وأصبح للاسلام بقرة ! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

وأصبح للاسلام بقرة !

كيف غير الفقيه صورة الاسلام ...

  نشر في 24 أكتوبر 2014 .

في سورة البقرة , يطلعنا الله على قصة غريبة في صياغتها وفي أهدافها وطريقة التفاعل معها ..

فان افترضنا أن بني اسرائيل آمنوا بالله وبرسوله موسى لكان لزاما عليهم أن يذعنوا لما آمروا به , ولكن الذي حدث أنهم تعمقوا في مناقشة التفاصيل فزادهم الله رهقا ...

مابين لونها وشكلها وهيئتها ضاع المقصد وزادوا توها وصعب الأمر عليهم .....

ضاعت الوصايا العشر حينما بدأ بنو اسرائيل في التعمق في الفروع والابتعاد عن المقاصد والتعامل بنظرة انتقائية مع النصوص وبنظرة جامدة أيضا ...

ضاعت الوصايا العشر حينما بدأ قول فلان وعلان يزاحمان قول الله , وحينما لم يستطع أحد أن يوجد مساحة بين قول الله وقول فلان .

ضاعت الوصايا حينما أصبح قول فلان ثابتا رغم الواقع المتغير , وقول الله أو يهوه دليلا على قول فلان ....

ضاعت الوصايا العشر حينما أخرج نص الاله عن مقاصده العالمية وحوطوا الاله بسور له باب واحد وهو باب اليهودية !.

ها نحن أدركنا لما ضاعت الوصايا العشر ولما نظروا لأنفسهم على أنهم شعب الله المختار , وكون اسمي اسم اسلامي وسنحتي شرقية , فالسؤال هنا : أين الرابطة بين بقرة بني اسرائيل والاسلام والمسلمين ؟

وقبل أن أجيب أريد أن أستعرض بعض الأمثلة من فقهنا وأترك الحكم عليها معلقا :

1- لاوجود لرابطة حقيقية بين العلة والمعلول وبلغة أخرى بين السبب والمسبب , حيث أن النار لا تحرق القطن , كون خاصية الاحراق شيء مختلف عن النار , والله هو من يتدخل لأحراق هذا الشيء .

2- لا يقتل المؤمن بالكافر أو المعاهد , فقط عليه أن يكفر عن فعلته .

3- لا يجوز الخروج على الحاكم المسلم وان ظلم , فيما ان كان كافرا فيجب الخروج عليه .

وغيرها من الأحكام الغريبة الموجودة عندنا , ولنتناولها على حدى :-

1- " ان كان هذا الكلام صحيحا فمعجزة نار ابراهيم التي لم تحرقه ليست بمعجزة , كونها لا تقدر على أن تحرق قطنا في الأساس ! , فهناك علة (وعوامل ) ونتيجة , ان توفرت العلة (والعوامل ) ستكون النتيجة واحدة دائما , وان كان هناك تدخل الهي معجز سيكون في العوامل مع بقاء العلة وتغير النتيجة بسبب تعطيل (العوامل ) .

فالله قال { يا نار كوني بردا وسلاما }حيث أن (الحرارة ) هي العامل اللذي يؤدي الى الأحتراق , وبالتالي تم ايقاف هذا العامل وهنا كانت المعجزة ) وحتى أن فلاسفة مثل ديفيد هيوم قال بهذا ولكن بطريقة أذكى وأعمق" .

2- " حينما تقرأ قوله تعالى { ولا تقتلوا النفس التي حرم الله الا بالحق } وتقرأ مثل هذا القول تعرف مدى الانتقائية التي تعمل مع النصوص ومدى النظرة الدونية للغير , فالنفس تعني الانسان بجنسيه فكيف تم تضييق نطاق هذه الكلمة الى المسلم فقط ؟ هل يكون هذا هو الدين اللذي أخرج رحمة للعالمين ؟

ويتضح أن غاية الاسلام التي تكمن في العدل والتغيير قد عطلتا هنا ولكن ماللذي حصل لها بالفعل سنرى في النقطة الثالثة !" .

3- " الاسلام بدأ ثورة على الظلم والظالمين , الاسلام كان لضعفاء ليطالبوا بحقهم , فكيف أن ينتكس الدين بعدما بدأ بهذا الشعارات ؟ نعم هذه الوعود الزائفة هي وعود ملوك وسلاطنة المسلمين منذ القدم الا قليلا وبمثل هذا الحديث يعملون ! ,

فهذه من المرات التي ترى الحكم يعلق على الفرد مع أنها حالة واحدة , فالخمر حرام بغض النظر عن شاربه , ولكن هنا الظلم جائز ان كان الظالم مسلما ! , فان كنت سأثور على الظالم لظلمه فلن يهمني مسلما كان أم كافر , فالظلم ضد أهم قيم الاسلام وهي العدل .... فالحكم يكون للقضية لا معلقا بالافراد !...

ومع أن فرعون وجنوده سويا يعذبون وكذلك كل من يتبع الخاطئين.... وهذه اللغة الفردية واضحة في القرآن الا أنه تم القضاء عليها بمسميات مختلفة ولكن في النهاية لا تمت للدين بصلة .

غرق اليهود في التفاصيل وكذلك غرقنا في الفروع ودفنا المقاصد .... فأصبح الاسلام دين بلا عقل وبلا روح ... وهو الذي أفتتح بأقرأ وشرعة الصلاة لتنهى النفس عن الفحشاء...

, فالصلاة كتب عنها مجلدات في مكان وضع اليدين ولكن المقصد من الصلاة ذهب مع أدراج الرياح , والزكاة التي تطهر النفس لا نعرف عنها الا المقدار وكم ينبغي علينا دفعه , والحج أصبح طقوسا لا تعيد للأمة تلاحمها ! .

نعم اليوم أصبح لنا بقرة وأصبحنا من المغضوب عليهم بنص الآية التي تقرأ يوميا على مسامعنا 6 مرات يوميا ونقرأها 11 مرة في صلواتنا , ولكن لا نرى نفسنا مثلهم ! .

فالعدل والمساواة والشهادة لله والصدق والخلق الحسن كلها رايات الاسلام الأساسية .... فيما العبادات تأتي لتعزز هذا الأساس لا العكس ....

نعم فقد أصبح لنا بقرة .....ففقهنا اليوم هو مثال حقيقي لبقرة بني اسرائيل ........



  • حسين نور
    متعبد في محراب #الفلسفة .. ما أؤمن به اليوم ليس ذاته غدا..سيتغير وحتما سيكون للأفضل .. أتمايل ما بين #كانط و #نيتشه وهدفي روح #غاندي http://fekear.blogspot.com
   نشر في 24 أكتوبر 2014 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا