هل يشاء الإنسان ؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

هل يشاء الإنسان ؟

  نشر في 02 يونيو 2018 .

نشأنا جميعاًفي ظل مجتمعاتنا، عربيةٍ كانت ام غربيه،على فكرة أن الله خلقنا، مجبرين ، ليس لنا خيار ، إلا في بعض الأمور ، قدر الأقدار سبحانه وتعالى ،نحن فقط نسير وفقاً لهذه الأقدار. ربما تساءل البعض منا ، لم يعذبنا الله اذا كان هو من يهدينا ؟الا يكون هذا منافٍ لعدله سبحانه ؟ أمن العدل أن نعاقب على ما أجبرنا عليه ؟! في الآيه « إن الله يهدي من يشاء» ايعذب الله من لم يشأ سبحانه أن يهديه ؟! ربما يكون معناها إن الله يهدي من يشاء الهداية وسعى لها .فهل لنا مشيئه؟

الإنسان نتاج بيئته ،يتشرب كل ما حوله تلقائياً،عادات، أفكار،اهتمامات، اعراف ،ويكون داخل السياج الفكري لهذه البيئه، فلايرى حقاً إلا ما يرون ،ولا يؤمن إلا بما يؤمنون، ويصعب على الغالب من اهل هذه البيئة الخروج على هذا السياج ، خوفاًمن الطرد والنبذ ،اعتادوا على التقليد ،كل جيل صورة عمن كان قبلهم .

عندخروج فرد من افراد هذا المجتمع عن هذا السياج الفكري الذي نسج حولهم ، يكون مختلفاً وكل اختلاف في هذه البيئات مرفوض ، لم تألف التعددية، لم تختلط بغيرها ، تعتقد انها فقط البيئه التي تملك الحق ،والصدق ، خرج محمد على السياج الفكري القرشي،نبذ،حورب،اضطهد،نفي، حتى يسر الله له ببعض اهل الفكر والعقل ففهموا ما أراد ثم أعانوه،وهذا ما يحدث في كل مكان وزمان.

 خلق الله الناس وخلق السنن التي يسيرون عليها «سنة الله ولن تجد لسنة الله تبديلاً» فقدر الأقدار عنده في اللوح المحفوظ ، وشاء لنا أن نشاء الإختيار جعل للناس عقلاً مفكراً متدبراً واوصاهم باستخدامه ،لكنهم جعلوا غيرهم يستخدمه !! بدلاً من أن يختاروا طريقهم ،جعلوا بشراً غيرهم يختار ! لم يبذلوا سبل الهداية ليهتدوا ،لم يسيروا وفق سنن الله التي سنها لهم ، ان الله خلقنا وجعل مشيئتنا بأيدينا ،لكنا اردناها بيد غيرنا  ، فمن الملام؟!

خلقنا الله، شاء لنا أن نشاء الإختيار، خياراتنا في الحياة كثيره، منا من يختار الغنى ، النجاح، السعاده ........ بسعيه لها ، ومنا من يختار الفقر والمعاناة بكسله وعجزه واتهام الظروف، والأقدار ،التي اصلها الخالق سبحانه ،ليجد عذراً له أمام نفسه ،وأهل مجتمعه الذين حجزوه داخل سياجهم الفكري بإرادته ،ليته يعلم أن الله شاء لنا أن نشاء ،فالمشيئة الإنسانيه ،جاءت بإرادة الله الذي شاء لنا الوجود في هذه الأرض « وما تشاؤون إلا أن يشاء الله »


  • 6

   نشر في 02 يونيو 2018 .

التعليقات

ابراهيم محروس منذ 2 أسبوع
موفقة في كتاباتك القادمة ...تحياتي لك
0
haya ibrahem
شكرا جزيلاً
Abdelghani moussaoui منذ 2 أسبوع
مقالة شاملة كاملة .. تحمل في جعبتها الكثير من المواضيع التي تستحق منا التفكير ..و التامل .
.موفقة .
0
haya ibrahem
شكراً جزيلاً

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا