حرب النقاء - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

حرب النقاء

و كم من كفيف بصير الفؤاد ، وكم من فؤاد كفيف البصر .

  نشر في 21 فبراير 2018 .


صدمة ذاك الأعمى الذي وقتما استرد بصره ، رأى هذا الكم من المشاعر الزائفة : أخوات يبغضون أخيهم الوحيد و ينظرون له بعين الحسد ، قلوب أصبحت سجينة بالمال و الشهوات ، تواصلات البشر ببعضهم الذي يتخللها مشاعر الحقد و الكره المبرر بتعليلات مزيفة ، التسابق إلى تملك ما يمكن تملكه بصرف نظر الأحقية لمن ، و الذي أرهقه حقا فقدان الطفل الوحيد لحنان أمه و صداقة والده و كره إخوته له .ثم هم ببصره لدروب النقاء و الصفاء فلم يجد بها إلا القليل ، وبعد التفحيص الدقيق لم يجد بها أية مبانٍ فكل ما وجده بعض الجثث الهامدة و بعض الأشخاص المعافرة ، وبعد سؤاله عما حدث علم بحرب النقاء الذي تم هناك ، تلك الحرب المستدامة بين الشهوانية الفجة و النقاوة التي طالما يجاهد فيها الانقياء في سبيل الله ، التي يعافر فيها الأتقياء حتى لا ينحرفوا عن الطريق . و حين إدراكه لهذا شكر الله على عميانه و ظل يدعوه أن يسترد تلك النعمة المريحة


  • 5

   نشر في 21 فبراير 2018 .

التعليقات

جميل
0
Salsabil beg منذ 7 شهر
هي النظرة المادية التي طغت على حياتنا ،فاصبح المال يفرق بين الاشقاء الا من رحم ربي ،ورغم ان الله وضع احكام الميراث وهو الحكيم ،الا ان بعض الاسر تتفكك و يصبح افرادها خصوما في اروقة المحاكم ،من زاوية اخرى نجد صديق المصلحة ،ذلك الذي لن تراه مجددا اذا ما انقلبت الاحوال و فقدت المناصب،نعمة العمى !،عبارة رائعة اختصرت المقال و عبرت عنه ببلاغة ،وكي يزداد جمال النص اعد قراءته لتصحيح بعض الكلمات ،يبغضون اخاهم ،التي تتخللها،التي تمت،على عميه،بانتظار كتاباتك المتميزة ،دام قلمك.
1
عبدالحفيظ
أحسنتي أختي سلسبيل ، أشكرك على تعليقك .

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا