الحبُّ الأعظم - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الحبُّ الأعظم

إنّهما لأثداء لآلئ مائية

  نشر في 24 يناير 2018 .

الحبُّ الاعظم

حبُّكِ

روحٌ تجرى خريراً

فى بساتين دمائى

تجرى فى عروقى الظامئة

تُحْيي بموجكِ الناعم

أمواج روحى الراكدة

فهبّا وليديْن

يَرضعان مِنْ شاطئى العروق

لَعُمرُكِ

إنّهما لأثداء لآلئ مائية

تنزّلتْ من سحابات آيات الحبِّ

من رياق الملائكة العذبة

آآآآآآآآآآآآ ه

من حُبٍ قُدسيْ

تُسمّيه الملائكه

بالحب الأعظم

****

الحبُّ الأعظم

خُلّة

وجارَ

كروح الجسد

كخِلْب الكبد

كحبل الوريد

يُلَحّنُ على أوتار قلوبٍ ملائكيّة

قلوبٌ تمتزج مُثنّاها فتتوحد

آآآآآآآآآآآه من توحّدٍ محْضٍ ٍ

توحّد من نفخة الإله

إلهٌ قلّده حِمل الرسالة

رسالة الخلاص إلى البريّة

من شفا حُفر الجحيم

****

حُبُّ

يهدُّ ظُلمات الشياطين

بتراتيل أضواء شموعِه

يُخشّعُ الأنْفس الحجريّة

بثيابه الملائكية

يشفى الأسقام

بترياق السلام

ظلال أجنحته ترفرف

على المساجد

على الكنائس

على المعابد

يتموّج مع أسراب الطيور

يتمطّى على عروش القلوب

****

ها سمائه

يتشعشع

بكوكبه الدرىّ

يتألق

بثوبه الملائكىْ

ينادى

بتغريده الداوودىْ

أنْ هلمّوا إلىْ

فارفعوا أكفَّ الضراعة التائهة

وسلوه ينْزِل بضبابه القدسىْ

فيسرى

فى العروق

ويدقُّ

فى القلوب

ويلمع

فى العيون

ويُمسكُ بأيديكم

لتخطُّوا وثائق السلام

وتحفروا بفؤوسكم دروباً الى

أبواب الجنان

***

قصيدة من نظمى..

ابراهيم امين مؤمن

روائى



   نشر في 24 يناير 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا