الدينار حلم الأسيويين - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الدينار حلم الأسيويين

تغير الإقتصاد العالمي

  نشر في 17 ديسمبر 2016 .


الدينار عملة وطنية يرتفع بإرتفاع سعر البترول ومشتقات النفط و بخار الغاز وواردات الفلاحة والحرف والثقافة والسياحة واكتشافات الصحة وحماسة الرياضة وهندسة المشاريع ,وينخفض بأسباب أو بدون أسباب لأن النمو الديمغرافي أكبر من الإقتصاد وقد يكبر على المساحة كالهند والصين الشعبية ,لكن الإنخفاض لانحس به لأننا مدعمين بحكومات تقتصد لنعيش و تنتج لنمرح وتخزن لنحتاط في الضيق و تصدر النقد كما ونوعا لنستثمر,فيعيش الغني كالفقير والعامل كالبطال والمهاجر كالأصيل,لكن الدينار قد يكون فائدة للآخرين.

العملات الأجنبية تنافس الأسواق والبورصات لكي ترتفع في المزاد وتخلق فرص عمل و تدخل أرباح و تصبح ذات مرونة ويعترف بذلك ميزان المدفوعات والميزان التجاري ,لأن أسعار الصرف تتحسن في حالة الفائض وتتقهقر في حالة العجز و تستقر في حالة لافائض ولاعجز أي حالة تساوي أو تعادل,فالدولار ليس له القدرة على التوازن لسبب واحد التكنولوجيا الأسيوية سواء كان اليابان أو الصين فإذا ضمنا القوة السياسية بالحصول على حق الفيتو وضمنا القوة الإقتصادية بغزو الفضاء وضمنا القوة الرياضية بتنظيم الأولمبياد والمونديال وضمنا الأمن الغدائي بالثروة الزراعية فهم يهددون الوم أ وأوروبا لأن التطور العلمي أفضل من الإستعمار .

فالأسيويين إذا استطاعوا من اسقاطusa  فلا محال يتجهون إلى العملة d a .أولا الغش في السلع المقلدة طايوان..........

ثانيا:الإنجازات السريعة مقابل مليارات عربية

ثالثا:ممارسةالتجارة بالحيلولة ودخولهم كان بعقود عمل

رابعا:تخفيض قيمة المناقصات تحرم المقاولين العرب

خامسا:الجوسسة

سادسا:نقص اليد العاملة الوطنية

سابعا:استهلاك الطاقة

ثامنا:تحويل الاراضي الفلاحية الى اسمنت

تاسعا:القضاء على السيولة في البنوك

عاشرا:القضاء على الرمل الاسمنت الحديد

أما فيما يخص الانهيار لهذا السبب يحلم بنا الصينيون فحلمهم الاستثمار لأنهم يضعفون الوم أ بالتكنولوجيا ويسحبون الخزائن بالمديونية.فالتبعية الوسيلة التي جاؤو من أجلها فصدمة وراء صدمة تصبح منهار إقتصاديا و يرغمك البنك العالمي للتنمية والأفامي على الإستدانة بشروط منهاالتعددية الحزبية و تخفيض قيمة العملة و رفع الأسعار وتخفيض معدلات الفائدة وزيادة الضخ بدون مقابل .فالحلم ليس له دور كبير إذا كنا نملك مؤسسات وشركات وطنية وفنادق و جامعات ومستشفيات ومصانع لماذا نستهلك دون حساب و ننفق دون تخطيط ونسير بلا ضرورة و ندفع بدون ثمن ,فماأهمية الدينار إذا طلبوا منك الأسيويون خوصصتهم وتفقد أسهمهم  لأنك غير قادر على دفع ديونهم أم أن الدينار يبقى بعيد عن الارتفاع ونحن نعلم المشكل اين يكمن .فالتأميم كان هو الحل في سنوات الستينات والتدعيم كان علاج في سنوات السبعينات والتصدير كان جهد الثمانينات وهجرة الأدمغة حيرت العالم في سنوات التسعينات فالألفين ماهو يا عرب؟

ان نكون مثل الصينيين في العمل والإختراع حتى نتخلص من العبئ والغش ومسافة ألف ميل تبدأ بخطوة لمواتسي تونغ كونفيشيوس مثل صيني

الدينار اقوى من الدولا والأورو مثل عربي: لهواري بومدين  وياسر عرفات ومونديلا وجمال عبد الناصر وصدام حسين  لأن الإصدار النقدي في حدود 100دولار للبرميل هو الأساسي في الجرائد الرسمية لأنها سلعة مستعجلة لمن يدفع فقط.





   نشر في 17 ديسمبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا