نور الأمل ... - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

نور الأمل ...

فلسطين داري و درب انتصاري ..

  نشر في 04 يونيو 2018  وآخر تعديل بتاريخ 08 يونيو 2018 .

امشي على رصيف الحياة اجمع ما تبقى لي من زهور الامل الذابلة ...

كانت كل الارصفة محطمة وكل الشوارع من حولي مهجورة .. وهذا لم يقف عائقا في طريقي ...

كنت ابحث بين الحطام عن زهور لازالت تقاوم  الظروف مثلي ولم تمت..

بل بقيت متشبثة بتراب ارضها و غاصت بجذورها  في الاعماق ...

ولدت و انا احمل في يدي حجارة  من بقايا منزلي.. لم ادرس يوما عن حب الوطن و الوطنية... و لكنها دروس ورثتها عن ابي.. وفهمتها في مدرسة اعدتها امي .. كنت في  الشهر التاسع ...وانا في بطن امي ... تعلمت الكثير 

كانت امي كل ليلة تروي لي  بطولات ومغامرات عن الوطن..عن  بداية القصف ..كانت تحدثني عن تصدياتهم ومقاوماتهم  لصهاينة  العصر  عن تحدياتهم عن نضالهم .. عن صمودهم امام الموت ..عن سباقهم مع الزمن .. 

 كانت تخبرني و تقص  علي الف حكاية عن موت الامل ..عن الانقراض المبكر لحمام السلام ..عن تغير  الزمن و رحيل  القمر ...عن انقلاب الليل الاسود الى نهار  ابيض بإحتفالات اقامها الغرباء ...صهاينة  يستمتعون بالالعاب النارية  و يرقصون على موسيقى المعاناة  والالم ..ويشربون خمرا سائغا  من دمائنا نحن البشر

.لم  تخبرني امي  بجميع  القصص.. اجل  لم تروها لي كاملة .

ارادتني ان أولد لأرى  نهايتها بعيني ...

 انا ادري انها لم تتخلى عني يوما

ولكن القدر هو الذي فعلها  ﻻولد و احيا .. وارى النور  الذي حدثتني عنه امي .. 

إنه نور الأمل ...

                عبدالغني موساوي 


  • 5

   نشر في 04 يونيو 2018  وآخر تعديل بتاريخ 08 يونيو 2018 .

التعليقات

hiyam damra منذ 7 يوم
أطربني هذا العزف اللغوي الجميل كما أسماه الزميل د.محمد خلوقي فشنفت لهذا العزف الآذان وفتحت له الأحداق.. استمر بالعزف على نفس الوتر فإنه صوت شجي.. وفقكم الله
0
Abdelghani moussaoui
شكرا لمرورك الرائع .. و ذوقك الجميل ...
اسعدتني بكلماتك الانيقة سيدتي الفاضلة .. تحياتي ..
مقالتك قصيرة لكنها جد عميقة بحمولاتها ودلالتها المتناسلة ، بحيث تمكنت ان تختزل فيها بذكاء وبلاغة قدر كل مكافح ومناضل، جميل ما ابدعت سيدي عبد الغني.
ولا اخفيك ان عزفك اللغوي الانيق. أطربني وحملني الى عوالم من النشوة .. كنت اعيد معها مقاطع من عباراتك الهامسة لافك شفرتها ورمزيتها .ولعمري ان هذا هو الابداع الحقيقي حين يحسن فيه الكاتب تخير جواهره والماساته بعناية ، قبل ان ينثرها فوق البساط.ثم تجد المقبل عليها يحتار في الاختيار ،لكنه لا يصنع منها الا ذاكً العقد الذي يناسب مقامه وفهمهً
لا تبخل علينا بمثل هذه المعاني الكريمة . ودمت صائغا انيقا .
1
Abdelghani moussaoui
شكرا جزيلا ..على كرم حروفك و جود كلماتك ...
دائما لا تترك لي المجال لقول الكثير .. فكلماتك الانيقة المنتقاة قالت كل شيء ...
الف تحية استاذنا القدير ..سعيد لسماع كل هذا من شخصك الكريم ..
شكرا لدعمك المتواصل .. و مرورك الطيب الذي لا يتلاشى بمغادرتك المنصة ..
تحياتي
فوزية لهلال منذ 3 أسبوع
أمل من رحم الحزن أخي عبد الغني..وفلسطيننا لن ننظر إليها سوى بعيون الأمل ..دام صدق كلماتك..القراءة لك أخي متعة رغم الحزن القابع خلف الأحداق
4
Abdelghani moussaoui
نعم فلسطين قضيتنا و املنا في تحريرها لازال قائما .. .. فلسطين الحب و الامل
..وفلسطيننا لن ننظر إليها سوى بعيون الأمل ..
اعجبتني كلماتك .. وتعليقاتك دائما تحمل بين طياتها اكثر من مدلول ..و معنى .. انيقة و رائعة مثلك تماما ..شكرا لمرورك الحافل بالجمال كالعادة ..
Salsabil beg منذ 3 أسبوع
في كل يوم جديد ارجو ان ينتفض المسلمون لنصرة الاقصى ، واتذكر كيف رد علي يهودي باستهزاء لتعليقي على منشور في صفحة فلسطينية ،انهم مثلنا يتابعون اخبار فلسطين بعيون عربية لكن على عكس الامل القابع في نفوسنا بالنصر يترقبون يوم نهايتهم ودحرهم ،ارجو ان يكون يوما قريبا ان شاء الله ، واصل ابداعك يا فنان.
3
Abdelghani moussaoui
نعم هم يعرفون نهاية القصة جيدا .. فقط يحاولون تزييف الحقائق و الوقائع .. إن نصر الله لقريب ..
فقط بوحدة و إرادة شعوبنا لا حكامها ..سوف تتحرر فلسطين ....و سوف تتعالى حينها الصيحات .فلسطين حرة ..
شكرا لمرورك الرائع الذي اضاف الكثير ..تحياتي ..
ابراهيم محروس منذ 3 أسبوع
حمد لله... انه نور الامل ... اسال الله العظيم ان يكتب لك كل الآمال التى تتمناها اخي الغالي عبد الغنى...
هههه ... ليس بالمقال اي احزان ....
3
Abdelghani moussaoui
امين .. أجمعين ..
ههه ..بل هي احزان مخفية ...هه
شكرا جزيلا .. حفضك الله و رعاك اخي الفاضل ..

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا