من العذاب والحصار الى طعام للأسماك في البحار .. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

من العذاب والحصار الى طعام للأسماك في البحار ..

  نشر في 14 مارس 2015 .

عندما قرّر عدد كبير من شبّان مخيمات اللجوء في لبنان السفر الى حيث الطموح والأمل، الى حيث الحلم المنتظر، لم يكن احداً منهم يعلم ان الأحلام ستسقط جميعها في قاع البحار، وان المنتظر هو الموت..

"يَمّا حضريلي الشنطة، السمسار حكالي السفر اليوم"، بهذه الكلمات بدأت التحضيرات، الأم تذهب لشراء كل الاحتياجات الخاصة واللازمة للسفر، تبدأ بالتجهيز وفي قلبها غصّة وحسرة على فراق فلذة كبدها، وما يخفف عنها ويصبّرها ويُسكت دمعتها هو صوت ابنها قائلاً "يَمّا بدي اشتغل، بدّي أعيش مثل باقي الناس، بدي أعمّر بيت، بدي أتزوج"، تبتسم ترفع يديها الى السماء قائلة "روح قلبي وربي معاك، روح الله يوفقك يَمّا"..

ابتدأت الحكاية، ايامٍ مضت على الخروج من لبنان، الأهل ما زالوا في الانتظار، ينتظرون يتأمّلون يدعون ليسهّل الله لهم المشوار، محاولين الاتصال للإطمئنان واذا بصوتٍ مزعجٍ يخرق صمت هدوء الانتظار"عذراً لقد فُقِد الاتصال"، ليبدأ بعدها الغليان والنار، "غرقت القوارب في البحار"، وغرق معها كل الأحلام، لمستقبل وعيش كريم دون آلام..

القصّة مُحزنة، ومضمونها جريمة يرتكبّها تجّار البشر مستغلين وضع شبابنا في المخيمات، الوضع المُزري، الوضع المُبكي لاوضاعهم فقدان أدنى متطلبات الحياة، الأمن والاستقرار الخدمات على كافة أنواعها، كلّها كانت كافية لتجعل شبابنا أهدافاً لتجّار أرادوا لشبابنا أن يكونوا طُعماً تأكله الأسماك هناك في أعماق البحار، من دون حسيب رقيب او حتى صاحب قرار يوفقهم عن الاستهتار بأرواح شبابنا وأهلنا في الشتات..

الى متى سنبقى تحت رحمة هؤلاء التجاّر، الى متى سنبقى نعيش في مخيمات الشتات تحت الحصار والنار، الى متى سنبقى طُعماً للأسماك في البحار !!!


  • 4

  • محمود فهد | Mahmoud Fahd
    فلسطيني، أعشق فلسطين، أكتب عنها وأؤمن بمقولة وطن"يعيش فينا ولا نعيش فيه"، مشرّد لاجئ في دول العالم، حلمي فلسطين، وطني فلسطين
   نشر في 14 مارس 2015 .

التعليقات

darbaoui imad منذ 2 سنة
جميل و مبدع أصبت الواقع في عموده الفقري موفق عزيزي فمقالتك اجد فيها نوعا من نسج الاحساس بالكلمة واصل عزيزي
0
محمود فهد | Mahmoud Fahd
شكراً أخي لمرورك الكريم،، تحياتي وأكثر

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا