أكذوبة رمسيس الثاني وفرعون موسى - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أكذوبة رمسيس الثاني وفرعون موسى

بقلم محمد محمود حنفى (حكاياتى المحروسة)

  نشر في 20 ماي 2019 .

اختلفت الاقاويل والاراء حولشخصية فرعون موسى فنجد ان بعض العلماء قد ذهبوا الى انه كان من الهكسوس او العماليق وهم القوم الاسيويين الذين احتلوا مصر فى اواخر عصر الدولة الوسطى

بينما يذهب فريق اخر من العلماء الى انه كان ملكا من ملوك مصر القديمة ولكن المثير للدهشة الى ان كثير من اصحاب هذا الراى حاولوا الصاق ذلك لواحد من اعظم الملوك المصريين وهو الملك رمسيس الثانى

والذى احاول فى هذا المقال اظهار ادلة اكيدة على انه ليس فرعون موسى معتمدا على القران الكريم والنصوص المصرية القديمة فى تقديم براهين وادلة براءته

وهى

• اولا عندما انتشل ال فرعون سيدنا موسى من الماء وهو رضيع قالت زوجة فرعون لزوجها (( قرت عين لى ولك لا تقتلوه عسى ان ينفعنا او نتخذه ولدا))

ومن الاية الكريمة السابقة نفهم ان فرعون كان عقيما لا ينجب فارادت زوجته ان تتخذ الرضيع لها ولدا

فى حين ان رمسيس الثمانى كان له من الاولاد اكثر من مائة من زوجاته الثمانى

ثانيا عاش رمسيس الثانى نقلا عن النصوص المصرية القديمة حوالى 94 عاما تقريبا حكم فيهم مصر حوالى 67 عاما تقريبا فكيف لرجل تجاوز التسعين من عمره ان يطارد سيدنا موسى وقومه فى الصحراء وبل ويقود عجلة حربية وهو بالتاكيد ممتلئ بامراض الروماتيزم والشيخوخة والمفاصل التى تصاحب اصحاب ذلك السن

ثالثا ذكر فى القران الكريم بسورة الاعراف قوله تعالى (( ودمرنا ما كان يصنع فرعون وقومه وما كانوا يعرشون))

اى انه من الاية الكريمة السابقة نستطيع ان نفهم ان اثار هذا الفرعون وقومه لم تعد باقية ودمرت كلها فى حين ان اثار رمسيس الثانى لازال موجود الكثير منها حتى لحظتنا الان من معابد وتماثيل ومسلات

رابعا عندما خرجت مومياء الملك رمسيس الثانى لفرنسا ليتم ترميمها ظهرت روايات هناك قالت انه عثر على اثار املاح على المومياء فرجح بذلك بعضهم الى ان هذه الاملاح نتيجة غرق الجثمان فى الماء اثناء مطاردته لسيدنا موسى

فى حين انه من المعروف ان هذه الاملاح تتواجد على اى مومياء مصرية قديمة وذلك لاستخدام هذه الاملاح فى عملية التحنيط

خامسا فسر بعضهم الاية الكريمة الموجودة فى سورة يونس

(فاليوم ننجيك ببدنك لتكون من خلفك اية) ولكن هذا ليس دليل قاطع بان فرعون موسى هو رمسيس الثانى بالتحديد لان العديد من مومياوات الملوك المصريين لازالت موجودة حتى الان

سادسا فرعون موسى ادعى الالوهية حيث انه قال كما ذكر فى القران الكريم بسورة النازعات (انا ربكم الاعلى) فى حين ان رمسيس الثانى كان يؤمن باربعة الهة وهم امون و رع و بتاح و سوتخ والدليل على ذلك انه سمى جيشه المحارب فى معركة قادش بجيش الاربعة نسبة الى الاربع الهة

وبناءا على هذه البراهين اعتقد ان الصاق فرعون موسى باسم رمسيس الثانى ما هى الا محاولة صهيونية للنيل من ملك من اعظم ملوك مصر القديمة



   نشر في 20 ماي 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا