لهذه الأسباب لن تحقق شيئا مختلفا فى حياتك!!! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لهذه الأسباب لن تحقق شيئا مختلفا فى حياتك!!!

مجرد وجهة نظر عما يتطلبه الأمر لتنجح فى حياتك.

  نشر في 14 مارس 2015 .

لم حياتك كلها عبارة عن كذبه؟!!

أنا أعنى ماقلته .أنا أتحدث اليك,أنظر اليك مباشرة فى عينيك,أخبرك أنك لا تملك فرصة لتحقق شيئا ذو قيمة فى حياتك.

اذا كنت تستطيع قراءة هذه المقاله.تمعن جيدا فى هذه القائمه ولا تدعى معرفتها.وأقلق كما تشاء.

فى الواقع يجب أن تقلق بشده.تخلص من كل مايشغلك واسأل نفسك ماسبب وجودك فى هذا العالم؟

ابحث عن أقرب مرآة وأنظر لنفسك جيدا ,ارفع يديك واصفع وجهك مباشرة.

فعلتها؟ حسنا كررها مرارا حتى تعود لرشدك وعد لقراءة المقاله عندما تكن مستعدا.

أنا أتحدث عن العالم فى الخارج وليس عن الدراسه بجد والحصول على درجات مرتفعه.

ولست أحدثك أيضا عن الهروب من المدرسه والتدخين والشرب والأحتفال .

أنا أتحدث عن الخروج من المنزل,اخطو خطوات جاده وافعل شيئا لنفسك اكتسب مهارت العالم الخارجى ,استقل من وظيفتك،وابحث لنفسك عن وظيفة حقيقيه.

أنا أتحدث عن المهارات التى تنشا فى العالم الحقيقى خارج الفقاعه التى صنعها لك والديك والفقاعه التى تغلف كامل النظام التعليمى.

تلك المهارت التى تذهب فقط لمن يستحق,لمن هو على استعداد لتحمل المجازفه.

مهارت لن تتعلمها فى فصلك الدراسى أو فى الكتب .فقط تأتى بالممارسه والخبره.

"كأن يدفعك القفز من فوق جبل لتعلم الطيران"

مهارت تتطور عندما تعرف حقيتك وتضع نفسك فى الطريق الصحيح,عندما تعرض نفسك للفشل مرارا.

مهارت تتطورر عندما تقرر فجأه أن تخاطر بكل شئ وتتخلى عن كل شئ فقط لتحقق شيئا ما فى ذهنك.

مهارت لطالما ظننت أنك تملكها.

"ببساطه شديده جل ما أحاول أخبارك به أنه بوضعك القائم أنت لاقيمة لك فى هذه الحياه"

1-لأنك لم تفشل بشكل كاف.

لان وضعك الحالى يشعرك بالراحه؛لأنك أخترت ألا تحاول.

لأنه من السهل عليك التحدث عن رغبتك فى تعلم شيئا جديدا بدلا من ان تسعى لتعلم ذلك الشئ.

لانك تظن أن كل شئ صعب ومعقد لدرجة أنك لن تشغل بالك بتعلمه وربما تأجله للغد أو حتى للأبد.

لأنك تكره وظيفتك الممله لكنك لن تبحث لنفسك عن وظيفة أخرى .

لانه وبينما أنت جالس الآن تفشل فى المحاوله أنا هنا فى الخارج أحاول الفشل وأتحدى نفسى وأتحدى العالم وأتعلم أشياء جديده .

لأنه وبالرغم من أنى كثيرا ما أفشل الا أننى أتعلم وأتاكد من أنى أخطو للأمام؛تماما كالطرق على الحديد حتى يصقل، أصهر فى النار ثم أشكل على هيئة سيف حاد براق سيقسمك الى نصفين ان لم تكن قادرا على مواجهتى.

2-لأنك تهتم بما يقوله الآخرون عنك.

لأنك تحاول أن تتشبه بغيرك وتظن أنك مختلفا.

لأنك تظن أن الناس يرونك ويحكمون عليك بنفس المنطق الذى تراهم به وتحكم به عليهم.

لأنك تخشى المخاطره وتفضل الأحتفاظ بمالديك حتى وان لم يكن ذو قيمه.

لأنه وبينما أنت تبحث عن الملابس الأنيقه والماركات الغالية،والسيارات الفارهه،والطعام الباهظ،أنا أستثمر نفسى وعقلى وجهدى ،بينما أنت تحاول أن تتأقلم مع العالم أنا أحاول أن أجعل العالم هو من يتأقلم معى.

أنا لا أضع اعتبارا للمخاطره ،وبامكانى التعامل مع العالم ،وأصبح منيعا ضد جهلك ،وأن أقف عاريا وسط حشد من الأفكار مرتاحا لفكرة أنه بينما أنت متزوج من الملل انا هنا أحيا التميز والأختلاف.

3-لأنك تعتقد أنك أذكى مما تبدو.

أنت تفعل مايفعله الجميع ؛تدرس مايدرسونه،وتقرأ مايقرأونه .

لأنك تتعلم فقط لتجتاز الأختبارات وتظن أن هذا يجعل منك ذكيا .

لانك تظن أن التعلم مقتصر على الجامعه والمدرسه.

بينما أنت كنت فى المدرسه تدرس؛أنا كنت بالخارج أختبر الحياه.

لان خبراتى العمليه تفوق كل شهاداتك ودرجاتك العلميه .

لان الذكاء ليس ماتعلمته وانما ماعايشته.

أنا لا أملك أية درجة علميه؛ولكنى أتحداك أن تجد لى موضوعا واحدا لا أعرف عنه شيئا وباستطاعتى أن أحدثك فيه باستفاضه.

أستطيع بسهوله أن أجتاز كل أختباراتك الجامعيه ؛لكنك لن تصمد لثانية واحده أمام أختبارات الحياه التى اجتزتها. أختبارات ليس لها علاقة بالمنحنيات أو بالنسب المئويه ؛اختبارات تعتمد على كلمه واحده "البقاء حيا".

4-لأنك لا تقرأ.

لأنك تقرا مايطلبون منك قراءته.

أنت تعتقد أن التاريخ ممل،والفلسفة غباء.

أنت تفضل مشاهدة"آراب جوت تالنت" و"آراب أيدول"عوضا عن أن تفعل شيئا مفيدا.

لأنك ترفض الأعتراف بأن القوه التى عليها عالمنا المعاصر تنبع من كلمات من سبقونا الموجوده بالكتب.كل ماترغب بمعرفته موجود بغزاره وسط هذه الكلمات فقط كلف نفسك عناء البحث .

حتى أنك فكرت مرارا الا تقرأ المقاله بالرغم من أنك تعرف أنه ينبغى أن تفعل ذلك .

"لربما يمكنك أقتياد حصان الى الماء؛لكن لا يمكنك اجباره على الشرب"

5-لأنه ينقصك الفضول الكافى.

أنت تحصل على كل معلوماتك من أجهزة التلفاز والأعلام.

تخشى أن تسأل نفسك السؤال"ماذا لو أن كل هذا عباره عن كذبه؟!!!!" أو أن كل هذا يتم وفقا لمخطط لأبقائك تحت سيطرتهم.

لأنك تؤمن بانهم يعرفون كل مالاتعرف،وتخشى الأعتراف بأنك لا تعرف شيئا أطلاقا.

بينما أنت تلعب "كاندى كراش " أنا هنا أقرا عن نظرية الأوتار وميكانيكا الكم.

بينما تهدر وقتك فى مشاهدة دوريات كرة القدم أنا أتعلم تطوير المواقع وتطبيقات الأندرويد.

حتى أننى لو تحديتك فى جدال سأسحقك .

6-لأنك لا تسأل الأساله الكافيه.

لأنك لا تعى قوة الأساله الصحيحه؛التى دائما ما تثمر اجابات صحيحه.

لأنك على قدر كاف من الجهل لدرجة أنى لو تركتك تتحدث كما تشاء لأعطيتنى مايكفى من المعلومات التى سادمرك بها.

أنا أدرس تصرفات البشر واعلمها جيدا بينما أنت تتجاهل الجميع عداك.

لأنك تتحدث أكثر مما تفعل.

لأننى أعلم كل أسالتك التافهه حتى من قبل أن تخطر ببالك؛لهذا أنت لا قيمة لك.

7-لأنك لا تتقبل الحقيقه.

لأنك لا تعترف بأنك لا تعرف.

لأنه لو أخبرتك بأنك مخطئ لربما أنتظرت دهرا حتى تفعل شيئا حيال ذلك.

حتى ولو لم نكن أصدقاء أو على صلة مباشرة؛ هذا لا يعنى أننى لا أعرفك،على العكس فهنالك الكثير منك فى هذا العالم.

لربما فى لحظة ما يمكنك ادراك الحقيقه وأنك ناقص المعرفه وأن الوحيد القادر على مساعدتك هو "أنت"

المقال الأصلى على موقع medium


  • 17

   نشر في 14 مارس 2015 .

التعليقات

عمر الناصر منذ 4 شهر
مقال اكثر من رائع
1
قرأت المقال مرة أخرى وبه حقائق ومعاني عميقة، أكيد أن من سلكو طريقا مختلفا في هذه الحياة سيدركون أن كل ما في هاته العبارات حقيقة.
السعادة و معنى الحياة وإدراك الوعي الحقيقي فعلا يكمن في الكفاح و المحاولة، السقوط و النهوض مجددا.
مادمت لم تفشل كفاية، ليس لديك الفضول، لا تتقبل الحقيقة، تعطي أهمية كبيرة لما يظنه الاخرون عنك، فلن تحقق شيئا مختلفا في الحياة.
المقال فعلا صفعة جميلة و تذكير قوي
2
بناصر خديجة منذ 11 شهر
الصّديق الحقيقي هو الذّي يُبكيك لِيرْفعك.و هذا ما فعلته من خلال مقالك الرّائع،شكرا
0
بناصر خديجة منذ 11 شهر
الصّديق الحقيقي هو الذّي يُبكيك لِيرْفعك.و هذا ما فعلته من خلال مقالك الرّائع،شكرا
1
ابو البراء منذ 2 سنة
تستحق الشكر على هذه المقالة الرائعة دام قلمك صديقي
1
yahia zemmit منذ 2 سنة
مقال يستحق التأمل يرفع المعنويات ويزيد في الوعي
1
أكثر من رائع ..
0
علي النصار منذ 2 سنة
اشكرك اشكرك
1

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا