هو من عند الله - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

هو من عند الله

يرزق بغير حساب

  نشر في 15 فبراير 2019  وآخر تعديل بتاريخ 20 فبراير 2019 .

       في زحمة حياتنا وعقولنا هذه الأيام نسينا قانون هام من قوانين الله في أرضه وقليلا ما نتذكره وربما لم نعد نتذكره من الأساس.

( إن الله يرزق من يشاء بغير حساب )

ذلك القانون الذي أورده ربنا في قرآن يتلى إلي يوم القيامة، وقدمه إلينا على لسان السيدة مريم العذراء في إجابتها على تساؤل سيدنا زكريا الذي كلما دخل عليها محرابها وجد رزقا كثيرا ومتنوعا أنواعا في غير مواسمها وأوقاتها؛ فأثار دهشته هذا الرزق الغريب وهو كافلها وسألها من أين لك هذا يا مريم، وكانت إجابتها التي ألهمها الله بها وجعلها قانون قائم إلى نهاية الحياة ( هو من عند الله إن الله يرزق من يشاء بغير حساب ). وبالمناسبة أدعوك عزيزي القارئ للإستماع لتفسير هذا القانون وهذه الأية من الشيخ محمد متولي الشعراوي.

فَتَقَبَّلَهَا رَبُّهَا بِقَبُولٍ حَسَنٍ وَأَنْبَتَهَا نَبَاتًا حَسَنًا وَكَفَّلَهَا زَكَرِيَّا ۖ كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِنْدَهَا رِزْقًا ۖ قَالَ يَا مَرْيَمُ أَنَّىٰ لَكِ هَٰذَا ۖ قَالَتْ هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ ۖ إِنَّ اللَّهَ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ ﴿آل عمران ٣٧﴾

كثيرا ما يثير دهشتنا هذه الأيام وخصوصا بعدما أصبحت نوافذ حياتنا مفتوحة على جيراننا 24 ساعة والفضل لوسائل التواصل الاجتماعي بالطبع بروز شخصية معينة فجأة، أو إحتفاء العالم بنجاح فلان مرة واحدة، أو رزق كبير بدون سابق تمهيد تستوعبه عقولنا لأحد من بيننا فجأة، وللأسف مع زيادة انعدام مسئوليتنا عن كل حرف ننطقه أو نكتبه يبدأ سيل من التساؤلات وعلامات الإستفهام والتعجب، والأسوأ الوصول لمرحلة إلقاء الإتهامات والسخرية والتهكم وكسر لقلوب ليس لها ذنب في رزق أتاها، ونسيان عقول منهكة مشتتة تائهة هذه الأيام بل والأدق قول قلوب مشتتة تائهة، وكأننا قضاة نوجه سؤال للمتهم بكل حزم وقوة وانتظار للإجابة المقنعة ( من أين لك هذا ؟!! ).

( هو من عند الله إن الله يرزق من يشاء بغير حساب ) إجابة واضحة شافية وكافية - للعقول والقلوب الراقية -

نعم إجابة شافية وكافية جدا، فنحن لا نعلم ما بين هذا الشخص وبين ربه – رازقه – وليس لنا أن نعرف من الأساس، حتى وإن كان من وجهة نظرنا – كقضاة - لا يستحق هذه النعم.

نحن لا نعلم ما مر به في حياته قصرت أو طالت وكانت هذه النعم والفضل من الله مكافأة له وتسلية لنفسه عن صبره.

لا نعلم ما مر به، لا نعلم ألمه أو وجعه أو كسر خاطره، أو ربما جبره لخاطر أحد ما.

ربما هي لحظة صدق واحدة عاشها في حياته كلها مع ربه – رازقه –

ربما ليس ذلك كله فبمنتهى البساطة ربما يكون الله وبدون أي أسباب ( يحبه )

ألم نقرأ في معظم الروايات الرومانسية أن من يحب بصدق يعطي حبيبه بدون حساب حتى ولو كان أخر شيء يملكه في حياته وإن كان عمره، فإذا كان هذا حالنا ونحن البشر فما بالكم برب البشر! ما بالكم بخالق وواضع هذه الخاصية في مخلوقه! أليس من المنطقي أن يكون أجود وأكرم منا وأن تكون له حساباته الخاصة التي لا يستوعبها عقلنا الناقص ولا يسأل هو عليها! كيف نسأل مالك عن ملكه!

لن أنكر أن جميعنا في طبيعتنا بوادر وبذور التساؤل والحقد والحسد، فنحن بشر ناقصون ولسنا ملائكة ولهذا خلق الله الإستغفار والتوبة وهو الغفور العفو الكريم سبحانه.

ولذلك ومن الأفضل من بعد الآن حينما نشاهد كرم الله وفضله الذي يثير فضولنا ودواخل نفوسنا على أحد ما أن نرضي طبيعتنا البشرية هذه، ونبحث عن هذا الشخص وطريق نجاحه كيف بدأه ليصله إلى هذا الفضل والرزق الواسع، ولكن حينما لم نجد إجابة أو معادلة حسابية ناقصة لترضي غرور عقلنا الناقص وتقنعه نتذكر قانون الله في ملكه والذي نحن جزء منه، ونرضى به ونهدئ به قلوبنا ونفوسنا الثائرة ولو حتى بيننا وبين أنفسنا، ونضعه دائما نصب قلوبنا قبل عقولنا ( هو من عند الله إن الله يرزق من يشاء بغير حساب ).

 ولنتذكر في النهاية أن ربنا وخالقنا له حساباته الخاصة التي لم ولن نعرفها.


  • 4

  • علا عصام
    طالبة في مرحلة البكاليريوس بكلية الفنون التطبيقية
   نشر في 15 فبراير 2019  وآخر تعديل بتاريخ 20 فبراير 2019 .

التعليقات

بداية موفقة جدا علا... ....نعم أن كل شئ بيد الله سبحانه وتعالى يرزق من يشاء من عباده
كما جاء في القرآن الكريم... ( هو من عند الله إن الله يرزق من يشاء بغير حساب ).
وما اجملها من خاتمة لمقالك ( أن ربنا وخالقنا له حساباته الخاصة التي لم ولن نعرفها) ..
1
علا عصام
شكرا جزيلا جدا لحضرتك

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا