ماذا يحتاج المواطن اليمني كي يعيش بسعادة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ماذا يحتاج المواطن اليمني كي يعيش بسعادة

الكاتب // عبدالعزيز الحصباني

  نشر في 01 غشت 2017 .

المواطن اليمني ظلت حياتة في صراع مع الحياة البعض منهم هاجر عن وطنة والبعض منهم ظـل يتكبد عناء الشقاء في ظل دولة لم توفر لة ابسط مقومات الحياة يفتقد الكثير كي يعيش مثل باقي العالم لايوجد لدية بنية تحتية كاملة كي يعيش على امل ان يتحسن الحال عندما ينظر الى بيتة خالية من الكهرباء او الشوارع من حولة تسبح في ظلامِ هالك يجد نفسة بين نباح الكلاب في الشوارع ومحلات تفتح ابوابها على ضوء الشموع وان كان يمتلك سيارة فهمة اكبر كيف يوفق بين ميزانية السيارة من مشتقات البترول وبين اسرتة كيف يسد جوعهم في ضل وضع يتدهور كل يوم....؟

المواطن اليمني لايستطيع أن يتمنى أن يشرب شي بارد من تلك الثلاجة في مطبخه لانها بالتاكيد خالية من كل شي لان الكهرباء هجرتها منذ زمن طويل وعندما يمر موكب اي وزير من امامة في الشارع يدعي الله ان يرزقة مثلة وهو لايعلم ان ذالك الوزير هو من سرق ثروتة وجعلة مشرداً في الشارع يضل في حيرة من امرة لايستطيع تعليم اولادة بالشكل المطلوب ولم يستطيع توفير قوتهم....؟

عناء العيش في وطن يمتلك ثروة وبيئة كفيلة بان يعيش فية بسعادة الا ان ذالك الصوص من بسطو ذراعيهم في السلطة جعلوة مشرداً في حياتة اليومية وكلما تغير وزير كلما كان بطشة اشد من الاول ابسط الحقوق نهبت واقل الخدمات انعدمت ظل يحكم اليمن الرئيس السابق ثلاثون عام لم يتم في عهدة توفير اي خدمات اساسية للمواطن من ثروة الشعب وكلما بنيت مدرسة او طريق وجدناها هبة من دولة اخرى...؟

اما المواطن اليمني المغترب تظل حياتة بين غربة ونار يكتوي بها من وطن لايستطيع ان يعيش فيه ليس همة من غربتة كلها سوى ان يبني بيتا يسكن فية مع عيالة وفي النهاية لايستطيع ذالك وكلما عاد الى وطنة وجدة في خراب اكثر مما كان علية تجدة ينظر الى عيالة وكانهم في مجاعة من وظعهم واجسامهم المتهالكة لانهم لم توفر لهم بيئة الحياة مثل باقي العالم وتجد الحسرة بقلبة وكأن الدموع تكاد ان تقطر من عينية....؟

لماذا اصاب الشعب كل هذا العناء تجد الجميع يشكي من هموم ليست عند احد من العالم جميع دول العالم تبني اوطانها وتجعل من سوق العمل بيئة يتنافس فيها الجميع وتفرض على كل شركة او مصنع يتنافس في خدمة المواطن والكل يتسابق بتقديم تسهيلات افضل للمواطن بخلاف ماهو حاصل في اليمن اي تجارة رابحة يحتكرها من يبسط نفوذة في الدولة كي يتهرب من الحقوق والواجبات التي مفروضة علية...؟

هل يوجد لدينا في اليمن بورصة لتداول بالعملة توضح حركة السوق كباقي الدول هل يوجد شركات تعطي خدماتها للمواطن باقساط ميسرة مثل السيارات والعقارات لتملك منازل او خدمات اتصالات تتسابق لتوفير خدمة افضل للمواطن هل يوجد لدينا بنوك وشبكة مرتبطة بهم جميعا وجميعهم يتسابق لوضع صراف الي في كل مكان كي يخدمو المواطن مثل باقي العالم اين نحن من كل هذا...؟

هل اليمن فقير كي يجعل المواطن يتمني ان يعيش يومة دون ان يطلب احدا مساعدة ام ان المواطن نفسة ليس مهيئ أن يكون مواطن او لاي عمل يستطيع ان يوفر قوت يومة لكن في الواقع ان اليمنيين في المهجر يشتغلون في كل مجال لماذا في وطنهم لايستطيعون ان يوفرو قوتهم في النهاية تفرض عليهم الحروب وتدخلهم في نفق مظلم وكل من يمتلك زمام الامور لايريد للوضع ان يتحسن ومصلحتهم في الحرب لانهم لايعرفون حجم المعاناه التي يتكبدها المواطن...؟



  • عبدالعزيز
    مصمم عرض اعمل لدى شركة ملابس طبية هوايتي الكتابة لاني اجد متعتي فيها
   نشر في 01 غشت 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا