حادث نيوزلندا الإرهابي - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

حادث نيوزلندا الإرهابي

أنقذوا إسلامنا

  نشر في 16 مارس 2019 .

هذا الفيديو الذي صوره الإرهابيّ، طريقة التصوير والبرود في قتلِ عشرات الأرواح من حاملي الهوية الإسلامية رسالة واضحة وصريحة من جهات وجماعات مُعينة بأنكم أنتم أيها المسلمون دمكم لدينا مستباح ونقتلكم كما لو كنا نلعب ألعاب الفيديو لأننا نعلم بأن لا ثأر لكم ولا ديّة، ضِعاف وُهُنٌ لا قوة بيدكم، لكم الموت ولنا الحياة، لكم الذّل ولنا المهابة.

ذُلّنا هذا صنعته أيدينا، أوهمنا أنفسنا بأن لنا ربيعٌ يتملص فيه العربيُّ من عبوديته فانشغلنا بقتال بعضنا وتشريد بعضنا الآخر هنا وهناك، بُثت في قلوبنا الكراهية والعنصرية، تفشى فينا الفساد فأصبحت أبسط الحقوق مسلوبة والمعطاة منها مكارم تُقبّل اليد عليها وصمتنا، يتنازع علماء الدين في بلداننا نزاعات شخصية فيصبح الدين أهواء ومصالح يطبلون ويرقصون للحكام من أجل سلطة ومال ويشكك بعضهم الآخر بكتب السّنة الشريفة وصمتنا، هُجّرنا من منازلنا وصمتنا، قُتلنا وعُذّبنا وصمتنا، أُفقرنا وصمتنا، صرّحوا قادتنا بأننا من صَنَع الإرهاب وحذروا منّا وصمتنا، قيل عنا ما ليس فينا وصمتنا قيل أن وجه الإرهاب ملتحي والأرهابيّ يخرجُ من دور تحفيظ القرآن وصمتنا وما زلنا صامتين.

يصرون على إلصاق الإرهاب بالمسلمين، لكنّ الإرهاب لا دين له، فوجه الإرهاب اليوم كان أشقراً غير ملتحٍ، خرج من دولة يقال أنها بعيدة كل البعد عن التعصب والعنصرية تنادي بالتسامح والإنفتاح، يحمل أسلحة كُتب عليها ملخص تاريخي لنهاية توسع الدولة العثمانية في أوروبا، آخر أمجاد المسلمين، وعلى مقدمة السلاح يرحب بالمسلمين بطريقته الخاصة كاتباً "أهلاً بكم في الجحيم" يقود سيارته لتنفيذ عملية إرهابية ضد مسلمين آمنين في بيت عبادة، ويؤنس طريقه بسماع أغنية اسمها "Dzamije lete" أو " مساجد تطير" يغادر سيارته حاملاً سلاحه في يده، واضعا كاميرا على مقدمة خوذته، متأهباً لتقديم عرضٍ استثنائي فيقتل بدم بارد في بثٍ مباشر معبراً عن عدم اكتراثه لتهافت هذه الأرواح، حيث أنها أرواح مسلمة لا ثمن لها، لم يفرّق بين كبيرٍ وصغير، رجل أو امرأة جميعهم قتلوا في نفس الهدوء واللامبالاة والإصرار على التأكد من حصاد أكبر عدد ممكن من الضحايا حيث أنه كان يطلق النار على الجرحى والقتلى على حد سواء لتأكيد سقوط الجميع كجثث هامدة.

ورغم أن الإرهابي قام بنشر بيانٍ قبيل تنفيذ العملية الإرهابية يوضح فيه دوافعه لارتكاب هذه الجريمة ويتوعد بالإبادة الجماعية لخلق جو من الخوف والرعب في قلوب المسلمين ورغم أن البيان يُظهر النية في القيام باحداث عدوانية وبشعة ضد الإسلام والمسلمين إلا أن الجهات المختصة لم تتخذ الإجراء الفوري لمنع حدوث الهجوم الذي راح ضحيته ٤٨ مسلماً إلى الآن إضافةً إلى عشرات المصابين.

هذا الفيديو سبب لجميعنا حرقة القلب، وزرع من الحقد تجاهه ما زرع ولكن هل هذا يكفي! هل سنندد ونستنكر ثم نصمت من جديد ثم يعاودون قتلنا وحرقنا وسلب حقوقنا والاستهزاء من هويتنا الإسلامية! هذه رسالة من ضمن رسالات كثر أرسلت وسترسل إذا لم يتحرك العالم الإسلامي ويحارب الحملات التي تُشن عليه من أجل طمس هويته وتقليص قيمته.

ما يحتاجه العالم الإسلامي الآن هو توحيد الصفوف، العودة إلى السراط المستقيم، الرجوع إلى الله وكتابه لترجع كلمة الإسلام تجلجل، لننصر دين الله الحق وكتابه الطاهر وإلا أفنانا الله واستبدلنا بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيله ولا يخافون لومة لائم

وعلى أولياء الأمر منا يقع العاتق الأكبر، اللهم إنا نسألك الهداية فرداً وشعباً وقائدا وأمة، اللهم انصرنا على أعداءنا واعز الإسلام بنا.


  • 2

  • Du'a Al-Quraan
    مُلهِمة على كلّ الأوجه.. روائية قيد الإنشاء وصحافية صغيرة✒ .. أُحبُّ العلم وأسعى نحوه
   نشر في 16 مارس 2019 .

التعليقات

Menna Mohamed منذ 5 شهر
احسنتي عزيزتي لله الامر من قبل و من بعد..اصبتي في كل ما قلتي.. الا ان نصر الله قريب... تحزن القلوب و تدمع الاعين.. و تنزف الدماء الطاهرة التي استبيحت غدرآ و جورآ..لابد من يقظة الامة و اعداد العدة.. فدعنا من الفرقة و الحروب القبلية و الطائفية.لنوحد الصفوف . في وجه عدو واحد يتربص بنا جميعآ... قي انتظار كتابتك القادمة عزيزتي تحياتي
1
Du'a Al-Quraan
نسأل الله الهداية والنصر القريب
بإذن الله
شكراً جزيلاً
Menna Mohamed
امين يارب شكرا جزيلا علي ردك عزيزتي

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !

مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا