إليگ أبعثُ رِسالَتي - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

إليگ أبعثُ رِسالَتي

  نشر في 12 يوليوز 2020  وآخر تعديل بتاريخ 28 مارس 2021 .

السّاعة الأن قَد تعدّت مُنتصَف الّليل،

و دونَ إرادةٍ مِنّي اتسلّلُ إلى حِسابگ گ مُحتاجٍ فَقير يأمَلُ أن يَجِدَ ما يَروي فيهِ عَطشهُ ويَسُدَ جوعهُ.

صورةٌ لگ ظهَرَت أمامي فإجتاحَ المُحيّا ابتِسامةً وسالَت دموعٌ تَجمّعت لأيامٍ لَم أقوَى على حَبسها في عَيناي أكثَر حينَما رأيتُها.


يا تَنهيدةً بِالقَلبِ لَيس لها نِهاية،

گم إشتقتُ لِوجهگ بِگامِل ملامِحك، لِعيناگ وأنفُگ وشَفتاك

لِضحكتگ وجنونِك، لِجسدگ وعُروقِ يَديك، لِغمّازة ذَقنگ وبياضٍ يَتخلّل سوادَ شَعرك ، لِلحظة قُربِگ والگلام القَليل مِنك.


لَيت لَو أن كُل شيءٍ نَتمناهُ يُصبِح حَقيقة، لَكُنتُ تَمنّيتُگ الأن بِجانِبي.


أكتُب لگ گما اِعتاد قَلمي دَوماً،

إلَيگ أبعثُ رِسالَتي وأُدرِك بِأنّگ ستَقرأها

إلَيگ أيُّها الغَريب بِطَبعهِ وأُسلوبَ گلامهِ ومَلامحهِ التي لا يُشابِههُ فيها أحداً سِواي ، مَن بِجنونهِ يُشبِه قَلبي وبِحَديثهِ يُشبهني

إلَيگ أيُّها الأقربُ مِنّي إلى ذاتي:

ما أصعبَ الأيّام التي تَمضي بِدونك، فإن وَجهي حَزينٌ والكآبةُ تَحتلّ روحي


يا صاحِب السّعادة..

أتَذكُر المرّة الأولى التي قُلتُ لگ فيها گلِمة أُحِبُّك؟

أنا أذكُرها فقَد گانَت في يَوم الثالِث والعشرون مِن شَهر نَيسان

فَلا زِلتُ گذلِك ولَن أتخلّى عَنگ وعَن حُبّي الگبير إلَيگ يوماً، لَكِن ما دَفعَني للانسِحاب هوَ رَغبَتي في الهُروب مِن حَنيني وشَوقي وأنانيّتي لإمتِلاكك

لَكِن تَعِبَت روحي گثيراً، وگأنّ هذا الجّسد يَستَمِدّ قوّتهُ مِنگ ويَضعفُ في غِيابك


إنَّ هَذِه الحَياة قَصيرة جداً وگم أخافُ مَن أن يأتي ذاك اليَوم الذي سيَنتَهي فِيه عُمري و أنتَ لستَ مَعي

و لَم أمسِك بهِ يَديك، لَم ألمِسَ وَجهك، لَم أُعانِق جَسدگ ورأسي غافٍ على صَدرك، لَم نَعِش اللّحظات الحُلوَةِ والمُرّةِ معاً أو نَجمَعَ ذِكرياتً جَميلةً لا تُنسى.


قُلتَ لي مرّةً أنّهُ لا يوجَدُ شيئاً مُستحيلاً مَعك، إذاً لِما لا نَستطيع أن نواجِهَ المُستحيلَ الذي يَقِف بَيننا؟


يا روحاً تُجَمِّل قَلبي هلّا حَضرتَ وأنَرتَ عَتمتي؟

دَعْ عَنگ كِبرِيائگ وقُل لِي بأنّگ إشتَقت، قُل لِي بأنّگ تَفتَقدني أيضاً.


و إنّي لا أملِكُ مِن الدُّنيا سِوى قَلبٌ صَغيرٌ أُقدِّمهُ إلَيگ و قَليلاً مِن العُمرِ باقٍ ، فَهل يَكفي لِبدء صَفحةٍ جَديدة؟

هَل لَنا عَودةً تُشعِل مَوقِد الحُب أم أنَّ حَطبهُ سيَبقى رَماداً؟


"رُوَند عَمريطي"

كِتابات استِثنائيّة..✒


  • 3

  • Roand Amriti
    أنا مَن قَلبُها بِالهَوى مُعلّقٌ بَين الحُبّ واللّاحُبْ..✒️
   نشر في 12 يوليوز 2020  وآخر تعديل بتاريخ 28 مارس 2021 .

التعليقات

⁹⁰ -Ghabran منذ 10 شهر
جميييل جدا أن تصفي مشاعرك العميقة ,ولقد شعرت بكل ماقلتيه لدرجه كادت عيناي ان تدمع احسنتي بأختيار الكلمات ..
1
Roand Amriti
أشكرك.. ودام حضورك
شاعر النيل منذ 10 شهر
استحثاث الكلمة بالمعاني رونقا
يجيده الضارب بالبوادى غضرفا
وضانية الهوى لمة علاها الما
فان زانها حرفها تجيده تحثثا
لا ضير عليكِ
2
Roand Amriti
شكراً لك

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا