أكثر المغالطات شيوعا في حياتنا اليومية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أكثر المغالطات شيوعا في حياتنا اليومية

  نشر في 03 ماي 2015 .

يقع عدد كبير منا تحت طائلة تلك المغالطات يوميا، وعلى الأرجح تكون مبهمة أثاء الحديث أو نتأثر بمدى تلقائية وإقناع الشخص الذي نحاوره، فيصعب علينا تسليط الضوء عليها في خضم الكلام.

تكمن أهمية معرفة المغالطات في أن أغلبها يتناثر في أحاديثنا اليومية، لأنها قد تكون صعبة الاكتشاف أحيانا أو مقنعة جدا أحيانا أخرى، وربما يترتب عليها في النهاية نتائج خاطئة، لذا دعونا نميط اللثام عن أكثرها شيوعا في حياتنا اليومية:


مغالطة التوسل بالاعتقاد:

تحدث عندما يتم قبول شيء لمجرد أنه شائع بين الناس، وتسير على النحو التالي:

أغلب الناس يعتقدون أن الدعوى (س) صحيحة، إذا الدعوى (س) صحيحة.

وهذه مغالطة بالطبع، لأن مجرد تصديق عدد كبير من الناس للدعوى (س) لا يثبت بالضرورة أنها صحيحة.

مثال:

جميع الناس يقولون أن السرقة فعل غير خاطئ. إذا السرقة فعل غير خاطئ.


مغالطة التأسي بالنخبة:

وتحدث عندما يعتقد بأن مجرد إجماع صفوة من نخبة المجتمع على شيء ما، يجعله صحيحا.

مثال:

عدد كبير من العلماء يقولون بأن الأرض مسطحة، إذا هي بالتأكيد كذلك.


مغالطة القدح الشخصي:

تحدث عندما تقوم بمهاجمة الشخص نفسه بدلا من مهاجمة الحجة التي يقدمها، ويتم بناء على ذلك فرض أن الحجة خاطئة لوجود عيب في مدعيها.

مثال:

أن ما يقوله هذا الرجل خاطئ لأن أخلاقه سيئة، وهنا مغالطة لان أخلاق الرجل السيئة لا تبرهن على خطأ ما يقوله.


مغالطة لا يوجد رجل اسكتلندي:

هي مغالطة يقوم فيها المتحدث بنفي التصرفات الخاطئة والمشينة عن الجماعة المنتسب لها، من خلال القول بأن المنتسبين الحقيقيين لها لا يمكنهم القيام بهذه الأعمال.

مثال:

كل الوطنيين لا يسافرون خارج بلادهم، لكنني أريد السفر خارج البلاد، إذا أنت لست وطني.


مغالطة الاحتكام إلى الذات:

عندما تعتقد بعدم أحقية شيء ما أو عدم فهمه، فتفترض بذلك عدم صحته.

مثال:

أنا لم أشاهد الفضائيين يوما ما، إذا بكل تأكيد أنه لا وجود لهم.


مغالطة قطف الكرز:

عندما تنتقي البيانات والمعلومات التي تدعم حجتك، وتتغاضى عن البيانات والمعلومات الأخرى التي تعارض حجتك.

مثال:

كأن تقوم ببحث ما، وتختار العينات الجيدة به، وتغض النظر عن الجزء الأخر من العينات التي لا تتوافق مع رأيك، والتي من شأنها أن تكشف الحقيقة.


مغالطة التكرار:

وهنا عندما تكرر الكذبة مرارا وتكرارا بشكل مستمر، فتغدو فيما بعد حقيقة واضحة.

مثال:

عندما نقرأ مائة مرة أن أفضل الأنواع من شيء ما هو نوع (س)، فإننا نتخيل أننا قد سمعنا بذلك كثيرا، وينتهي بنا الأمر إلى الاقتناع به كحقيقة تامة.


مغالطة عبء الإثبات:

وهي أن تعتقد أن حجتك صحيحة أو لا تحتاج إلى إثبات، طالما أن شخص أخر لم يستطع أن يكذبها.

مثال:

لا وجود للأشباح والعفاريت.-

لا بالطبع الأشباح والعفاريت موجودون، إن كنت محقا فأعطني دليلا على عدم وجودهم.


مغالطة رجل القش:

هي نوع من أنواع المغالطات تقوم فيها بتحريف موقف المعارض أو أن تنسب إليه كلام يضعف من حجته أو أن تقتبس من كلامه خارج السياق وتهاجمه به.

مثال:

- أنا ضد فض المظاهرات السلمية.

- إذا أنت مع انتشار الفوضى في البلاد. 


مغالطة السبب الوحيد:

عندما تضع سببا وحيدا لمسألة لها عدة أسباب، بحيث يبدو أن لا سبب لها سوى ذلك السبب.

مثال:

أن سبب تقهقر العرب وتخلفهم هي المؤامرة.


مغالطة الانحياز التأكيدي:

عندما ينحاز المرء إلى المعلومات والأفكار التي تؤكد حجته المسبقة، وعدم الأخذ بجميع الاحتمالات والاكتفاء باحتمال واحد أو أثنين تؤكدان وجهة نظره وتجاهل البقية.

مثال:

عندما تريد أن تقرأ عن فكرة أو نظرية ما، فأنت تتابع وتشاهد جانب واحدا منها (فلنقل من يوالون لها)، ولا تقرأ أبدا للجانب الأخر (المعارضين لها).

بالطبع هناك العديد من المغالطات الأخرى التي نرزح بين طياتها دائما، لكن تلك التي ذكرناها، وجدتها تتكرر دون هوادة مع الكثير منا، لذا وجب عليكم التنبه لكي تكون مناقشاتكم مجدية ولا تسقط في هوة الجدل وتصبح غير ذات نفع فيما بعد.


  • 14

   نشر في 03 ماي 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا