19 / 4 ...أهذا يوم ميلادك أم ميلادى ! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

19 / 4 ...أهذا يوم ميلادك أم ميلادى !

  نشر في 22 فبراير 2016 .

توقفت الأيام عند التاسع عشر من أبريل ..

كانت وردة جميلة .. مشاكسة .. تعرف كيف تثير لديك مشاعر السعادة .. و تشعل حماستك لتفعل أي شيء مهما كان صعباً .. ترضيك رغم اختلاف مزاجك .. تطمئنك دوما أن كل شيء سيكون على ما يرام .. و لطالما صدقت ..

ترى الضوء ساعة العتمة .. تقاتل اليأس بأيدي الأمل .. فتنتصر على الألم ..

وحيدة .. رغم مساعدتها للجميع .. لا أحد يعلم كم من الأحزان تحاول الهروب منها بمواساتها لهم ..

جميلة هي .. تضيء رغم إبتسامتها المصطنعة.. مبهجة رغم ضعفها .. نحتها السهر و القلق وأعيتها الليالي الطويلة و الانتظار الذي لا ينتهي ..

كانت عشرينية عاقلة .. تتفهمك رغم صغر عمرها .. تبهرك رغم قصر قامتها ..

هناك  ..

على قبر والدها.. سكبت آخر دموعها .. ثم صمتت صمتا أبديا من شدة الهول ..

أخرسها الحزن العظيم .. و كبل دموعها .. لتظهر بثوب الحزن المرقع بسعادة شكلية ليس لها اى واقع

تتجمع أحداث حياتها .. وتبدأ حياتى منذ التاسع عشر من إبريل ,وقت ميلادها

وإن صح القول فإنة ميلادى .. ميلادى بوجودها

سكينتى..

وإن كان للشيطان توبة فستكون على يديها

لو كان الجمال مخلوق لتمثل فىها ... لست أظن بأنها خُلقت من طين ..

 نمى الشوك .. شوك الوحدة لديها .. شوك قاسيا لا ينكسر .. يقتل و لا يداوي ..

..

إلا أنها ما زالت تحيا ..وتخلق الف حياة بوجهها وجمالها .. .. أعتقد أنها دفعت الثمن لتصبح صانعة للسعادة ..

ولكنها لا تنسى ..ولا تريد العيش ..

لا تستطيع أن ترمم سعادتها ولكنها تصنع الف سعادة بوجهها الملائكى


  • 5

  • أحمد عبود
    أما ما يُكتب فيبقَى وأما ما يقال فتذروهُ الرياح
   نشر في 22 فبراير 2016 .

التعليقات

Nabila Chorfi منذ 9 شهر
وجدت نفسي في ما كتبت..دامت أناملك ذكية..فناذر هو من يكتب فيلامس الشعور..تحياتي
1
أحمد عبود
تسلمى نبيلة ..
Mohamed El-Harty منذ 9 شهر
طيب مانت فنان اهو
1
أحمد عبود
تسلم ي بشمهندس

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا