عاجل لوزارة النقل والمرور : اختلالات خدمات نقل الركاب في المدن ومعالجاتها - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

عاجل لوزارة النقل والمرور : اختلالات خدمات نقل الركاب في المدن ومعالجاتها

عاجل لوزارة النقل والمرور : اختلالات خدمات نقل الركاب في المدن ومعالجاتها

  نشر في 19 نونبر 2021 .

-عاجل لوزارة النقل والمرور : اختلالات خدمات نقل الركاب في المدن ومعالجاتها

بقلم/ عبدالرحمن علي علي الزبيب

باحث قانوني وناشط اعلامي - اليمن

law711177723@yahoo.com

الجمعة 19-11-2021

رغم الجهود الإيجابية لتحسين المواصلات والنقل العام للركاب داخل المدن الا ان هناك بعض الإجراءات البسيطة الكفيلة بمعالجات اهم اختلالاتها وللتوضيح نقصد بمصطلح وسائل المواصلات و النقل العام للركاب يقصد بها وسائل النقل الذي تقوم بالعمل في خطوط سير محدده ومتاحة للجميع وليس المقصود بالعام بانها تابعة للقطاع العام بل هي تابعة للقطاع الخاص والمواطنين و يأتي مصطلح العام كون خدمات النقل العامة متاحة لعموم الأشخاص لنقل الأشخاص في خطوط سير محدده بشكل عام وخاضعة لرقابة واشراف مؤسسات الدولة ذات العلاقة بها وهي إدارة مكاتب النقل التابعة لوزارة النقل كجهات تنظيم واشراف وإدارة المرور التابعة لوزارة الداخلية كجهات ضبط...

ورغم الجهود الإيجابية لتحسين المواصلات والنقل العام داخل المدن والذي تقريباً تغطي معظم الشوارع والاحياء في كافة المدن الا ان هناك بعض الإجراءات الممكن تنفيذها لتحسين خدمة النقل العام للركاب داخل المدن نوجزها في التالي :

1- تصحيح الأخطاء والتعديلات السلبية داخل وسائل النقل :

يلاحظ قيام معظم وسائل نقل الركاب بتعديلات خاطئة داخل وسائل النقل بإضافة كراسي جديدة في ممرات وسيلة النقل وتوسعة بعض الكراسي لتحميل وسائل النقل اكثر من طاقتها الاستيعابية وهذا يتسبب في تسارع انهيار وتعطيل وسائل النقل لتحميلها اكثر من طاقتها الاستيعابية المفترضة بالإضافة الى التسبب في حوادث اصطدام وانقلاب لوسائل النقل بسبب تحميلها اكثر من طاقتها الاستيعابية بالإضافة الى اكتظاظ وسائل النقل وصعوبة جلوس وصعود ونزول الركاب ...

بالرغم من ان قانون المرور يؤكد ان تحميل وسائل النقل اكثر من طاقتها الاستيعابية مخالفة يستوجب الغرامة وتتكرر الغرامة بتكرار المخالفة بمعنى انه يستلزم دفع غرامات يومية بسبب المخالفة

ولمعالجة ذلك نقترح :

اصدار وزارة النقل قرار وتعميم بمنح وسائل نقل الركاب فرصة شهر لتصحيح التعديلات الخاطئة داخل وسائل النقل وخلع الكراسي الإضافية الذي تم تركيبها او التوسعة للكراسي الذي تخالف التصميم المصنعي لها .. على ان يتلو ذلك إجراءات سريعة وعاجلة لضبط المخالفين وانزال حملات ضبط صارمة تقوم بتفكيك الكراسي المضافة على حساب مالك وسيلة النقل مع الزامة بدفع الغرامة .

2- تحميل وسائل النقل اكثر من طاقتها الاستيعابية

يلاحظ قيام سائقي وسائل نقل الركاب بتحميل وسائل النقل اكثر من طاقتها الاستيعابية حيث يتم حشر الركاب في كراسي اكثر من المفترض حيث ان الكرسي الذي يفترض ان تتحمل ثلاثة ركاب يتم تحميله خمسة ركاب وهذا يتسبب في ازدحام وسائل النقل بشكل خاطئ وبالمخالفة للقانون كما ان بعض وسائل النقل تقوم بتحميل ركاب واقفين او متعلقين في أبوابها وتعرض حياة الركاب للخطر ..

ولمعالجة ذلك نقترح :

اصدار وزارة النقل تعميم بمنع تحميل وسائل نقل الركاب اكثر من طاقتها الاستيعابية ومنع تحميل ركاب واقفين او في بواباتها وتكليف إدارة المرور لانزال حملات ضبط للمخالفين والزامهم بدفع الغرامات القانونية .

3- تصحيح اليات تحميل الركاب في الفرز وخطوط السير

يلاحظ اصطفاف مئات الركاب في خطوط سير وسائل النقل لفترات طويلة بسبب خطأ في اليات تحميل الركاب في الفرز حيث يتم تحميل وسائل نقل الركاب في الفرزة بكامل طاقتها الاستيعابية وبهذا لا يكون هناك متاح للركاب في خطوط السير خارج الفرزة للحصول على مكان شاغر في وسيلة لنقل ويضطر البعض الى التعلق في بواباتها ..

ولمعالجة ذلك نقترح :

اصدار وزارة النقل تعميم بمنع تحميل وسائل نقل الركاب بشكل كامل في كافة الفرز وان يتم الاكتفاء بتحميلها بنصف الركاب لإتاحة المجال لتحميل الركاب في خطوط السير ويتم تكليف إدارة المرور للتأكد من تطبيق التعميم وضبط المخالفين .

4- التوزيع غير العادل لوسائل النقل في خطوط حركة السير وتغيير وسائل النقل عملها باستمرار

من الأخطاء في الواقع تغيير وسائل النقل خطوط عملها من خطوط الى خطوط أخرى مما يتسبب ذلك في اكتظاظ حركة السير في خطوط محددة وفراغ خطوط سير أخرى من وسائل النقل وكلاهما خطأ كما يلاحظ تركيز وسائل النقل للعمل في خطوط سير محدده والامتناع عن العمل في خطوط سير أخرى .

ولمعالجة ذلك نقترح :

إعادة النظر في خارطة حركة سير وسائل النقل العام داخل جميع المدن واعداد خارطة جديدة تتضمن التوزيع العادل لكافة وسائل نقل الركاب على جميع خطوط حركة السير من اقصى المدينة الى أقصاها وفي كافة الاتجاهات وتحديد طاقة استيعابية لكل فرزة بعدد محدد من وسائل النقل ومنع أي استثناء باي حال من الأحوال وتحفيز وسائل نقل الركاب للعمل في الخطوط الذي عزف عنها الجميع لتغطيتها وإمكانية اعفاؤهم من الرسوم لتحفيزهم .

5- الوقوف لفترات طويلة في التقاطعات وبشكل عشوائي

يلاحظ وقوف وسائل نقل الركاب في التقاطعات لفترات طويلة والتوقف المستمر والعشوائي مما يتسبب في تأخير وصول الركاب الى الإماكن الذي ن يرغبون فيها .

ولمعالجة ذلك نقترح :

تحديد فترة زمنية محددة لتوقف وسائل نقل الركاب في خطوط حركة السير لتحميل الركاب ولا تزيد فترة الانتظار عن دقيقه واحدة فقط بالإضافة الى تحديد أماكن وقوف محدد لوقوف وسائل نقل الركاب فيها ومنع التوقف في أي مواقع أخرى ..وهذا يستلزم استصدار وزارة النقل تعميم بذلك وتكليف إدارة المرور لضبط المخالفين

6- ازدواجية عمل وسائل نقل الركاب

يلاحظ فراغ معظم خطوط حركة السير في ساعات الذروة في الصباح الباكر وفي الظهر بسبب ازدواجية عمل وسائل نقل الركاب حيث تقوم معظم وسائل النقل في العمل في توصيل موظفين مدارس وشركات وطلاب في بداية الدوام واعادتهم الى منزلهم نهاية الدوام والذي تعتبر تلك الفترتين فترة ذروه يتكدس الركاب في خطوط السير للذهاب لأعمالهم و للعودة الى منازلهم ثم تعود تلك وسائل النقل للعمل مرة أخرى في خطوط حركة السير ..

ولمعالجة ذلك نقترح :

اعداد قاعدة بيانات لوسائل النقل التي تعمل مع المدارس والشركات والمؤسسات ومنعها من العمل في خطوط السير وانزال تعميم من وزارة النقل بذلك والتنسيق مع إدارة المرور لضبط المخالفين وتغريمهم .

7- مزاجية العمل في نقل الركاب

يلاحظ عدم قيام وسائل نقل الركاب بتوفير خدمة النقل طوال اليوم حيث يعود ذلك لمزاج السائقين فالبعض يتوقف في المغرب والبعض يتوقف وقت الظهر والبعض لا يعمل ليلاً مما يتسبب ذلك في نوقف حركة نقل الركاب حيث تتوقف خطوط سير بشكل كامل ولايستطيع الركاب الحصول على وسيلة نقل ..

ولمعالجة ذلك نقترح :

الزام جميع وسائل النقل للعمل طوال اليوم من الصباح الباكر وحتى العاشرة ليلاً ومن بعد العاشرة ليلاً يتم عمل مناوبة حتى الصباح وبما لايقل عن 25% من وسائل النقل في جميع خطوط السير ورفع كشوفات بالمناوبين وضبط المخالفين ..واستصدار تعميم من وزارة النقل بوجوبية الالتزام العمل طوال اليوم والالتزام بالمناوبة والتنسيق مع إدارة المرور لضبط المخالفين لذلك ..

8- فتح مجال الاستثمار في نقل الركاب داخل المدن عبر شركات مساهمه وشركات تجارية وكسر الاحتكار

من اهم محفزات تحسين جودة أي خدمة هو بكسر الاحتكار وفتح المجال واسعاً لاستثمار شركات مساهمه وشركات تجارية للعمل في نقل الركاب داخل المدن وبما يؤدي الى تغطية خطوط السير بوسائل النقل بشكل جيد حيث يلاحظ احتكار عدد محدود من وسائل نقل الركاب لخطوط سير محدده ومنع مشاركة وسائل نقل أخرى للعمل في تلك الخطوط كما يلاحظ منع الشركات التجارية للعمل في نقل الركاب داخل المدن وكانت هناك محاولات لفتح المجال للشركات التجارية للاستثمار في نقل الركاب داخل المدن لكن تم توقيفها بعد احتجاج واضراب سائقي وسائل النقل ..

وهنا يستلزم منع الاحتكار وفتح المجال للاستثمار في خدمات نقل الركاب داخل المدن ..

وفي الأخير :

نؤكد على أهمية قيام وزارة النقل ر بدورها القانوني والهام في تنظيم عمل وسائل النقل للحد من الاختلالات وتحسين الخدمة المرجوة بالتنسيق مع إدارة المرور بتطبيق المقترحات الموضحة في هذه الدراسة الموجزة الذي ستحسن بشكل كبير خدمات نقل الركاب داخل المدن وتحد من الاختلالات فيها وتطبيق القانون روحاً وبما يحقق مصالح اطرف الخدمة مزودي الخدمة والمستفيدين ونؤكد على بلاغنا العاجل لوزارة النقل والمرور : باختلالات خدمات نقل الركاب في المدن ومعالجاتها..



  • Alzabib
    قانوني وناشط حقوقي واعلامي اكتب دراسات قانوني وحقوقية وانشرها في عدد من الصحف والمواقع الإخبارية بشكل دوري - اسبوعي - كما أشارك في اعداد وتنفيذ برامج إذاعية وتلفزيونية اسبوعية لمناقشة قضايا الناس والمساهمه في معالجتها ...
   نشر في 19 نونبر 2021 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا