كيف تختار شريك الحياة؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

كيف تختار شريك الحياة؟

الرياضيات و الطيبين و الخبيثين

  نشر في 10 نونبر 2015 .



سمعت مرة من الدكتور صلاح الراشد يشرح حديث الرسول صلى الله عليه وسلم

"تنكح المرأة لأربع لمالها ولحسبها ولجمالها ولدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك".

"ذات الدين " تعني نفس المنهج . الى هنا انتهى كلام الدكتور صلاح الراشد .

وحينما بحثت في كتاب الله عن منهج اختيار الطرف الاخر الحياة وجدت هذا الدليل في قول الله تعالى (( الطيبات للطيبين و الطيبون للطيبات و الخبيثات للخبيثين و الخبيثون للخبيثات ))..وهذا لا يخص فقط اطار الزواجى انما هو كل شيء طيب لا حصد الا طيبا.

أولا: ثنائية الطيبين و الطيبات و الخبيثين و الخبيثات

لنعتبر ان الطيب يرمز له برمز زائد علامة الجمع (+)

و ان الخبيث يرمز له بعلا مة (-)

لنلاحظ بماذا ستسفر كل عمليات الجمع المتكونة من رقمين يحملان علامة (+) , و نلاحظ ايضا ماهي نتيجة جمع الرقمين الذين يحملان علامة (-).

على اعتبار ان الزواج هو عملية جمع بين شحنتين .

اذا كان كل من الزوجين يحملان علامة (+) و المقصود بها هو طيب الاخلاق و التفكير الايجابي والحياة السعيدة مسبقا و النفسية المتوازنة و . زائد في الغالب تعني توزن في الروحي و النفسي .

نلاحظ ان نتيجة الجمع بين الاشارتين (+) + (+) = (+) مهما كانت قيمة الأرقام فالنتيجة هي ايجابية

في حين تكون النتيجة دائما سلبية اذا جمعنا رقمين من نفس اشارة سالبة

(-) +(-) = (-)

لدى يستحسن ان يختار كل انسان الطرف الاخر حسب اشارته.

و ما تواجد المتناقضات في المجتمع الا لكون السالب يطمع في ان يصير موجب فيُقبل على الموجب و تكون النتيجة حسب قوة احدهما ان كان السالب اقوى النتيجة في الغالب تكون سلبية و ان كان الموجب اقوى تكون النتيجة ايجابية منقوص منها قدر الطرف السالب.

الجمع تبادلي حتى في كتاب الله.

كرر الله سبحانه وتعالى الطيبين و الطيبات و الخبيثن و الخبيثات مرتين و وقلب اطراف عملية الجمع و هذا اعجاز علمي في كون القرآن يؤكد ان الجمع تبادلي . سواء جمعت من اليمين الى اليسار او من اليسار الى اليمين فسوف تحصل على نفس النتيجة مهما كانت اشارة العدد. و معنى ذلك سواء كان الاختيار من الرجل صاحب الاشارة الى المرأة صاحبة نفس الاشارة او كانت المبادرة من المرأة ذات الاشارة الى الرجل صاحب نفس اشارتها فالنتيجة التي سيحصلون عليها لن تتغير مهما قلبوا الادوار , اذ الأساس في الاختيار مبني على طبيعة الطرف الاخر: تكوينه ,طينته و طبيعته .وليس في اتجاه المبادرة او الطلب.

و لدينا دليل من حياة خير الناس يؤكد ان الطيبين للطيبات . وهو تقديم طلب الزواج من سيدة نساء اهل الارض خديجة رضي الله عنها و هنا نعود للاشارة (+) تقدمت بالطلب من شخص من نفس دينها اي منهجها وهذا قبل النبوة و نزول الوحي . فمن خلال تعاملها معه و تكليفه بالتجارة بمالها تبين لها انه يدين بدينها فهو من طينتها طيبة , شهامة , كرم ,امانة و خلق. فكانت تعلم انها ستحصل على نيتجة (+) لما رأته في خدمته و حرصه على الربح و انعدام الطمع . و هذا النموذج كفيل بشرح هذا الاتجاه (( الطيبون للطيبات )).

معنى الطيب ؟.

و لتبيين قصد الطيب هنا جاء في آية أخرى قول الله سبحانه ((مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَىٰ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَة)) . و العالم كله يجمع على ان اكثر شيء يسعى اليه الانسان في حياته هو السعادة فمن هنا نستنتج ان المقصود من الطيبين و الطيبات هم السعداء و السعيدات و هذا جزاء في حياتنا المادية لمن يختار عمل ما ينفع البشرية جمعاء هو العيش بسعادة.

وهنا افتح قوس لتوضيح معايير تقديم طلبات العروض في الاتجاه المعاكس أنثى -----← ذكر

حبيبتي الانثى : وطني اولا نفسك قبل تقديم الطلب اعرف اولا من تكونين؟ لا اقول احص ماهي ايجابياتك .لا, لكن ماهو الحال الذي تجدين نفسك عليه طوال الوقت ؟؟

هل انت في غالب الاوقات سعيدة و تستمتعين بوقتك جيدا؟

هل انت في غالب الاوقات تعيسة و تشتكين من ضيق الوقت بحيث لا يسمح لك الوقت بالمتعة ؟

هل حياتك جد في جد و الهزل فيها نادر ندرة المياه في الصحراء؟

ام ان حياتك هزل في هزل و الجد تستعملينه في اوقاته ؟

دين الانسان الحقيقي هو واضح وضوح الشمس دينك سعادتك او شقاؤك و ليس صلاتك و صيامك او حجابك و خمارك.

الدين الحقيقي الذي يحدد لك في بطن امك و انت ابن الاربعين يوما. شقي ام سعيد يعني حياتك اما انت تكون شقاء (-) او سعادة (+) مهما كان التزامك باي دين و اي عبادة فاما ان تؤدي بك هذه العبادة و هذه المعتقدات الى الشقاء او الى السعادة .

من الواضح ان الله انزل وحيه ليخرج الانسان من ظلمات الشقاء(-) الى نور السعادة (+) من الظلمات وليس ظلام ظلمة الفكر, ظلمة المشاعر, ظلمة السلوكيات ,و كلها تطفئ نور الفؤاد و تغدو السعادة بعيدة المنال. فمهما صلى صاحب التفكير السلبي و المشاعر السلبية و السلوكيات المقززة و مهما صام و مهما قرأ القرآن فشعوره بالسعادة يكون لحظيا أثناء آدائه لتلك العبادة .و لأن منظومة حياته محكومة بالتفكير السلبي ففي الغالب تعقب تلك السعادة اللحظية تدمير ذاتي فظيع يتجلى في تعاسته البعدية او سلوكيات تنفر خلق الله منه . 

يتبع 


  • 8

   نشر في 10 نونبر 2015 .

التعليقات

كيف أختار الزوج؟ كيف أختار شريك الحياة؟ كيف أعرف الشخص أو الفتاة المناسبة للزواج
كيف أختار الزوجة ؟ العديد من الشباب المقبلين على الزواج يطرحون التساؤل ومقالك هذا به الجواب الكافي و الفائدة لكيفية الحصول على السعادة الزوجية
شكرا على المقال أستاذة فتيحة
0
قبل كل شيء تتعلّق سعادتنا الزوجية في حسن اختيارنا، و تتعلّق حياتنا كلّها بما كتبه الله لنا، و لكن هذا ليس معناه أن الإختيار يكون من الطرف الذي يقبل على الزواج أي الرجل... لم يتكرّر بعد أن يبحث الطرف الموجب للمرأة في ايجاد الرجل المناسب لها.... لأنّ العرف و التقاليد الآن تطيح من شأن المرأة و كرامتها... و كذلك لا ينبغي أن نقف مكتو فيّ الأيدي في انتظار قدرنا الأيجابي... الكل يجب أن يشارك في هذ الأمـــــــر و يبقى دائما التوكل على الله.
0
شكرا لك فتيحة مقالة جميلة و مليئة بالواقعية وقيم التحرر، بعيدا عن النصائح الشعبوية عن أختيار شريك الحياة التي قد تسمعها هنا و هناك،
أعجبتني عبارة "دين الانسان الحقيقي هو واضح وضوح الشمس دينك سعادتك او شقاؤك و ليس صلاتك و صيامك او حجابك و خمارك"
تقبلي مروري
1
عمرو يسري منذ 1 سنة
مقال جميل , بالتأكيد لابد للمرء أن يحسن إختيار شريك حياته
لكني أرى أنه من الصعب تشبيه البشر بالعلاقات الرياضية , فلا يوجد إنسان (-) تماما أو (+) تماما , فالإنسان مليء بالتناقضات و المحاسن و المساوئ في آن واحد
2
جميل، بحكم حبي للرياضيات أعجبتني تبادلية الجمع في القران.
أما رسالة القوية عن الدين الحقيقي فهي رائعة و عميقة
1
طرح رائع تُشكرين عليه..أتمنى أن ينتشر هذا الوعي حتى تُظلّنا السعادة بظلّها..
1
Mohamed Boumediene منذ 1 سنة
ما شاء الله على لالّة فتيحة :)
رؤية جديدة سبطيّة (نسبة لآل سبط ههههه المحترمين)
استمرّي و اجعلينا نتلذّذ بقراءة جمال ما تُتَرجِمُه قطرات مداد قلمك ويهو يسيل حاملاً ما حبلت به روحك أستاذتنا المُبدِعة.
موفّفة بإذن الله
1

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا