علي المحك ، مفرمة الحياة ، لقاء عدالة الله .. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

علي المحك ، مفرمة الحياة ، لقاء عدالة الله ..

  نشر في 11 شتنبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 08 أكتوبر 2018 .


وفي بعضنا نرانا أشد إنبساطاً مما جعلنا الله عليه وقدره لنا ، إن الأنفس تدفن بداخلها ألاف المآسي .. لكن النفس البشرية ماهرة ف التمثيل ، تمثل للناس أنها مغمورة ف السعادة ، وأن القلب لا يعرف طريق للحزن، ولا الحزن يعرف عنوانه ؛ لو كشفنا الستار عن قلب العامة والتي نظن أنهم سعداء أهنية، لا يشغلون للحياة بال ، لوجدنا من كثرة الهموم سواد يملأ أجسادهم ،

إن الشاب ، وأحدثك عن الشاب فقط بعيداً عن الشيخ الكهل، و المرأة العجوز، و رب البيت ، إن الشاب من كثرة همومه و مآسيه التي تملأ دماغه، يمشي منحني القامة، ليس لمرض ولا لجهد زائد ، لكن لأن كتلة دماغه الغصة ف الهموم والملئة بالقضايا التي لا يجد لها نقطة نهاية ، لأن كتلة دماغه هذه ، أثقل من وزن جسده ، وفي بعض الأحيان يضطر أن يساندها بيديه ، كي لا ينكفي الجسد بأكمله علي وجه الأرض ..

رغم ذلك؛ كما سبق القول النفس ماهرة ف التمثيل، تجده كاشفاً عن أسنانه طوال الوقت، الضحكة عرض وجهه ، وطول فكيه ..

ولأن البشرية ثلاثة أنواع

الأول مسالم بالفطرة

والثاني فيلسوف بالتعلم

والثالث مصراع بالإكتساب ، وإحساسات داخلية.

تجد الأول يحمل من الهموم الكافي لإنفجار عقله، وشتات بوصلته ، يصاب بالضغط و يموت بالنقط ..

وتجد الثالث يحمل من فلسفة الصراع ما يعادل الصراع العربي الإسرائيلي .. ينهمك في التخطيط ، ويهلك فيه العامة، يكون علي استعداد ببيع القضية كاملة بكافة أحداثها و أشخاصها كي يكسب بنط واحد لصالحه في حق غيره، ولو كان ذلك بالأستغناء عن حلفاؤه ف الصراع ، أو في غير الصراع ممن هم ضحية سذاجتهم و مكره ..

أما الثاني ؛ له فلسفة ف الحياة لا هي الميالة للمسالمة بصورة سذجة، ولا هي الأميل للصراع ، تجده حكيم في قضاياه ، يجعل منها قضايا أساسية تستحق الصراع عليها بطريقة مسالمة حتي لا تندثر معالمها ف التهافت.

وقضايا كمالية ، يفوت فرصة إكتاسبها عربون إستميال قلب مُصارع قضاياه الأساسية ..

إلي جانب صفات النوع الفيلسوف ، يوجد له دور بين النوعين الأخريين ، تجده يهدأ من روع المسالم ، ويجعله مسالم أكثر ، لأنه لو حاول أن يكون أي شئ أخر ف القضية ل فشل ، والفشل في هذا الحين سيكون بنوبة حسرة ..

وتجده يهدأ من حدة المُصارع ، بأن يكشف له عن وجه السعادة و السلام بين الناس، والسلام الداخلي، وكم أن لحظة سلام مع النفس، تفوق قيمتها ألف سنة من الصراع ..

يحتوي القانون الوضعي علي قاعدة ( لا يُعذر أحد بجهله القانون ) ولغير الأكاديمين معني القاعدة أنه لا يقبل منك إعتذار مقدم للقاضي او الفاصل ف الامر ، بجهلك بقانون نافذ وقت أن سرت بالأمر علي غير تقنينه .. أي أنه مُباح غير مُجرم ؛ ليس ذلك إنتقال من موضوع إلي أخر للحشو ، لكن علي الجانب الاخر من تلك القاعدة الوضعية، أتساءل هل هناك قاعدة موازية لها في شرائع الله ؟!

لطالما ذكرت الأنواع الثلاث سالفة التوضيح والتي ينجم بينها حتماً مَظلمةٍ،

هل يمكن أن يتذرع أحد من ظلمته وعقابه أمام الله بالإعتذار بجهله أن فعله يؤثر ف النفس الإنسانية وينغص عليها عيشتها ، وأن ماكان يعلم بكون الطرف الأخر ف الصراع الذي وضع شرطة بدايته و نقطة نهايته ، بات الليالي مهموم يريد الخلاص والموت !!

إن الله عادل ، لا يقبل تذرع أحد إليه بالجهل ، ولا يقبل توضيح أمر هو أعلم به ، الذي جعل من الخراف المتصارعة ، لكل منهما حق علي الأخر في حلبتهم رغم بهيميتهم ، سينصب ميزان الحق ينصر المظلوم ، وينكث الظالم ..

ذكر الظالمين بظلمتهم ، وذكر المصارعين بصراعهم ، وإن أنكروا ذلك في حيواتهم ، فا سل أرواحهم بعد الموت..

هل ما زالت ناكرة ، أم أنها تابت الى الله بعد مساءلتها !..


  • 10

   نشر في 11 شتنبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 08 أكتوبر 2018 .

التعليقات

هل نحن مدركون للمنهج ، حتى نفهم عدالة الله ، علينا ان نقر بالمنهج الحق ، فعندما ندرك ايهم الاصدق والاحق ، ونوقن به فاعلم أننا سنعرف ما هو الهم الحق ، هناك هم واحد فقط في هذه الحياة على الجميع ان يحمله ويسعى للنجاة منه ، وهذا الهم ليس الفترة العمرية او الإنجازات الإنسانية او التي يمكن ان ينفذها الشاب او يمتلك من أشياء ، والتي بالتالي ترتبط بالسعادة ، من أهمها مفهوم الرزق والكمية التي يجب ان يمتلكها الفرد ، حتى يتوصل الى مفهوم السعادة فمثلا : فقد أخرج الترمذي في سننه عن سلمة بن عبيد الله بن محصن الخطمي، عن أبيه، وكانت له صحبة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من أصبح منكم آمنا في سربه، معافى في جسده، عنده قوت يومه، فكأنما حيزت له الدنيا فأربعة يمكنها ان تجعلنا ملوك في هذه الحياة وهناك حديث اخر عن حقيقة التوكل والتي ترتبط بهّم الرزق : عَنْ عُمَرَ بن الخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُوْلَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «لَوْ أَنَّكُمْ تَوَكَّلْتُمْ عَلَى اللَّهِ حَقَّ تَوَكُّلِهِ لَرَزَقَكُمْ كَمَا يَرْزُقُ الطَّيْرَ، تَغْدُوا خِمَاصاً وَتَرُوْحُ بِطَاناً» أما الهم الحقيق فيخبرنا المعلم الامام عليه افضل الصلاة والسلام بالحديث التالي:2465 عن أنس بن مالك قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من كانت الآخرة همه جعل الله غناه في قلبه وجمع له شمله وأتته الدنيا وهي راغمة ومن كانت الدنيا همه جعل الله فقره بين عينيه وفرق عليه شمله ولم يأته من الدنيا إلا ما قدر له. أما مغريات وفتن الحياة والتنافس فيها ، فتلك هي الهالكة : فيقول عليه افضل الصلاة والسلام عن الفقر : فعن عمرو بن عوف رضي الله عنه أنَّ النَّبي صلى الله عليه وسلم قال: ((والله ما الفقر أخشى عليكم، ولكنِّي أخشى أَنْ تُبْسَط عليكم الدُّنيا كما بُسِطَتْ على من كان قبلكم، فتَنَافَسُوها كما تَنَافَسُوها، وتهلككم كما أهلكتهم)) رقم الحديث: 29
(حديث مرفوع) أَخْبَرَنَا الشَّيْخُ أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ السُّلَمِيُّ , قَالَ : حَدَّثَنَا أَبُو عَمْرٍو مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرِ بْنِ مَطَرٍ , قَالَ : حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ مُوسَى الْحُلْوَانِيُّ , قَالَ : حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الْغِفَارِيُّ , عَنِ الْمُنْكَدِرِ بْنِ مُحَمَّدٍ , عَنْ أَبِيهِ , عَنٍ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ , قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " الْقَنَاعَةُ كَنْزٌ لا يَفْنَي " . رضيت بالله ربا وبالاسلام دينا وبمحمد صل الله عليه وسلم نبيا ورسولا.
1
و في النهاية يتطلب الامر ان نعيش فقط لما نثق في الله تستقيم الامور بارك الله فيك
2
راوية وادي منذ 1 شهر
المقال عميق الفكر و منطقي في السرد ،و يسعدني أن أقرأ للشباب و يسعدني أكثر أن ندرك جميعاً أن هذا الجيل ذكي و مبدع و بحاجة أن نفهمه أكثر. أكثر ما يجذبني لمتابعة المنصة هو تصفحي للمقالات التي يكتبها الأدباء الشباب مثلك يا عبد الرحمن. أتمنى لك التوفيق و أن نقرأ المزيد ،و أتمنى أن تدقق مقالاتك املائياً قبل نشرها و تصحيح بعض الكلمات مثل( حروف الجر مثل : في و ليس ف، و كذلك الى و ليس ل.. أيضاً حروف العطف و هي متصلة في الاسم أو الفعل)
2
abdulRahman saber
يشرفني ثناءك علي المقال ، إنه لفخر أن يقرأ كُتاب عظام مثلك لي و ل بني أقراني .. سلمت كلماتك و جملِك ، وكلمة ثناء واحدة تعطينا دفعة ألف ميل للأمام .
شكراً علي توجيهك ❤️
آيــة سمير منذ 2 شهر
رائع!
2
abdulRahman saber
سلمتي
آيــة سمير منذ 2 شهر
رائع!
3

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا