ما هي رسالتك ؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ما هي رسالتك ؟

  نشر في 25 أبريل 2016 .

أن يقال عنك أنك عشت و نلت درجة كذا و كذا أم أنك تريد ترك رسالة خلفك ؟ عمل سيذكرك به الناس فيترحمون عليك. و كيف تقابل الله عز و جل ؟ هل برزمة معاصي و كبائر و ذنوب أم صابرا محتسبا، مجتهدا في إرضاءه ؟ 

في كل الأحوال، الإنسان مخير، مخير بين النار و الجنة بين رضوان الله تعالي و بين غضبه. أن يرسم المرء لنفسه هدفا، أن يحققه أي كانت التحديات و الصعاب و المحن، إثباتا للذات و إنتصارا لقضيته، فهو لم يخلق عبثا و لم يوجد هكذا بدون طائل، بسم الله الرحمن الرحيم "أيحسب الإنسان أن يترك سدي"الآية 36 من سورة القيامة

أن يحمل الواقع بصماتنا، فلا نتراجع أمام العراقيل و لا ننهزم أمام الفشل و أن نحدد الهدف، هذه خطوات ضرورية و نجاح المسعي متوقف علي عزيمتك و التوفيق من الله جل جلاله.

فأي كانت ظروف النشأة و أي كانت بيئة التكوين و أي كانت طموحاتك، فلا بد من ضبط مفهوم رسالية الوجود. يحمل لك كل يوم تعاليم و دروس و رسائل و الإنتقال من مرحلة إلي أخري ينمي فيك رغبة طلب المزيد من المعرفة، و لا أحد يصنع النجاح غير المعني به. فأن تحيا لنفسك و تعيش للآخرين يضاعف عمرك إلي أعمار و  يعمق شعورك بالمسؤولية ناحية حلمك. فأن تصل إلي مبتغاك في نهاية المطاف، هذا يستحق منك البذل و التضحيات و سهر الليالي و التخبط بين الشك و الإحباط، لكل فعل طعم و الفوز له مذاقه الخاص.

في محطات معينة، ستداهمك الظنون و ستعيد النظر في جدوي المسيرة و ستتعب نفسك و أنت تقلب الأمور من كل الزوايا و ستعطف علي قلة حيلتك و الزاد الضئيل و النفس الذي يكاد ينقطع غير أن كل هذه وقفات ظرفية، فلا مناص من مصارحة النفس و إعتماد الممكنات و إيجاد مخارج. أحيانا نضطر لإتخاذ قرارت صعبة لكن مثل هذه القرارت تصب في صالحنا، فلا شيء ينزل علينا من السماء سوي رحمة الله العلي القدير.

فأن يكون لمسارنا مغزي و أن تبقي رسالتنا حية في النفوس يتعاقبون جيل بعد جيل لخدمتها، نكون قد بلغنا الهدف، لم نمر مرور الكرام و لم نكن من المتواكلين و لم نزرع اليأس حولنا و أرضينا أطهر ما فينا، التوق إلي المطلق.

www.natharatmouchrika.net


  • 2

  • عفاف عنيبة
    روائية باللغة الفرنسية، باحثة، مفكرة حرة و مناضلة حقوق إنسان
   نشر في 25 أبريل 2016 .

التعليقات

لا شيء ينزل علينا من السماء سوي رحمة الله العلي القدير.
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا