تفقَّد نفسك .. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

تفقَّد نفسك ..

سطور وأفكار لتجذيب النفس

  نشر في 01 فبراير 2017  وآخر تعديل بتاريخ 27 يوليوز 2017 .

لن أطلب منك الكثير، لن أطلب منك سوى أن تتفقَّد نفسك، والخطوة الأولى لتنفيذ هذا الطلب هي بأن تضع هاتفك المحمول (بعد إكمال قراءة المقال) أوكتبك المدرسية جانباً،  أو أن تأخذ بريك قصير من المكان الذي تعمل به، وتتحاشى جميع الأفكار التي تفكر بها في هذه اللحظة ليبقى تركيزك مقتصراً على هذه الأفكار التي ستقرؤها:

القلوب

كُن على يقين بأن القلوب قد تنكسر وتصبح حطام ولكن تأكد من أنك بإمكانك أنت أن تُجبر تلك الكسور ، وتُعيد لها المحبة والإلفة بعد أن كنت ناسياً أو مُتناسياً لأصحاب تلك القلوب التي قد تكون آذيتها بفعل أو حتى بكلمة خرجت منك في لحظة استهتار.

" صاحب القلب الكبير .. هو الذي قرأ ثقافة الاعتذار بقلبه .. واستخدمها بلسانه "

الشُّكر

في ظل هذا العصر الذي نعيشه، تلاشت لدى المجتمعات كلمات فاعليتها وأثرها ربما يكون أقوى من أثر القنبلة النووية دون مبالغة، ألا وهي الشكر والتقدير والعرفان لكل شخص تقابله في حياتك اليومية ابتداء من عائلتك في المنزل، مروراً بمكان عملك والمحيطين بك، ختاماً بالناس التي تقابلها في الشارع. دائماً احرص على التسلّح بالكلمات التي تعبّر عن الشكر والتقدير لكل شخص يقدم لك خدمة أو معروف.

" القليل من التقدير يصنع الكثير من المعجزات"

المقارنة

إياك أن تقارن نفسك بالآخرين، وتأكد بأن لكل مجتهد نصيب، فالاجتهاد في الدراسة أو العمل سيترتب عليه الارتقاء بحياتك العملية نحو الأفضل، وسيكون ذلك الارتقاء صافياً نقيّاً من شوائب الحسد والغيرة والمقارنة التي لا تعود على الفرد إلا بالخسارة والألم ...

" مَن يُقدّر قيمة القناعة .. لن يحتاج إلى المُهدئات "

الفطرة

كُن على فطرتك الإنسانية، لأن الله تعالى خلق النفس البشرية وميّزها عن غيرها بأن وهبها العقل. ليس عليك أن تعتقد بأن كل عيون الناس التي تصادفك بأنها تراقبك، وأنت أيضاً لست مضطراً أن تحدّق بالناس لترى أحوالهم وأفعالهم. صدقني إن كنت على فطرتك ستشعر بأن جميع من يحيط بك يمتلكون نفس الشعور.

" الفطرة أصبحت سلعة نادرة الثمن .. فطوبى لمن وُجدت عنده "

التمثيل

الممثل هو الشخص الذي يستطيع أن يجسّد جميع الشخصيات، ولكن .. أنت ليس عليك أن تقوم بهذه المهمة في حياتك العملية أو الاجتماعية، اترك مجالاً لصديقنا الممثل الذي يمثّل علينا في مسلسلاته وأفلامه التي تُعرض على التلفاز.

" كُن كما أنت .. على طبيعتك .. وعلى سَجيِّتك"

في النهاية .. اعلم بأن الحياة حب وحرب .. ربح وخسارة .. تنازل دون تذلل ..  تنزّه وترفُّع .. احترام واهتمام .. تكرُّم وتعلُّم .. إفادة واستفادة .. ولا تنسى أن الحياة قصيرة، ليس عليك الدوام بها إلى الأبد .. لأن حتميَّة نهايتها تتجلَّى بالموت.






  • 8

  • غزوان الحمصي / Ghazwan al-Homsi
    مؤلف Booklet "قصص الصحابة" || مدوّن لدى موقع Aljazeera.blogs || كاتب مقالات لدى منصة Makalcloud وموقع MqqalCom || مُحب للقراءة والبحث والمطالعة || هدفي تبسيط وتلخيص المعلومة للعامّة || ما أنشره هو رأي شخصي لا أُلزم فيه أحد.
   نشر في 01 فبراير 2017  وآخر تعديل بتاريخ 27 يوليوز 2017 .

التعليقات

شيماء منذ 9 شهر
وجدتُ مقالكم رائعا نافعا.. وقد ركزت في أفكاره، ووقفتُ عند فقرة "المقارنة" فوجدتني لم أقدر أن استوعب ما ورد فيها:"تأكد بأن لكل مجتهد نصيب، فالاجتهاد في الدراسة أو العمل سيترتب عليه الارتقاء بحياتك العملية نحو الأفضل، وسيكون ذلك الارتقاء صافياً نقيّاً من شوائب الحسد والغيرة والمقارنة"... فليس صحيحا دائما أن لكل مجتهد نصيب وارتقاء..فذلك صحيح في الآخرة، أما في الدنيا أو عندنا تحديدا فقد علمني الواقع أن أكثر الناس حرمانا وتعبا هو المجد المجتهد المتقن لعمله..ليس هناك لا ارتقاء ولا نصيب. ولكن الحمد لله
0
غزوان الحمصي / Ghazwan al-Homsi
في نهاية الأمر .. تبقى الدنيا دار شقاء .. الحمد لله
بسمة منذ 10 شهر
طرح قيم ..... تحياتي .
0
غزوان الحمصي / Ghazwan al-Homsi
شكراً لدعمكِ .. دُمتِ بخير

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا