الطريق إلى مكة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الطريق إلى مكة

هل يستلهم المسلم أسلوب حياة من الشعائر والمناسك؟

  نشر في 12 نونبر 2020  وآخر تعديل بتاريخ 17 نونبر 2020 .


الرمزية

تعتبر الكعبة رمز القداسة وقبلة المسلمين، وتتجلى أهميتها بضرورة الاتجاه إليها عند الصلاة والطواف حولها في الحج والعمرة. استعمل الناس الرموز للتواصل بينهم، إذ ابتكر واستعمل البشر منذ بدء الخليقة الرموز المصوَّرة، وأمتد التواصل ليكون عابرًا للزمان  والمكان بين الشعوب والأقوام، كاشفًا عن أفكار وأعمال الإنسان في الماضي والحاضر.

فهل هناك ضرورة لاستعمال الرموز أيضًا للتواصل بين الإنسان والخالق؟ وهل هذه الرمزية الدينية عابرة للمكان والزمان؟ وكيف لدين توحيدي أن يكون له رمزًا ماديًا؟ أليس بالأجدر أن يكون الرمز الديني روحيًا وماورائيًا؟ ولماذا يتجه المسلمون للكعبة في صلاتهم؟

____________________________________________________________________

تاريخ الكعبة

الكعبة هي أول بيت تمَّ بناؤه لله في الأرض [1]، قد تكون قواعد البناء موجودة قبل إبراهيم[2] ولكن المؤكد أن من شيد البناء ورفعه كان إبراهيم[3]، إذن فالبشر هم من قاموا بالبناء. تضرر البناء عدة مرات إلى أن اُنهي بناؤه على شكله هذا في العهود الإسلامية الأولى[4].

يُنظر إلى الكعبة كمركز محوري توحيدي لخالق أحد، فلا يوجد اتجاه آخر للصلاة مثلما لا يوجد إله غير الله. لكن الحجّ، قبل الإسلام، كان عبارة عن طقوس أساسها أبراهيمي، لكنها حادت عن أصلها التوحيدي لتعظّم آلهة متعددة، وفي نفس الوقت استخدمت مناسك الحج لأسباب اقتصادية، إذ جمعت القبائل المختلفة في محور المنطقة التجارية وأمنت لهم الحماية، فانعكست على المدينة غنىً وازدهار. أما مع الديانة الجديدة، صُحّحت الطقوس لتصبح مناسك موّحدة وتوحيدية، بينما المكان والبناء لم يتغيرا، فما الذي تغيّر إذن؟

____________________________________________________________________

 أهمية الرموز

يقوم البشر، منذ معرفتهم بالهندسة وحرفة البناء، بإنشاء البنيان كالمعابد والمقابر والتماثيل على طراز هندسي وفني يتماشى مع ثقافة الحضارة القائمة حينها. إن معظم المهندسون الذين يقومون بتصميم أبنية رمزية عامة يهدفون عادة لإيصال رسالة من خلال تصميم البناء، فهو إما الاستقواء أو الحرية وإما تبيان قدرة البشر الفنية الجمالية والابتكارية في تنفيذ التعقيدات الهندسية وقد تكون رسائل أخرى.

ولكن ماذا عن الكعبة؟ فهي لا تتميز بفن معماري خارق، ولا تعبّر عن ثقافة أو حضارة معيّنة، ولا هي معقدة البنيان. على العكس من ذلك، بنيت الكعبة بشكل هندسي لا يمكن وجوده في الطبيعة ولا هو يتميز بتأدية وظيفة معينة ومحددة. فما هي خصائص الكعبة المميزة إذن؟

حسنًا، ليس لها صفات خاصة، لا جمال أو عظمة، ولا خوف أو قوة، بالتأكيد لا تحقق أي شعور يمكن أن يفعله أي هيكل آخر صممه الإنسان. قد يستفز البعض هذا التحليل ولكنه الواقع، لأنه يثبت أن الكعبة بناء لا يحمل إي نوع من المشاعر، بالتالي فإن تصميم البناء غير منسوب لأي من البشر بل كان البشر منفذين فقط، كما يثبت أن إرادة الله هي تشييد بناء حيادي لا يتميز بصفات محددة ولا ينتمي لصفات بشرية محددة.

إضافة إلى ذلك، وجدت الكعبة بمكان مقفر وصحراوي المناخ، ولولا نعمة مياه زمزم لما أمكن لأي إنسان العيش فيه. إن خصائص الكعبة المتواضعة لا تقلّل من شأنها بل تجعل منها المركز الأهم للاتصال بالخالق والشعور بالوجود الإلهي بكل صفاته.

إن تميّزها بانعدام المميزات الخاصة بها مقصود، وذلك للتركيز على المميزات الأكمل والأشمل والانتقال بمشاعر الإنسان من الشعور بالصفات الدنيوية الناقصة إلى الشعور بالصفات الإلهية الكاملة، وبالتالي فإن الشكل والموقع الحالي للكعبة لا ينقلان للزائرين أي نوع من الشعور بعكس أي رمز فكري أو ديني آخر صممه البشر. فكيف تنتقل الصفات والمميزات الماورائية للإنسان من خلال وجود الكعبة؟

____________________________________________________________________


انعكاس الأخلاق 

لنتفكر في الأخلاقيات المتوقعة من المعتمرين وحجاج بيت الله، إنها: التواضع والتعاون والانتظام والانضباط والتفكّر والتمني والتضحية والتسامح والصبر والمثابرة، كل ذلك دون محاجّة بل تُحقق بالود والتجاهل. أليست هذه الأخلاقيات ضرورية في ممارسة الحياة اليومية للنجاح في الدنيا؟ فكيف لبناء بهذه الصفات المتواضعة أن يفرض على زائريه والمتوجهين له كل هذه الأخلاقيات السامية؟

إنها حيادية الرمز والأخلاقيات المترافقة مع تنفيذ المناسك، وتحديد كيفية تواصل الإنسان مع الخالق والفرد مع الجماعة في مكان يجمع غفيرًا من الناس في وقت واحد. إنها الأخلاقيات المفروضة على كل مصلي وحاج ومعتمر يتمرس عليها في أوقات محددة لينطلق بها عادة وسلوك، وأسلوب حياة بكل الأزمان وجميع الأمكنة.

____________________________________________________________________

الخاتمة

هكذا يتضح أن الكعبة، بالشكل والمكان، هي مصدر استلهام لزائريها لأنها محور التواصل بين الخالق والإنسان، كما تنظّم علاقة التفاهم بينهما من خلال المناسك والشعائر عابرة المكان والزمان، وبالتالي لتنعكس؛ أولًا على الذات وتصبح الأخلاقيات المفروضة أسلوب حياة، ثانيًا على المجتمع فيصبح متجانسًا في الأداء والعمل. النتيجة طريق إلى مكة متميزًا بالتفاعل المستمر بين الذات والمجتمع والرمز لتكتمل الذات وينهض المجتمع.

____________________________________________________________________

الفهرس

[1] قال تعالى: ﴿إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ﴾ آل عمران:96.

[2] قال تعالى: ﴿وَإِذْ بَوَّأْنَا لِإِبْرَاهِيمَ مَكَانَ الْبَيْتِ أَن لَّا تُشْرِكْ بِي شَيْئًا وَطَهِّرْ بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْقَائِمِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ﴾ الحج:26.

[3] قال تعالى: ﴿وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا ۖ إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ﴾ البقرة:127.

[4] أُعيد ترميم وبناء الكعبة عدة مرات عبر التاريخ المُدون، فقد رممتها قريش في الجاهلية، ثُم رممها عبد الله بن الزُبير، وكذلك الحجاج بن يوسف في العصر الأموي، أما آخر ترميم شامل فكان خلال العصر العثماني، وقد أمر به السُلطان مراد الرابع، https://ar.wikipedia.org/wiki/الكعبة.



  • هبة حافظ
    عملت في مجال علوم الكمبيوتر لمدة طويلة ثم تركت العمل لأسباب خاصة، تفرغت بعدها للقراءة ومن ثم متابعة دراستي في الفكر الإسلامي لتليها المحاولة في الكتابة. لست بكاتبة متمرسة ولكني اشعر بالحاجة للكتابة في بعض الأحيان للتعب ...
   نشر في 12 نونبر 2020  وآخر تعديل بتاريخ 17 نونبر 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا