لا تتهشـم - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لا تتهشـم

  نشر في 23 فبراير 2019  وآخر تعديل بتاريخ 11 مارس 2019 .

تملكني الإعجاب (بفيديو)متداول في وسائل التواصل الاجتماعي لشخص يتحدث عن مسيرة الإنسان في هذه الحياة وعن المتاعب والعقبات التي تتصادم مع آماله وطموحاته ، وأن السقوط سوف يكون حليفه عدة مرات ولربما تتزايد الكبوة تلو الكبوة ولكن الأهم أن لا تتهشم .

نعم أمور الدنيا ليست ميسّرة كما يحلو للشخص ولم تكن يوما ممرا من ورد يقطف الإنسان ما يشاء، أو روضة خضراء لا حدود لها ينتقل متى ما شاء وكيف ما أراد في الوقت والمكان المناسب له من تلك البقعة الغنّاء.

بل الدنيا لا يحتملها إلا الإنسان الجسور على خوض غمارها وسبر أغوارها والاحتفاء بالأزمات قبل المسرّات لترويضها لصالحه ومنفعته ويستجلب الدروس والعبر منها لتكون محرضا له على اعتلاء قمة المجد ،ولقد خُلق المرء في مشقّة ومعاناة من أمره وهنا نذكر قول الله تعالى (ولقد خلقنا الإنسان في كبد) أي شدة وطلب ويكابد مضايق الدنيا وأوامر الآخرة ، أي أنه لايرتاح بشكل تام بل هو في مسلك يصعب الفرار منه إلا في حال الرحيل عن هذا الكون الممتلئ بالضجيج .

        تهُونُ عَلَيْنَا في المَعَالي نُفُوسُنَا      ..     ومنْ يخطبَ الحسناءَ لمْ يغلها المهرُ

سقوطك في دربك الز مني حتمي وطبيعي ، والتعثر يفتح لنا أبوابا مشرّعة اتجاه العالم تقودنا نحو التجربة الثرية والحكمة النيّرة تستقبلك فيها شمس الأمل لتضيئ لك عتمة الممرات الفسيحة والأزقّة الضيقة ، ومن يملك الهمّة على النهوض بعد السقوط وتضميد جراح الوجَع بدواء الصمود والسعي الحثيث لارتقاء معارج المتميزين هو فارس مِغْوار تتهشم على آماله نِصَال الخيبة واليأس. 


  • 4

   نشر في 23 فبراير 2019  وآخر تعديل بتاريخ 11 مارس 2019 .

التعليقات

بل الدنيا لا يحتملها إلا الإنسان الجسور على خوض غمارها وسبر أغوارها والاحتفاء بالأزمات قبل المسرّات لترويضها لصالحه ومنفعته ويستجلب الدروس والعبر منها لتكون محرضا له على اعتلاء قمة المجد ،ولقد خُلق المرء في مشقّة ومعاناة من أمره وهنا نذكر قول الله تعالى (ولقد خلقنا الإنسان في كبد) أي شدة وطلب ويكابد مضايق الدنيا وأوامر الآخرة ، أي أنه لايرتاح بشكل تام بل هو في مسلك يصعب الفرار منه إلا في حال الرحيل عن هذا الكون الممتلئ بالضجيج .

تهُونُ عَلَيْنَا في المَعَالي نُفُوسُنَا .. ومنْ يخطبَ الحسناءَ لمْ يغلها المهرُ

حيتم على هذا المقال الايجابي والذي يبعث النفس على الانطلاقة من جديد وعدم التقوقع
1
فيصل القحطاني
مرورك أبهجني، وكلماتك بعثت في روح المقالة السعادة
وأن السقوط سوف يكون حليفه عدة مرات ولربما تتزايد الكبوة تلو الكبوة ولكن الأهم أن لا تتهشم ......حقيقة احسنت الاقرار بها بل الدنيا لا يحتملها إلا الإنسان الجسور على خوض غمارها وسبر أغوارها والاحتفاء بالأزمات قبل المسرّات لترويضها لصالحه ومنفعته ويستجلب الدروس والعبر منها لتكون محرضا له على اعتلاء قمة المجد ..ممتاز لحد الآن. ومن يملك الهمّة على النهوض بعد السقوط وتضميد جراح الوجَع بدواء الصمود والسعي الحثيث لارتقاء معارج المتميزين هو فارس مِغْوار تتهشم على آماله نِصَال الخيبة واليأس. روعة..كأنك مجرب بارع في الكفاح
تقبل تحياتي و تقديري..موفق ان شاء الله دائما
2
فيصل القحطاني
مرورك يادكتوره، زاد المقال تألقا.تحياتي
فعلا هي الدنيا سنظل كادحين فيها كدحا دينا و دنيا ...مقال جميل أخ فيصل ..بالتوفيق ان شاء الله
2
فيصل القحطاني
شكرا لمرورك، وتعليقك الرائع. تحياتي

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا