بعثَرة.. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

بعثَرة..

من رِسالةِ وحيدٍ مبعثر جانبٌ منه يستجدِيه الرحيل وجَانبٌ حائرٌ لا يكفيه الرّحيل..

  نشر في 15 أكتوبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 15 أكتوبر 2018 .

ماذا لو لمْ يوجد جانبٌ مضيءٌ كما يزعمُون لتبحَث، وترمي روحك في عاصفة الشقاء و البلاهة وراء ما زعَموا، ماذَا لو أن كلّ لونِ الصّورة أسود، ماذا لو أنّ الجانب المشرق الذي يتحدّثون عنه كثيرا هو انعكاس روحك المحترقة داخلك ؟

ماذا لوْ لم يكنْ من هذا الجحيم مفرٌّ سوى رصاصة تخترق اضلعك و تمزّق شراينك و أوجاعك، أو حبلا يسلّ روحك و يأخذك من بينهم جميعًا الى مكانٍ أجمل، مكانٍ مضيء ، كالذي حدّثوك عنه طويلا ..

او قطعة زجاج مكسور تجترّ توجساتك و معصمك المنهك من كتابة رسالة وداعٍ أخيرة ، لن يقرأها أحد، أو ربما سيقرأها الشرطي او المحقق الذي سيمثّل أنه يبحث في سبب موتك و قاتلك .. سيقرؤها قراءة عابرة و يمرّ ..

لنْ يبالي بالاستغاثات التي تكتبها الآن الآن بقلم الرصاص، بخط رقيقٍ جدا في زاوية الرسالة الأيمن .. لن يأبه بالدقائق العشر القليلة التي انتظرت فيها بعد أن فرغت من الكتابة تنتظر اشارة كونية تثنيك عن الرحيل، او اتصالا هاتفيا من شخص أخطأ الرقم يخبرك أنه يحبك، أو طبطبات فزعة على باب دارك لتفتح فتجد صديقا غاب طويلا سمع قلبك لمّا تكسّر وطرطمة روحك لمّأ سقطت مجهزًا عليها و أتى يهزّك هزّا عنيفا "لا تفعل ! لستَ وحيدًا، انا هنا "

لن يتسنّى لك أن ترى أعين أحبّتك "كما يخيّل لك" مخضّبة بالدموع يبكونك، لأنه لن يبكي أحد، لأنه ببساطة يا صاح ليس لكَ أحد هنَا ..

وإن عشتَ يا صاحبي فسنلتقي حتما في ملتقىٌ شعريّ، ستقرأ على مسامعهم رسالة موتك و سيكتفي الجميع بالصفير و التصفيق البائس على وجعك، و لنْ أصفّق، و أنت تقرأ جملة الختام لأنني أعلم يقينا أنّ روحكَ تتشظّى بالخواتيم، وددت لو أنك تبلغها يومٌَا ، لكنهم "هم" أخبروك زورًا مرّة أخرى أن هناك جانبًا مشرقًا ..


  • 2

  • شيماء
    ‎ثم يُصبح في قلبك سلام.. مثلَ شجرة طيبة في ارضٍ بعيدة، عُمرها ألف عام، لا يعرفُ سبيلها إلا أنت ومن تُحب، وطير السماء…
   نشر في 15 أكتوبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 15 أكتوبر 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا