رسالة من غريب - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

رسالة من غريب

كتبتها بالعامية علشان تبقى سهلة، مستمدة من الواقع واه انا النهاردة الراوية وصاحبة الحدودتة ^-^

  نشر في 10 أبريل 2021 .

من كام يوم حضرت Room على club house وكنت احد الـ Speakers فيها، الحقيقة ان دي كانت اول مرة أكون A Speaker  في حتة سيكولوجي كده وانا مليش فيها، انا طول الوقت بتكلم في اقتصاد ومؤشرات وبشتغل تحليل اقتصادي بحت عمري ما دخلت في سيكولوجية الانسان من النواحي النفسية البحتة، واللي انا نفسي مستغربة انا اتكلمت ازاي فيه، خصوصاً أني مؤمنة أن أهل التخصص أولى كتير من الهواه اللي زي ^_^

بس اللي خلاني اتكلم اني لاحظت اننا احنا اللي بندمر نفسنا، واننا احنا اللي بنضغط نفسنا بزيادة، انا اتوجهلي سؤال الحقيقة كان واقعي جداً وكلنا نفسنا نجاوب عليه اجاية تغطي ضعفنا ومتعرناش.

- آية بتعملي أيه علشان تخرجي من موود مش كويس؟

- أنا:

أنا مبعملش، أنا بشوف نفسي بدرس نفسي بدرس مشكلتي، بقعد معايا وأشوف هو في أيه!، أيه اللي موصلني للحالة دي وبناء عليه ببدء أترجم تحليل المشكلة دي لخطوات، أه انا بعمل كدة بالورقة والقلم عادي جداً.

- أنا بقعد معايا علشان أحدد مشكلتي في أيه بالظبط وأشوف أنا طرف في المشكلة دي ولا أنا عنصر تابع فيها، ضروري أحدد أنا مين، ضروري أحدد أنا فين.

- أنا لو متغير تابع خلاص كأن المشكلة لم تكن، كده كده أنا تابع موقفي لا هياثر ولا هيعمل حاجة، فليه أركز وأحرق دمي ع الفاضي.

- لكن لو أنا طرف فيها هنا ببدء أشوف أنا عملت أيه، بسأل نفسي بحلل المشكلة وأروح أسأل أطراف المشكلة نفسهم.

- يا جماعة، يا ناس، هنحل ازاي؟، أنا بسأل مرة وأتنين وعشرة وعشرين و30 و100 وبهتم جداً بالحل، وبهتم جداً أني أراضي،  بهتم جداً أنا أحل ومن هنا بتظهر النتائج:-

- سلبية، - ايجابية!

- لو سلبية بمشي، أه بمشي، وبمشي مش معناها اني بغضب وأمشي لأ، بمشي هنا يعني برجعك غريب زي ما كنت، برجعك لصورة أقل من صورتك الأولية، وساعتها مبندمش ولا عمري ندمت علشان بكون حاولت كتير وبكون حاولت أفهم كتير والأهم أني حاولت أحل كتير جداً بس النتيجة دائماً سلبية، وهنا بيبقى لازم وقفة أنه خلاص لاوم أتخلص من الضغط العصبي، أيه اللي خليني أحاول مع أشخاص غلط، أو يخليني أحاول مع ناس مش شبهي، أو مواقف هما مصممين عليها، هنا المحاولات بتبقى عاملة زي الأبكم اللي بيحاول يتواصل مع واحد أصم، وهنا حقيقي الأنسحاب بيكون راحة ليك وليهم.

- النتيجة أنهم هيرجعوا، بعد ما يكتشفوا انك مظلوم معملتش حاجة، هيرجعوا بعد ما تكون أنت تخلصت من ضغطهم، هيرجعولك بس أنت خلاص هتكون رجعت طبيعي وهنا العقل هيكون نضج من ناحيتهم ومشاعرك مش هتتعامل بجهل.

- وبقولك هنا هيرجعوا عن تجارب كتيرة، بس عارف هنا هتكتشف نفسك، هتكتشف أنك قادر، قادر تكون نفسك، قادر تتحدى ضعفك، قادر تعمل لنفسك أيقونة أفضل وأن محاولاتك مكنتش ضعف لأ، لأ دي كانت علشان متندمش وكانت علشان مترجعش تقول ياريت.

- قبل ما تمشي واجه كله باللي عمله، واجه كل اللي أذاك وفرغ طاقتك وسيبهم، سيبهم لنفسهم هي أولى بيهم.

- تاني وتالت وعاشر اتخلصوا من الضغط بمواجهته مش بالهروب، الهروب بيضغطك أكتر، عمر الهروب ما كان حل يا تتكلم، يا أما انت بتهلك نفسك بنفسك.

- كلنا عندنا نقاط ضعف وكلنا مش كاملين فتسمحش لحد أنه يعمل منك نكتة، ووفهمه أنك قادر أنت كمان تعمل كده بس أنت مش كده، واجهوا الناس اللي مش سوية باللي بيعملوا، واجههوهم أنهم مش ألطف الكائنات، أرفضوهم، أطردوهم من حياتكم وتخلصوا منهم.

- الفيلم والمزيكا وقت بيخلص وبترجع تاني لفقاعتك اللي من كتر ما بتنفخ فيها من جوه بتكبر وهتنفجر وأنت هتبقى أشلاء أنسان، متوصلش نفسك لكده وتخلص من ده أول بأول.

- مشاكلك هتتحل شغل معيشة صداقة جواز حب، كلهم لهم رصيد ومدة وبتخلص، فمتخلصش على نفسك وهما بيخلصوا علشان حقيقي الدنيا أبسط وأسهل من كده بكتير.

- عارف الدنيا عبارة عن أيه؟

- الدنيا عبارة عن اه يا لأ.

- مفيش بين البنين خالص، بين البنين ده اللي مخلص عليك.


  • 1

   نشر في 10 أبريل 2021 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا