قدري انت ياوطني - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

قدري انت ياوطني

سلمت من المحن ياوطني

  نشر في 22 مارس 2015 .

هل سيعود الزمن للخلف قليلا لأنني لم أعد أستطيع العيش في هذا الزمن . أشعر بضيقةٍ كبيرة ، رغم تلك الابتسامة الزائفة التي أتصنعها في كل صباح أعلم جيداً أنها تجعلني أبدو أجمل وتزيد جمالي جمالاً آخر. أصبحت أشعر أن الحزن يتسلل إلى قلبي كاللّص يحاول سرقة شيءٍ ثمين . أعلم الان ماذا حل بي ، فقد اشتقت لنفسي القديمة اشتقت لوطني اشتقت لمن أكون ومع من أكون . اشتقت للمّة العائلة وسط ضحكات متصاعدة وقصص عن الماضي وأحداثه . اشتقت لسماع أصوات الموسيقى العالية الآتية من الخارج وأصوات الفرح التي تعم المكان . وأكثر ما اشتقت إليه هو وطني .اشتقت إلى أن يكون حولي ملامح لوطني التي رسمتُها يوما في مخيلتي وجعلتها حقيقة في كراستي. عاد الأمل إليّ بعد أن غاب عني مدة من عمرٍ طويلٍ من الإحباط لا أذكر مدّته ولكنه كان طويلاً جداً. علمت اأنه بإمكاني تحويل حلمي إلى حقيقة كما كان بإمكاني ان أرسمه في كراستي . ها انا اليوم ياوطني أسألك !! هل أستطيع أن أكمل تلك الملامح الرائعة بين جدرانك و في ملامح وجهك؟؟ . لأنني مللت رؤية وجهك البائس مللت رؤية وجهك الحزين . لعلّي إن فعلت ذالك لن أتمنى أن يعود بي الزمن يوما . لن أشعر بتلك الضيقة مرةً اخرى سأبتسم من أعماق قلبي سأجعل العالم يغار من تلك الابتسامة . أعدك بذلك إن سمحت لي أن أمسك فرشاتي و أجعلك تبدو أرقى و أجمل وليس مثلك وطن . قد لا أستطيع إزالة تلك الجروح وقد لا أستطيع إزالة تلك المآسي والمعاناة ، قد لا أستطيع محو الذكريات . ولكنني قد أرسم مستقبلا أحلى . لا تقلق ياوطني إن لم أكن أعلم كيف أرسم ، سوف اُضحي بمستقبلي واتعلم الرسم لأرسم ملامح السعادة . لا تقلق فأنا لست مثلهم لا أحب إيذائك كما يحبون هم فعل ذلك . أنسيت ياوطني أنني جزءٌ منك وفيك . أنسيت ياوطني ان دمي جزءٌ من دمُك . فمهما تخلو عنك العرب يوما فأنا لن أتخلى . لم أنسَ يوماً يا وطني ذلك . لم أنسَ أنك منحتني مالم يمنحه غيرك . منحتني أكثر في كل مره دون مقابل فأتى اليوم دوري لأرد جميلك . وطني إنني أشعر بالحزن فمتى أراك سالماً ياوطني فدمعي لم يتوقف منذ حين . أشعر بك ياوطني ، أستمع إلى صدى صوتك.. إنه قريبٌ من قلبي جداً . وأبحث عن أدق تفاصيلك . اشتقت لك ياوطني فهل يكفيك أن أكون هُنَا لأجلك فقلبي لم يتلوث بحقدهم ولا طمعهم ولاحتى خيانتهم . فأنا هنا لك لنبني وطناً خالياً من أحزاني واحزانِك .

03/22/2015


  • 4

  • Mariam Alawbali
    لُم أخـلُق مثْآلُيَہ.،، ۆلُگنْيَ عٍ آلُأقلُ لُستٌ متٌصٍنْعٍة..!
   نشر في 22 مارس 2015 .

التعليقات

Dr.Mozar Razi منذ 2 سنة
من هنا من دمشق الجريحة ، من وسط المأساة: أدمعت عيوني بما كتبت يامريم؟؟ وشعرت بأن صوتك الأنثوي العذب "الصريح" الشفاف وكلماتك النابضة وحسك الوطني المؤمن تجاوز كل أصوات المدافع والحروب والدمار ..فهل تستيقظ مشاعر عروبتنا وانسانيتنا قبل أن نصبح أثرا لايجد من يبالي به ؟؟ أرجو من الله العلي القدير كل التوفيق لك ولأمثالك من جيل سيبني مادمرته أيادي الشياطين ..وأتمنى أن تصحو بعض مشاعر من نصٌبوا أنفسهم وكلاء علينا ليوقفوا هذا الجحيم في شام الدنيا ..قبل فوات الأوان ... ؟؟
0
Mariam Alawbali
اسعدني مرورك استاذي

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا