مين يصدق ..مصر كانت غابات ومحافظة قنا على البحر .. وادي حيتان تدق جرس إنذار التغيرات المناخية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

مين يصدق ..مصر كانت غابات ومحافظة قنا على البحر .. وادي حيتان تدق جرس إنذار التغيرات المناخية

  نشر في 12 مارس 2022  وآخر تعديل بتاريخ 13 مارس 2022 .

بقلم /شرين إحسان 

   حضرتك مش مصدق أننا نعيش أزمة بيئية تُعرف بالتغيرات المناخية ، و نواجه خطر حقيقي يهدد كوكبنا و ينذر بالانقراض لكثير من الكائنات الحية، إننا اذا لم نتدخل بشكل قوي لمواجهة الارتفاع المتسارع في متوسط درجة حرارة الأرض الإنسان نفسه مهدد بالانقراض... ببساطة الأمر لا يحتاج أكثر من زيارة بسيطة لمنطقة تحمل على أرضها الدليل الواضح على حقيقة التغيرات المناخية، و تقص علينا حكاية عمرها 40 مليون سنة تحكي تطورات نشأة الكرة الأرضية و ما طرأ عليها من تغيرات مناخية عبر ملايين السنين انها محمية وادي الحيتان بمحافظة الفيوم و التي تدق أجراس الإنذار بمخاطر التغيرات المناخية .

محمية وادي الحيتان 

على بعد 150 كيلو من محافظة القاهرة كانت زيارتنا ضمن ورشة العمل التي عقدتها وزارة البيئة لعدد من الصحفيين و الإعلاميين من أعضاء جمعية كتاب البيئة و التنمية بعنوان "مستجدات قضيةالتغيرات المناخية و دور الإعلام  "اصطحبنا فيها الدكتور محمد سامح مدير المحمية الطبيعية بوادي حيتان و أكد أن هذه المنطقة التي يزيد عمرها عن 40 مليون سنة حسمت الجدل الواسع بين العلماء عن حقيقة التغيرات المناخية بل إن محافظة الفيوم كلها تحمل الدليل القاطع على تغير المناخ و النتائج المترتبة عليه.


الحقيقة العلمية تشير إلى أن تغير المناخ يحدث كل 2 مليون سنة بشكل أو بآخر، كما يقول دكتور سامح مشيرا إلى أن هذه المنطقة تشهد أن الكرة الأرضية في فترة من الفترات عبر ملايين السنين ارتفع فيها مستوى سطح البحر بسبب ذوبان القطبين ، و تقلص حجم الأرض و كانت الأراضي المصرية مغطاه بمياه البحر  حتى محافظة قنا بل ان مصر كانت عبارة عن غابات تشبه الامازون حاليا و كانت المياه تغطي أيضا معظم شبه الجزيرة العربية و شمال أفريقيا و إيطاليا  .أي أنه في حالة ذوبان الجليد ستعود المياه إلى أماكنها الطبيعية لتغرق مساحات كبيرة من اليابسة .

دكتور محمد سامح 

و يذكرنا الدكتور سامح بمؤتمر المناخ الأخير بجلاسجو  عندما قدمت الأمم المتحدة الديناصور كمتحدث رسمي للعالم يحذر من خطر التغيرات المناخية و الإنتهاء بمصير(الانقراض) هذه هي نفس رسالة محمية وادي الحيتان بالفيوم كشاهد على التغيرات المناخية خلال العصور السابقة.

و أشار دكتور سامح إلى أهم مخاطر و تبعات التغيرات المناخية و هي تقلص مساحة الأرض و نقص الغذاء و قلة عدد الأسماك بسبب ارتفاع درجات الحرارة و محاولة التكيف و انقراض العديد من الكائنات، كما أن الإنسان في حاجة أيضا للتكيف مع هذه التغيرات و إلا انقرض، و لكن المشكلة أن التغيرات المناخية تحدث بوتيرة متسارعة في السنوات القليلة الماضية مما يصعب على الإنسان اتخاذ إجراءات التكيف و لذا لابد من وقف الارتفاع في متوسطات درجات حرارة الأرض .

أطول حفرية حوت في العالم 


تحدث دكتور سامح عن شواهد الحيتان و محاولتها للتكيف عبر العصور ، حيث تشير الحفريات إلى أن الحيتان في البداية كانت تعيش على اليابسة و حدثت تغيرات مناخية أدت إلى نقص الغذاء مما دفع الحيتان إلى التكيف و البحث عن غذاءها في البحر والدليل  الأقدام الموجودة في حوت الباسيلوسورس ايزيس ، "و هو الحوت الوحيد في العالم الموجود منه عينة اصلية في الفيوم" ، طوله 18 متر و عرض أقدامه الخلفية 70 سم و بالطبع من الصعب أن تحمله و هي دليل على تطوره ،كما أن عظمة الكاحل ثابتة و ليس لها شكل وظيفي أي لم تكن تستخدم .


حكاية 40 مليون سنة 

يقول دكتور سامح أن هذه المنطقة في الماضي تعد بيئة مناسبة للكائنات الحية و خاصة الحيتان لكي تتوالد و تعيش و هي تشبه حاليا بيئة رأس محمد حيث الأصداف و أشجار المانجروف و لهذا سميت بوادي الحيتان ، و ترجع أهمية محمية وادي حيتان و التي تعد أكبر و أول محمية حفريات على مستوى العالم ضمن موسوعة جينيس العالمية ،من حوالي 1500 موقع للكائنات البحرية في العالم ، أنها تساهم بدورها في رفع الوعي بمخاطر التغيرات المناخية.

يذكر ان محمية وادي الحيتان   تقع داخل محمية   وادي الريان   والتي تغطي مساحة 1759 كيلومتراً   بمحافظة الفيوم  . عثر في وادي الحيتان على 10 هياكل كاملة لحيتان كانت تعيش في تلك المنطقة قبل نحو 40 مليون سنة، حيث كانت جزءاً من محيط كبير يشمل شمال إفريقيا. وفي العام   2005 م تم تصنيفها كمنطقة تراث عالمي واختارتها اليونسكو كأفضل مناطق التراث العالمي للهياكل العظمية للحيتان.يُشتهر بوجود  حفريات   حيتان كاملة في المتحف المفتوح الذي يتيح للزائرين إمكانية رؤية الحيتان وعدم المساس بها.



  • شرين إحسان
    كاتبة صحفية مصرية، باحثة دكتوراة في الإعلام البيئى، عضو جمعية كتاب البيئة و التنمية
   نشر في 12 مارس 2022  وآخر تعديل بتاريخ 13 مارس 2022 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا