تمثال فخار - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

تمثال فخار

  نشر في 07 فبراير 2019 .

بالقرب من مدفئة خامدة اصولها من فخار .. على يميني دمية وعلى شمالي النار ...

مامن دفئ هنا ..... فقط تمثال فخار ..

اجتاح البرد عظامي وكادا انفي ان يسقط ..  

هنا دون شي ... دون احد...  كدت ان ابرد ..(اموت)

افكر في تلك الساعات والدقائق المعدودات افكر بالمطر ..

اردت ان اخبرك شيء في الفترة الاخيرة .. لكن ما مرت به افئدتنا قد اسكتتني ..

لا ادري ما يدور في رأسك ... و انت تدور في رأسي مع افكاري مع توهماتي مع معتقداتي ..

اسيرة انا في دائرة من الشك ... تقتلني احيانا واقتلها غالبا ..

لن افرد نفسي بالطمئنينة  .. فأكثرها مضر واقلها مضر ... فقط اطمئن احيانا علاجا لروحي الشائبة ... اعلاجها كي لا تزمن .... لانك يا سيدي وان لم اخطأ قد تماديت في حكمك على قلبي بالثبات ... فأنا يا سيدي امرأة لا اؤمن بالثبات .. امرأة ... ليست مثالية ... لا اؤمن ان اكون فقط امرأة بغريزتي بفطرتي .. انا انثى من داخلي احب ان اكون واحب ان اعرف واحب ان ادلل ..

نعم ... سيدي الدلال للنساء ..

احب الدلال احيانا .. فهو ايضا علاجا لروحي ربما.. 

اخرجني سيدي من متاهة تدور حولي وادور حولها وكاننا الليل والنهار .. 

اخرجني سيدي من ليلي المعتم من نهاري الغائم ...

وقبلني عند العصر بين المغيب والشروق امام المدفئة و على الاريكة فوق السرير وتحت السماء ...

ودللني سيدي لو لم استحق ذاك الدلال فأنا زوجتك البرجوازية انا زوجتك الاستثنائية ..

احبك يا سيدي فوق حب الحب حب للابدية .. 

احبك يا سيدي خلقا وخلقا بمتثالية ..

احبك سيدي شوقا ووهنا وعمرا وسماءا وانانية ..

اعزرني سيدي ليس في الحب مثلي ليس بالشوق مثلي ليس بالمجوسية ..

ادفئني يا سيدي فتلك مدفئة اصطناعية لا تدفئ كارثة مثلي تصاب بنوبة حب جنونية



   نشر في 07 فبراير 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا