دراسة النفس الكاتبة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

دراسة النفس الكاتبة

" إن الإنسان العاقل يتبين حقيقة نفسه "

  نشر في 23 ديسمبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 24 ديسمبر 2017 .

لم يعد الأمر يُجدي نفعاً معي.

إن كمية الأوجاع التي يمكن لكاتبٍ أن يمتصها هي الدافع الجوهري لكتابته.

أشعر بالتخبط قليلاً حيال شرح ذلك. من السهل لأي كاتب أن يصف النفوس البشرية الأخرى و من الصعب عليه أن يرتب شخصه في كلمات رغم أنه أكثر الناس علماً بذاته و دوافعه و فهماً لها و هذا ليس عند كل الناس.

نحن نتوق إلى الخلاص من عالمٍ تغلبه المادة إلى عالم الروحانيات و المشاعر الصادقة. تميل أرواحنا أكثر إلى صنع حياة ذات معنى.

من القاسي جداً التعامل مع الحياة اليومية و أنت تملك في رأسك أفكاراً متضاربة حول كل شيء.

ماذا ستقرأ؟  ماذا ستكتب؟  هل تحسنت كتابتي؟  بمن أستعين من الأصدقاء لتقييم كتاباتي الأخيرة؟ 

و الأهم من ذلك كله هو سؤال الكاتب لنفسه عن توجهاته الفكرية في الآونة الأخيرة.

لا أريد أن أعمم و لكن كعادة غالبة فالكاتب يميل للعزلة. 

من الصعب جداً التأقلم مع المحيط الخاص بك حتى و ان كنت بالفعل قمت بتحديده و جعله حلقة صغيرة للغاية فتجد نفسك تنتزعك من نفسك حتى تجلس وحيداً أكثر.

الضوضاء التي تصنعها روحك كفيلة بجعلك مشغول بحل السلام فيها.

و رغم ذلك كله فنحن متسامحون للغاية مع تناقضتنا و لكن من الصعب إيجاد الأصدقاء الذين يمكنهم تحمل شخصياتنا المتقلبة و الحادة المزاج.

في الآونة الأخيرة و من تجربتي فعندما يقترب منك الآخرون و لا تعجبهم ردات فعلك و يبدؤون بالمطالبة بالصلاح و أنت تتفهم ذلك بصدر رحب  غير أن ما لا تتقبله منهم هو نصحهم لشخصك و خاصة عندما تشدد مراراً على أهمية و قدسية مساحتك الشخصية. من المؤلم التعامل مع هذه الخلافات و الجدالات المتكررة.

في النهاية فإن الكاتب يفضل عزلته. لا يمكن أن تجلس لتتحدث مع الناس بشأن سطحياتهم. الأمر يزداد عزلة و وحدة إذا كان الكاتب من جنس النساء،  فالعزلة هنا  و الإحساس بالغرابة  تكونان أكبر . من الصعب أن تجد فتيات يتحدثن حديثاً غير سطحي و اذا تحدثن حديثاً ذا معنى أن تكون أفكارهم ذات معنى!!

و لست عدوة المرأة فأنا منكن و لكن الحق يقال نحن سطحيات إلا ما رحم ربي.



  • 7

  • آيــة سمير
    شخصٌ يحتضن ذاته برفق ~ طالبة جامعية في كلية طب الفم و الأسنان مهتمة بالفنون ككل و بالكتابة على الأخص ، أكتب لأحيا <3
   نشر في 23 ديسمبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 24 ديسمبر 2017 .

التعليقات

Salsabil beg منذ 9 شهر
صحيح ان معظم الجنس اللطيف سطحيات ،مزاجيات،ولكن الا تعتقدين اية بان الامر ليس بهذا السوء،انها ذات السطحية التي تجعلهن ينسين الاساءة،ويغفرن اخطاء المحيطين بهن،تلك المزاجية تجعلها تخلق النكتة وقت الحزن،ذو العقل يشقى....اليس كذلك.اية؟بالنسبة لكتاباتك ،هي اروع مرة بعد مرة ،ولا تمل قراءتها،بالتوفيق عزيزتي.
1
آيــة سمير
بالعكس فإنك اذا نظرت في التاريخ لوجدت ان جميع الازواج السعداء كلا الطرفين اكثر عقلاً من الاخر. بل ان سطحية الجنس اللطيف لهي بلوة كل شيء في اي مجتمع او اي علاقة..انظري لجبران و مي او ماري كوري و زوجها او سيدنا محمد و عائشة او علي و فاطمة او رضوى عاشور و غسان كنفاني و لن اعدد فالامثلة كثيرة...
و اذا تأملتي لوجدتي ان سطحيتهن هي التي تخلق المعاناة وقت السعادة و ليس العكس بل ان المرأة العاقلة و المثقفة هي افضل ترويح للرجل و اكثر اتساعاً و احتواءً له.
طبعا لا احصر المرأة بعلاقتها مع الرجل و لكن الزواج هو تكوين لعائلة و المجتمع و الوطن وحدته العائلة و عمود الاسرة هي المرأة، ان المرأة المثقفه ستصنع حياة ناجحة و لا اعطي مبرراً للنساء اللاتي ظلمن فإنما ظلمن من اجل الخنوع و عدم معرفة حقوقهن و واجبتهن و بسبب سطحيتهن، لا يوجد امرأة ذات عقل ظلمت!
تذكرت مالكوم اكس في احدى احاديثه عن النساء أقترح ان تشاهديه. لا اريد ان تأخذي حديثي على محمل الهجوم بل انها فقط فكرة أؤمن بها و هي الحقيقة المرة.
اتفق في ان ذو العقل يشقى و لكن يرتقي! و الا فإننا لا نستحق ان نكون اسياد الأرض و لن نختلف عن باقي المخلوقات في شيء.
سعيدة جداً بكون كتاباتي تتحسن و بعائلة مقال كلاود فحقيقة جميع تعليقاتكم و تفاعلاتكم معي ساعدتني على مستوى الكتابة و على المستوى الشخصي و الفكري.
يشرفني وجودك دوماً على صفحتي
Salsabil beg
سعيدة بردك ،تعرفين اية ،انا اتناقش واتقبل وجهات النظر بدون انزعاج ابدا ،حتى انني استغرب غضب البعض من النقد البناء،فكلنا معرضون للخطأ ،والنقاش يفتح سبيلا لمكتسبات فكرية جديدة ولوجهات نظر مختلفة،ولتصحيح اراء سابقة،وقد لمست ابعادا اخرى ،ربما لم انتبه لها بسبب
آيــة سمير
اتفق معك للغاية. فنحن نخاف ان نعبر عن افكارنا إما بسبب الخوف من الرفض او الخوف من ايذاء مشاعر الآخر و قلما نجد من يفصل بين المشاعر و الافكار وقت النقاش بل إن اكثر ما يسعدني ان يتم نقدي لأعرف أخطائي و اضيف لأفكاري و لولا هذا ما كنا لنتقدم ابداً. سأنتظر آرائك القادمة في مقالاتي عما قريب لانني سأتفرغ للكتابة عالمنصة و توطيد الصداقات بعائلة مقال كلاود كما أحب أن أصفها.
Salsabil beg
وساسعد جدا بقراءتي لها بالتوفيق صديقتي
Ahmed Tolba
نموذج للحوار الراقي الهادئ والبناء أشكركما
Salsabil beg
على الرحب اخي
أولا رائع ان اجد طبيبة و كاتبة ..صعب التوفيق بينهما لاختلاف اللغة و التوجه لكن هذا يبين قوة شخصيتك و صلابتك عزيزتي
و لست عدوة المرأة فأنا منكن و لكن الحق يقال نحن سطحيات إلا ما رحم ربي
هل صحيح ذلك حقا أننا سطحيات؟؟؟؟الا من رحم ربي................مطلوب توضيح لو تفضلت
1
آيــة سمير
تشرفت كثيراً باهتمامك أستاذتي الفاضلة و إعطائي من وقتك الثمين.

بالتأكيد ليس جميعنا و لكن معظم معشر النساء إذا اجتمعن أو تحدثن فإن الحديث الذي يجمعهن النميمة و الغيبة و أخبار القرية و المقارنات المادية و مواضيع التجميل و الموضة...
هل من السهل أن تجدي مجموعة نساء مثقفات يتحدثن بشأن موضوع سياسي أو اقتصادي أو علمي؟ و إذا تحدثن فما مدى معرفتهن بهذه الأمور؟
الكتب التي يقرأنها معظمها روايات لا تحمل أي معنى و لا تستحق القراءة بالأساس...
أشدد على أنني لا أعمم بل إنني " أخصص" أن ثمينات العقل من النساء لسن كثر و لا يمثلن معظمنا.. و إلا فإنني إذا عممت سأنكر دور العديد من النساء العظماء اللاتي فقن الرجال في إنجازتهن و أثرهن و التاريخ يشهد و لكنني هنا أتطرق إلى المجتمع....
أيضاً لا أدافع عن الرجل.
كل ما أردت طرحه هو " نوعية التفكير" الغالبة على أحد الجنسين...


د.سميرة بيطام
أحسنت..جميل لو أتحفتنا ببعض مآثر العظيمات لتكتمل القصة عن شجاعتك
اعجبتني...استمري و بالتوفيق لك
Heba Ahmed منذ 10 شهر
اشعر بأن هذه الكلمات تصف دواخلي ، رائع استمري و قودي تيار جديد بعيد عن سطحيه التي تزعجكي ♥️
1
آيــة سمير
أرحب بك أولاً و أتشرف أن تكوني من متابعيني الكرام لتحفيزي دوماً و نصحي
عمرو يسري منذ 10 شهر
الكتابة بالنسبة لي هي حالة غريبة أشعر كأنها هي من تتحكم بي ولست أنا من أتحكم , فجأة أجد نفسي أكتب ألوانا و ألوانا من الكتابات المتتالية و فجأة أجد نفسي عاجزا عن كتابة كلمة واحدة , حاولت في البداية أن أفهم ذلك الأمر لكنني فشلت و حاولت أن أروّض الكتابة لتطيعني لكنني عجزت , فصرت أتعامل معها كما البحر فإنك إن قاومت البحر الهائج أغرقك لا محالة , و إن أنت سايرت تياره ربما كتبت لك النجاة , و لقد قررت أن أساير تيار الكتابة فليقذف بي حيث شاء فبحر الكتابة الهائج أفضل عندي من شاطيء الرتابة الآمن .
خاطرة رائعة , في إنتظار كتاباتك القادمة و تكملة روايتك ( لقد كان مظلما ) :)
2
آيــة سمير
أوافقك الرأي إلا أنه بالطبع يمكنك تطويعها و أظن ذلك يحتاج بعض الطقوس المعينة أو هكذا بالنسبة لي عالأقل.
في الحقيقة عندما تتمنع الكتابة عني رغم وجود الأفكار فأشعر أني سجينة فذلك يزعجني للغاية و غالباً عندما يحدث ذلك أكون في حالة نفسية سيئة، لذلك في المرات القادمة لاحظ متى تتمنع عنك الكتابة و ستجدها تتمنع عنك في أوقات متشابهة الظروف أو الحالة النفسية التي تمر بها عندها قم بحل المسبب بجعله المادة الخام للكتابة ما بين السطور فالكتابة عُري الكاتب و هي لا ترضى منه أفكاراً بدون أن تقطتع جزءاً من روحه.
لا يمكن للكاتب أن لا يفضح نفسه و لكن يمكنه التلاعب بالحروف و المعاني حتى تصير الفضيحة متسترة!!
أسعدني تعليقك
Ahmed Tolba
لا يمكن للكاتب أن لا يفضح نفسه و لكن يمكنه التلاعب بالحروف و المعاني حتى تصير الفضيحة متسترة!! صدقتي آيه

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا