إقامة الصلاة...حركات تُغيّر العالم | 1 | - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

إقامة الصلاة...حركات تُغيّر العالم | 1 |

مكانة الصلاة في صناعة النهضة وتحقيق أستاذية الإسلام للعالم .

  نشر في 14 يونيو 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

الصلاة عماد الدين، الصىلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر، الصلاة راحة نفسية، الصلاة أول شيء يُسأل عنه الإنسان عند الحساب. لقد أصبح فهمنا السطحي واليابس لهذه الأوصاف النبوية المضيئة الواصفة للصلاة، وبل ترديدنا لها دون فقهها العميق وتطبيقها الكامل يحرمنا الخير الوفير لإقامتنا للصلاة الإقامة الصحيحة وبل الخطير في كل ذلك أن يحجب عنّا الغاية الحقيقية المتكاملة للصلاة التي من أجلها فرضت على الفرد المسلم وحدة بناء المجتمع المسلم وأداة حضارية لتغيير العالم المادّي الجشع! 


إن إقامة الصلاة هي الركن الثاني من أركان الإسلام القوية الصلبة بل هي العمد الكامل للدين كله. الدين الشامل الجامع لكل نواحي الحياة البشرية الكريمة. إن إقامة الصلاة هي البذرة المنتجة للمجتمعات الصلبة المتوازنة وهي الجاذب الحضاري لتكوين وتشكيل حضارات ومدن رائدة مثل مكة والمدينة وبيت المقدس كانت المنطلق لتغيير العالم وهي التي تأسست على شرف المساجد الثلاث التي بنيت عليها، وليست من الصدف أن تكون تلك المساجد الثلاث الوجهة و غاية شد الرحال لتحقيق العبودية لله . لقد كان بداية عمران مكة في وقت سيدنا إبراهيم عليه السلام المنطلق لتغيير العالم الوثني تلك الأرض القاحلة غير ذي زرع التي لاتحتوي على أي مقوم جاذب لبناء حضارة.  كان الجاذب الحضاري الوحيد في الأرض الجدباء المباركة الآمنة إقامة الصلاة. لكن الجاذب بناء قبلة الصلاة وغاية المصلين ،كان الهدف من الاستقرار في الأرض المباركة قول سيدنا ابراهيم عليه السلام 

{ رَبَّنَا إِنِّي أَسْكَنْتُ مِنْ ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِنْدَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلَاةَ} [ ابراهيم 37]


لقد كانت البذرة الأولى لإنشاء المجتمع الأول في مكة إقامة الصلاة، ذلك المجتمع الرباني الذي خرج منه إمام المرسلين ورسول العالمين سيدنا محمد (ﷺ) . المجتمع الصلب الصالح الذي عمّر المسجد الحرام و اتخذ من إقامة الصلاة مادة أولية لحضارة اتوحيد في مكة بل في العالم أجمع.الصلاة ليست عادة حركية يقوم بها المسلم فقط لإسقاط فرض وتجنب عقوبة تارك الصلاة. الصلاة ليست حركات رياضية تنشط جسم المصلي وتقوي عضلاته. كما أن الصلاة ليست راحة نفسية منعزلة عن المجتمع بعيدة عنه. الصلاة هي أمر رباني يساعد الإنسان في مهمته الربانية الوجودية التي خلق من أجلها الإستخلاف في الأرض وتحقيق العبودية المطلقة لله . إن حصر الصلاة في بعد واحد "راحة نفسية" أو "إسقاط فرض" وعزلها عن معانيها المتعددة العظيمة هو الذي جعل من الصلاة عادة حركية يقوم بها الإنسان حتى يبرأ ذمته ،ناسيا أو متناسيا جوهر الغاية من تكريم الإنسان بها بأن فرضها من سابع سماء. إقامة الصلاة ليس حركة دون غاية ولا تحرك بدون أثر.

  { اتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ وَأَقِمِ الصَّلاةَ إِنَّ الصَّلاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ} [ العنكبوت 45]

إن إقامة الصلاة صنعة دنيوية وفضل رباني تساهم في عمران الأرض ونفي المنكر عنها وفيها ونهي الفحشاء التي تؤدي إلى الفساد هادم الحضارات وعدو الاستخلاف في الأرض. الصلاة مدرسة نفسية تربوية ودورة تدريبية دائمة تنزع عنه قاتلات مهمته الربانية المنكر والفحشاء بنات الفساد وممهداته. 

غاية الإنسان الحضارية هي عمران الأرض واستخلاف الله في الأرض وكل العبادات على رأسها الصلاة هي وسائل تعبر عن المهمة وتساعد الإنسان على تحقيق تلك المهمة التي خلق من أجلها من خلال توفير الزاد اللازم له لمواصلة طريقه المبارك لمعرفة الله و تعريف العالمين به.


كل الناس تنشد التغيير والعالم الإسلامي المثالي القوي. لكن نخبة من الناس كانت أرقى فكرا وأجمل عزما فأفنت مجهودات ضخمة في إيجاد نظريات حضارية تعمل على نقل الإنسان الى القيمة الوجودية التي أعطاها الله له والنهضة بالمجتمعات الى صناعة الحضارة الراقية. عمالقة النهضة أفنوا الأعمار للتنظير لوسائل النهضة وأهميتها في نقل المجتمعات الإسلامية إلى قيادة العالم المجرد المادّي. لكن بقت تلك النظريات أحلاما ننشدها وترفا فكريا تختص به النخب الراقية. أفكار بعيدة عن العامّة التي لم تفهم النظريات ولم تعرف آلية تطبيقها على الحياة اليومية البسيطة. هذا ماجعل الهوة الضخمة بين النخب والعامة و بين فكر النخب و سلوك المجتمع يزدادا اتساعا وشساعة . الصلاة هي الوسيلة المهمة التي تجسر هاته الهوة بين النخب والعامة و بين فكر الانسان وسلوكه وهي الأداة اليومية لإسقاط قيم النهضة في حياة العامة.ذلك لن يكون إلا بفهم أن الصلاة هي الوسيلة الحضارية التي يطبقها عامة الناس و التي تؤدي الى النهضة التي تنشدها نظريات النخب.

إقامة الصلاة هي منصة الإنطلاق نحو النهضة وأداة لبناء العالم من خلال العقل المجرد الخاشع المتدبر لقيم تحقيق العبودية لله أثناء إقامة الصلاة. الصلاة وسيلة لإيصال النهضة إلى عموم الناس وفق فهم بسيط يفهم معانيه الربانية العظيمة كل العامة و يعيشه المسلم 5 مرات في اليوم مدى الحياة.  هذا هو معنى الصلاة عماد الدين، هذا هو الذي يجعل الله يسألنا على الصلاة كأول سؤال يصلح به مابعده من عمل صالح.

الصلاة إذن ليست راحة نفسية منعزلة تعزل المسلم عن واقعه وعن الدفاع عن قضايا المسلمين كما أنها ليست دقيقات بكاء خاشع يبتعد بعدها الانسان عن التطبيق العملي والحركي للإسلام خارج الصلوات .

سنتكلم في هذه السلسلة تباعا عن دور الصلاة في إقامة المجتمعات الصلبة الحضارية و بناء الأمم القائدة للعالم المغيرة للفساد الذي فيه العامرة له . كيف تساهم الصلاة في ازهار حياة الإنسان المسلم وازدهار المجتمعات ونهضة الإسلام لقيادة العالم و تغيير واقعه الأسود. 


  • 4

  • كـدير مـراد
    ناشط شبابي ومدوّن جزائري، محاضر متخصص في علوم بيت المقدس، ناشط في نصرة القضايا العادلة خاصة القدس وفلسطين، مهتم بقضايا الفكر والنهضة، عضو في هيئات شبابية محلية ومنضمات وطنية ودولية عاملة للقدس وفلسطين.
   نشر في 14 يونيو 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

التعليقات

فدوى منذ 6 شهر
شكرا عزيزي كدير على موضوعك الشيق والى الامام وفقك الله
0
كـدير مـراد
بوركتم دكتورة فدوى من جميل حسن ظنكم وذوقكم النقدي المتوازن نسعد بمتابعتكم لنا
Houda Benameur منذ 6 شهر
ماشاء الله عليك اخ قادير ...فعلا موضوع جد رائع بصلاتنا تستقم حياتنا و تنهض امتنا
2
كـدير مـراد
بصلاتنا نعيد تشكيل شخصياتنا بقالب التشكل الذي وضعه لنا ربنا لنكون افضل

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا