حياة الإيمان - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

حياة الإيمان

  نشر في 03 أكتوبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .


 

خلق الله تعالى الانسان ليمجد اسمه و ليكون وجوده كله لله تعالى فقال تعالى ( وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ ) و بدأ كتابه الكريم باسمه و بحمده حيث قال (بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1) الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2)) . و لانجاز هذه المهمة لا بد للانسان من معرفة الحق و العمل به ، و لا طريق بذلك الا بقصد التعاليم الالهية بطريق مأمون من زلل و تحكيم العقل في العقيدة و العمل . و لقد كان المسلمون سباقين الى اللجوء الى الطرق المعصومة و العقلية لاجل معرفة الحق و اتباعه . حتى تفردت جماعة منهم الى تقديم العقل على النقل و تحكيم العقل في النقل ، مشترطين في الاحتجاج على العقائد الدليل العقلي اضافة الى النقلي وهذا معروف و ظاهر من طريقتهم . و لقد استفاض في الحديث عندهم ( لما خلق الله العقل استنطقه، ثم قال له أقبل فأقبل، ثم قال له أدبر فأدبر، ثم قال له: وعزتي وجلالي ما خلقت خلقا هو أحب إلي منك ، ولا اكملك إلا فيمن احب أما إني إياك آمر، وإياك أنهى، وإياك اثيب.) .

بجانب هذا الاعلاء و التمكين و التحكيم للعقل ، فانهم ايضا اعتبروا العصمة في الطريق الى معرفة الدين عقائده و شرائعه ، فلم يجوزوا الاخذ بما خالف القران وهو الكتاب المعصوم حتى اشتهر عنهم و عندهم ان ( ما خالف القران لا يجوز الاخذ به و يجب طرحه ) . و تاكيدا للاحتراز في امر الدين و تبينا للحق فان لم يجوز الاخذ من غير الامام المعصوم ، الذي يجب وجوده في كل عصر ، وهذا من تفرداتهم ايضا و لهذا صاروا يسمون الامامية و ايضا يمكن ان يسمون بالمعصومية لانهم يشترطون عصمة الامام .

و كذلك أُعتبِر العلم في تقديم من يقدم ، فقالوا بوجوب تقديم الاعلم و عدم جواز تقديم غيره عليه ، و صار هذا معروفا عنهم و عن طرقتهم . و ايضا احترازا في امر معرفة الحق اعتبرت العدالة فيمن يؤخذ عنه كواسطة الى التعاليم الالهية و الحضرة المعصومية ، و اعتبر اتصاله به في امر الولاية على الدين و الدنيا فلا ولاية لمن لا يتصل بالحضرة القدسية بسبب شرعي .

بهذه الوسائل قد أُحكم الطريق الحق في تحصيل المعارف الحقة و التوصل اليها ، فصارت المعارف التي تكتسب و تبنى و تشيد كلها متصلة ببعضها و تنتهي الى جانب العقل و العصمة ، فكانت اوثق و اقرب في اصابة الحق عند اختلاف الناس .

هذا في جانب العقيدة و تحصيل المعارف و لقد كان للارتباط بكل ذلك قلبيا اثره في ان يحيى الانسان في جو من المعارف تذكيري و تعلقي . و أٌكمل ذلك في الجانب العملي ، حيث كان للممارسات العملية عبادات و معاملات اثره البالغ في ان يعيش الانسان حياة يتداخل فيها الدين و الحياة ، و صار الشعور بالشريعة و احكامها حاضرا في كل صغيرة و كبيرة في حياتهم .

و من تلك المظاهر هي ظاهرة تعلم الاحكام و الرسائل العملية و تطبيقها حيث صار لزاما على كل من بلغ سن التكليف تعلم الاحكام و الرجوع الى عالم فقيه ولا يجوز العمل بالرأي او من دون علم في عباداته او معاملاته بل في سائر افعاله و تروكه . و هذا تطبيق عملي حقيقي للاتصال بالجهة المعصومة حيث يعتبر الاطمئنان في كون ذلك مأخوذا من القران و السنة ، حتى اشتهر انه ليس من شيء الا فيه قران و سنة ، و صار راسخا عندهم ان ما خالف القران لا يؤخذ به مهما كان مصدره ولا يصح اعتماده .

و من المظاهر الحياتية العملية التي تربط و تشد الانسان بالله تعالى و تعالميه هو استذكار الأولياء باحياء ذكرى المقدس من مجريات تاريخهم كالمولد النبوي و المبعث و الهجرة و ذكرى ولادة الاولياء الصالحين و وفياتهم فصار لا يمر الشهر الا و هناك مناسبة كبيرة جماعية يتذكر فيها اهل الدين و الصلاح ما حقق مناسبات كثيرة للتذكير بالله تعالى و اوليائه . ومنها ايضا الدعاء لمن بشر به النبي صلى الله عليه و اله ليملأ الارض قسطا وعدلا بالفرج في كل مناسبة . كل ذلك جعل الانسان المؤمن مشدودا الى ساحة القدس و اهل التقوى . كما ان ثقافة الانتظار لمن بشر به النبي صلى الله عليه و اله كل صباح و مساء جعلهم في حياة دائمة في ملكوت الله و قدسه وباحة الايمان و الاخلاص .

لقد ادى العيش الدائم في هذه الرحاب و الباحة الايمانية ان تتداخل يوميات المؤمن الحياتية مع تعاليم الدين و الوجودات القدسية فصارت الاناشيد الدينية مما دأب على سماعه المؤمن في اغلب اوقاته . و لم تترك الادبيات الايمانبة و التي اخذت عن السلف و الاولياء الصالحين مناسبة و لا ساعة الا جعلتها لحظة تفكر و تذكر و اعتبار و حضور في حضرة القداسة و باحة الايمان . فصارت حياتهم ساحة من ساحات الايمان الحقيقية العميقة .   



   نشر في 03 أكتوبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا