالبا ببلوغ نهايتها. و كلمة الحق كلمة شاملة أهمها حقيقة ذاتك.

إبحث عن ذاتك الحقيقية غص في أعماقها و اسبر أغوارها. جد ما تفردت به ما يميزك عن الباقين.

جد ذلك اللب الذي بذره الله تبارك و تعالى فيك. عش ذاتك الحقيقية و عش بحرية. اخرج عن سرب القطيع. إخلع عنك الأقنعة و لاتعش زائفا و مزيَّفا و مزيِّفا. سيستبعدونك و يرشقونك بمختلف التهم شاذا غريبا زنديقا. لا تبال..فإن طلب الحق غربة.  و الذين اتهموا بالزندقة أصبحوا للعلم منارة و للفن جهابذة و للتاريخ أسطورة. لأنهم و ببساطة خرجوا عن المألوف و اتبعوا طريق البحث عن الحقيقة حقيقة ذواتهم فاهتدوا إلى نورهم الداخلي و أبدعوا بأفكارهم "الغريبة".

عتقاء أسر السائد يحملون في قلوبهم زاد الرغبة في التغيير و رغم محاولات الإحباط و التثبيط  أثبتوا أنهم على حق و لا حاجة لنا لذكر الأمثلة. التاريخ يروي قصص أولئك الغرباء الذين لا يزالون أحياء بأفكارهم و نظرياتهم و إكتشافاتهم.

فالعالم و بالتحديد عالمنا العربي لم يعد بحاجة إلى النسخ.و لكننا للأسف لا زلنا نصر على إتباع القطيع حتى في أبسط تفاصيل حياتنا و نخاف من إشارات الأصابع إلينا. و ها نحن ذا آخر الأمم و أدناها في كل شيء لأننا تخلينا عن كل ما يميزنا فغدونا بلا طابع بلا قيمة. و لما حجبنا عن أنفسنا الحقائق أصبحنا نتخبط في الدوغماء و الجهل. و ألفينا أنفسنا أسفل السلم بينما نجد من كان بالأمس خلفنا قد تجاوزنا و بأشواط.  فنقف مكتوفي الأيدي لنتفرج عليه و ننعته ب"الغرب الكافر".


أين الخلل؟ من المسؤول عن هذا التضعضع و هذا الضياع؟ الخلل في مَلكات التفكير المعطلة.  كلنا مسؤول. مسؤولون عندما نعيش زائفين مجرد خيالات و أقنعة، عندما نتعلل بالقضاء و القدرلنسلك أيسرالطرق و أقصرها. عندما نعتقد أننا دمى تحركنا يد خفية و أننا مسيرون لا خيار لنا و أن حياتنا كتبت منذ الأزل و لاخيارات لنا فيها.  عكسنا فهم الدين فانتكسنا.

ما بال أقوام يعزفون عن حقهم في الحق؟لو اتبعنا طريق الحق و عشنا ذواتنا الحقيقية لكنا فعلا خير أمة بين الأمم.

كن إستثنائيا بأفكارك بخيالاتك بشطحات تفكيرك لكي لا يأتي موعد رحيلك فتكتشف أنك لم تعش و أن سنوات حياتك كانت فراغا و خواء و أنك لم تكن..

لا تمت قبل أن تعزف موسيقاك التي بداخلك..


  • 18

  • إيمان
    أما ما يُكتب فيبقَى وأما ما يقال فتذروهُ الرياح
   نشر في 20 ماي 2015 .

التعليقات

أسماء عامر منذ 1 سنة
أن الذوات الحقيقة أصبحت من النُدره.
0
كُن أنت .. رآئع حرفك و بوحك
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا