صفحات حياتي - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

صفحات حياتي

كتاب الحياة

  نشر في 21 يناير 2018  وآخر تعديل بتاريخ 24 يناير 2018 .

أنظر في صمت اِلى النافذة ....وأتأمل قطرات المطر و هي تتساقط ببطء حينها تذكرت وأنا طفلة صغيرة كنت أهوى هذا المشهد الهادئ يبث في نفسي الأمل...ابتسمت حينها و قلت ;أجل هذه صفحات كتاب الماضي وكم كنت أنظر الى الحياة بفرح...!!!ولكن الحياة حقيقة هي بمثابة آلة بيانو ففي لوحته المفتاحية الأسود و الأبيض و بالعزف على كليهما يخلق نغمة موسيقية رائعة و كذلك الحياة بحلوها و مرها لها طعم جميل......تارة تحدث لنا صدمات من هذا الواقع فنفشل و نبكي بألم عن خيانة حبيب أو الأصدقاء ..عن أكاذيب ..عن مشاكل عائلية...عن حروب وحتى اليأس يتغلغل في العروق و لكن تذكرت شيئا و ابتسمت..و صدق قلبي أويدوم هذا العناء ؟ألا ينتهي؟أفي رأيك أن الحياة كلها هلع و بكاء و خيبة ؟أليس هناك غد مشرق؟بلى ..بلى يا قلبي هناك غد مشرق و لكل باب مفتاح و لكل مشكلة ألف حل فهل ترى أن من خلق هذا الكون البديع رب له تسعة و تسعون اسما هو القريب السميع فهو القادر على كل شيئ و كل خطوة تخطوها هو معك فيها...أجل فما أجمل حين تشعر أن الله بقربك فيرسل في روحك الطمأنينة و يبث فيها السلام....و اذا دعوته استجاب أجل فالله لا يترك عبده أبدا........  ها أنا أرى الغيوم مغطية السماء قد غطت كل جمالها فاكتأبت و لكن بلحظة شعرت بها و كأنها تقول لا تحزني فأنا الآن أسقي الأرض لتنبت زرعا و نعيما..يا الاهي كم هذا رائع هذا الشعور!!!!لذلك قررت أن أكتب في صفحات كتابي كل ما هو جميل و أن أرسم في حياتي التفاؤل و الفرح فكلمة الألم في كتاب حياتي هي أمل...واذا ما سقطت في دربي أنهظ و أجعل من السقوط سلما أصعد عليه الى القمة...ذكريات صغري ما زالت تجعل من نفسي شخصية قوية كلما انهرت تذكرت شجاعتي و موهبتي و تذكرت الكثير..... لأفتح هذه النافذة و أتنفس الهواء بعمق و ألتمس قطرات المطر و أنسى كل شيء الا السعادة و المرح و الهدوء ...وأفكر بنعومة طفولتي و ببراءة أفعالي ... و كل ذكرياتي الرائعة!!

و أستمع الى الأشجار و هي تغني و تقول;كتاب حياتك مليء بالحب و الأحاسيس صفحاته الملونة ستفتح لك الكثير من الآفاق و الأبواب المغلقة....والله وحده موفقك و منور دربك

آه .....انها صفحات حياتي 

-يا فتاة أغلقي النافذة سوف تمرضين يا مجنونة و تعالي ساعديني في تحضير الكعكة 

انها أمي الحنونة تخاف علي من كل شيء....قادمة قادمة....................................



  • 5

  • أمينة ساقي
    القلم رفيقي و الكتابة منزلي ....اهوى المطالعة و كل ما يتعلق بالكتابة
   نشر في 21 يناير 2018  وآخر تعديل بتاريخ 24 يناير 2018 .

التعليقات

عمرو يسري منذ 8 شهر
كلماتك رائعة و تشبيهاتك جميلة .
بداية موفقة و في إنتظار كتاباتك القادمة .
1
أمينة ساقي
أشكرك ..... كلماتك قد حمستني سأقوم جاهدة بأن أكتب مقالات أخرى بإذن الله
Salsabil beg منذ 8 شهر
اعجبني تشبيهك للحياة بمفاتيح البيانو،مقال جميل جدا ،يبث روح التفاؤل،ذكرتني بداية مقالك بانني ايضا كنت احب النظر الى تساقط المطر،سررت جدا بقراءة مقالك ،مرحبا بك وبقلمك ،تحياتي.
3
أمينة ساقي
شكرا لك ..هذا من دواعي سروري
أقباس فخري منذ 8 شهر
اعجبني المضمون لكن الخاتمة رائعة. بعيداً أن المجاملة، النص يحتاج إلى قراءة متأنية وتصحيح بعض ماورد من أخطاء. أرجو لك التوفيق والاستمرار في الكتابة.
2
أمينة ساقي
شكرا جزيلا يا أستاذي سأقووم جاهدة أن أكتب مقالا دون أخطاء في المرة القادمة..*-*باذن الله

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا