لماذا تُحارَبُ اللغة العربية وتُهاجَم؟؟!! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لماذا تُحارَبُ اللغة العربية وتُهاجَم؟؟!!

  نشر في 24 ديسمبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 24 ديسمبر 2016 .

لماذا تهاجم العربية؟؟

هل تحتاج الشمس الى دليل على سطوع نورها؟؟

لن أناقش هنا قوة اللغة العربية فهي تقف عالية راقية ..محيرة العقول ببنائها الشامخ ،ومطربة النفوس بنغمات بيانها الرائع ..فقد أسالت وسالت حولها الاقلام وصفا لجمال رسمها ، وسعة معجمها، وفصاحة وبلاغة كلامها ، يكفيها فخرا ان الله اختارها وعاءً لغويا حافظا ومحافظا للقران الكريم معجزة النبي محمد عليه الصلاة والسلام .

اريد ، هنا ،ان أوضح ان الذين يهاجمون اللغة العربية ، لا يخرجون عن :

- فئة من ضعاف التكوين اللغوي والتلعتم التواصلي بهذه اللغة الأصيلة .

- أو شرذمة من الحاقدين الناقمين الجاحدين لفضائل هذه الأمة وأياديها البيضاء على البشرية جمعاء.

- او من طرف كراكيز مستعبدة ومسلوبة الإرادة ،لا تملك حريتها.. لان الذي يحركها ويوجهها هي أياد خبيثة وحقودة .

وكيفما كانت هذه الفئات فان حقيقة اللغة العربية هي التي تخيفهم ، والسبب :

1- ان اللغة العربية تملك قاعدة واسعة من الذين يتحدتونهاويتواصلون بها و قاعدة أكبر ممن يفهمونها دون تداولها ،ولهذا فهي تصنف في المرتبة الرابعة عالميا، اذ يبلغ عدد المتحدثين بها 541 مليونا حسب احصائيات 2015 مقارنة مع الفرنسية التي تحتل الرتبة 17 بحجم 220 متحدثا بها.

هذا يعطي للغة العربية قوة السحر بحيت تستطيع ان توصل الأفكار بيسر، وتوعي الأفراد والجماعات بسرعة ، وتوحد الأهداف والغايات ..لان الفكرة كيفما كانت قيمتها فإنها تظل عديمة التأثير في غياب لغة أصيلة وواصلة وموصلة . والعربية لها شحنات تقافية ووجدانية وقومية قادرة على تحقيق هدف الوحدة والاتحاد؛ فمثلا الوحدة اللغوية بين دول شمال افريقيا وكذا بلدان الشرق الأوسط هي حقيقة لا يمكن إنكارها، بحيث يمكن للمواطن العربي ان يعبر هذه البلدان ويتواصل مع اَهلها بكل يسر ودون شعور بأدنى غربة او اغتراب ، بل يحس بتقارب قومي ووجداني ، والاهم ان هذا التواصل بامكانه ان يكون نواة لبناء مصالح اقتصادية مشتركة ،

وهكذا فاللغة توحدنا حتى وان اختلفت مصالحنا ، لكن أعداء هذا التصور الوحدوي ينزعجون من الفكرة وترعبهم محاولة تنفيذها ، ومن ثمة يسعون جاهدين الى أضعاف اللغة العربية سواء بتشجيع اللغات الأجنبية وتصويرها كلغات تحمل الحل والخلاص من وضعيات التخلف ، او باحياء واحلال اللهجات العامية محل العربية وجعلها اداة الاعلام والتعليم والإدارة .

2- هو ان المحيط الجغرافي للمتحدثين بها يشكل رقعة واسعة ومتقاربة ، وبها ترواث ومقدرات مهمة لعل ابرزها هو النفط والغاز والفوسفاط ،والأراضي الخصبة الصالحة للفلاحة( .ولهذا ندرك الان حقيقة غرس كيان صهيوني من طرف الاستعمار الانجليزي وجعله كخنجر في وسط جغرافية الوطن العربي ليفصل أجزاءها، ويحول دون اَي تكثل او تلاحم مستقبلي .) وهكذا فكل عنصر مساعد لتحقيق هذا التكامل ليس في صالح تجار الفتنةروالتفرقة.

وخلاصة الرأي ان العربية ، للأسف ، يعرف سلطتها ومكانتها وحجمها غير العرب ، بل تجدهم يتضاخكون اكثر حين يَرَوْن ان هذه اللغةً تصفع وتخنق وتغتال من طرف اهلها .

أهل دون أهلية ماتت في دواخلهم كل أحاسيس الغيرة والنخوة ، وراحوا يبيعون نحوها وصرفها .. ويقدمون افكارها هدية لقواد الرومان ..لكنها رغم جحود اَهلها .. ستظل شامخة .. عصية .. متمنعة .. تحفظ عفتها .. وتفرض احترامها ووقارها . وحياة الذل لن تفارق من باع لسانه .. وضاع صوته .. وبقي تائها وحائرا بين لغة الإشارات ..


  • 3

  • ذ/محمد خلوقي. Khallouki mhammed
    أطوف بين حقول الفكر .. وبين بساتين المعرفة .. ومجال المشاهدة ..فالتقط منها ما لذ وطاب وأعدها لك ، عزيزي القارئ،طبقا شهيا صحيا، لا اريد منك، بعد، الا تفاعلا يقويني .. ونقدا يوجهني ..فان أصبت فيكون لي في نفسك اثر سيظل يذكر . ...
   نشر في 24 ديسمبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 24 ديسمبر 2016 .

التعليقات

مساك الله بالخير يادكتور محمد . لماذا نجعل للغة العربية يوم ونذكر باهميتها ونخشى عليها من الاندثار اليس مانقوم به يدخل في تحصيل الحاصل لان الله سبحانه وتعالى تعهد بحفظها فهي لغة القران ؟ انا هنا اسال يادكتور لا اطرح رايا الراي الاتم لكم
0
ذ/محمد خلوقي. Khallouki mhammed
مرحبا زائري العزيز ، أبهجتني زيارتك وابهرني تساؤلك النابع من ملاحظة حكيمة ، وهي أننا نحتفل بيوم من خلاله نتذكر فيه أهمية اللغة العربية علما بان الله سبحانه وتعالى وعدنا بان القران ولغته محفوظتان الى يوم الدين .
واكيد انه لا يجب تخصيص يوم فقط لهذه اللغة، بل تخصيص ايّام وايام نلامس فيها فيض وعطاء هذه اللغة ونعانق حمولتها المعنوية السامية ..وهذه ليست أمنية بل هو عنصر اجباري مرتبط بهويتنا وعقيدتنا، ودليل ذلك ان القران نزل بلغة عربية وان الله امر عباده بمداوامة الرجوع الى هذا الكتاب قراءة وتدبرا وعملا باحكامه ، النتيجة النهائية من ذلك ان المؤمن الحق هو في ارتباط وتيق و تام بالقران وبالتالي يجد نفسه بوعي او بغير وعي مرتبط بلغة القران ..ينطق هذه للغة ويستوعب معانيها ويتواصل من خلالها بربه
ان اللسان العربي ليس لسانا وحيدا بل هو من السن متعددة تعكس حكمة الخالق في التعدد والتنوع ، ولكنه موصوف بلسان مميز عن كل الالسن ليس من باب التحيّز او التعصب بل من بابين :
الاول كونه تعالى ميز هذه الأمة المحمدية عن غيرها من الامم فجعل في اَهلها الخير والخيرية الى يوم الدين استنتاجا من قوله تعالى ( كُنتُم خير أمة اخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر ) وهكذا أوكل لهم هذه المهمةالجسيمة :الامر بالمعروف والنهي عن المنكر ،وهي مسؤولية تتطلب ايمانا وحكمة وصبرا وقوة تواصل لتحقيق فعل التأثير وهدف التغيير ، اللغة تتبوأ في هذه المهمة مكان الصدارة
الثاني :
فمن الخيرية امتلاكنا للغة شاء الله بحكمته البليغة أن يستودعها شرائعه وأحكامه التي خاطب بها الانسانية جمعاء وبلسان عربي مبين ( إنا جعلناه قرانا عربيا لعلكم تعقلون ) سورة الزخرف الآية 3 .
وهي لغة موصوفة بكل شروط التأثير في متلقيها بلاغة وفصاحة وسعة .
بسمة منذ 11 شهر
ذات مرة سمعت تعليق من رجل امريكي يقول عن لغتنا العربية :
" انتم يالعرب كلامكم غريب ومخيف بربرة وكأنكم تنبحون" > بصراحة ناسية تعليقه لكن تقريبا هكذا قال ...
طبعا ان فهمت من كلامه ان مخارج حروفنا تنبع من الحنجرة والبلعوم كحرف الخاء والعاء وحروف سنيه كالصاد وغيرها من الحروف ..
لهذا السبب يمنحنا نبره وصوت مميز،
وهيبه ،
بينما لغتهم لينه وخفيفه >
لاتمنحها مكانه ورهبه .
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا