إن الحروف مضرجة بدمائها ! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

إن الحروف مضرجة بدمائها !

  نشر في 28 أبريل 2020  وآخر تعديل بتاريخ 28 أبريل 2020 .

بينما كنت أقرأ  مقالات من يكتبون في هذا الموقع ؛ فإذا بالموضوع يشد ، وإذا القصة تجر ، ولكن ما إن قرأت لهم حتى راحت الشدة ، وبعد أن جرتنا أطلقتنا .

حرف يذهب وحرف يعود ، وإن الحروف قد أصبحت كالقتيل المضرج بدمائه ، وكاليتيم بلا أب يدافع عنه ، ولا أمٍّ تحفزه ، ولا أخٌ يدفع عن أخيه الضرر والضنك .

ورأيت كأن الحروف قد قبضت وعلامات الترقيم قد نسفت ، وشروط الكتابة قد نُقضت ، فهل لنا اليوم من يثأر لحرفنا ويدافع عن لغتنا وعن قواعدها وعن إعرابها وعن بلاغتها ؟ حتى أصبح أبناء العرب يكتبون العامية بلا مبالاة وعلى حساب فصحتنا تدوم عاميتهم ، وأنا لست ضد العامية ولكن ضد أن تكتب وأن تدون ، وأن قواعد الكلام هي التي تثبته ، وأن العابث ليس له من اللهو إلا أن يعبث ، وهذا لعجزه وسفهه ، وإن الأخطاء الكتابية قد تغفر أمام من يكتب بالعامية وهو راضٍ عنها ، وساخط لفصحة لغتنا وفصاحتها ، فإن كنت كاتبا فالتزم بالكتابة ما أمكن وإن كنت عابثاً فاعبث بغير مكان ، وإن كنت سفيها فاجعل سفهك على نفسك ، وإن كنت حليماً فلا بد أن تتعلم وأن تصحح ما أخطأت به وما تماديت فيه .

لقد شددت في قولي إذ أن القوم قد زاغوا عن القواعد والقوانين ، والقانون في اللغة كالقانون في البلد إن أخطأت عدلك وإن تماديت ردعك وإن إحترمته نفعك ...


  • 2

   نشر في 28 أبريل 2020  وآخر تعديل بتاريخ 28 أبريل 2020 .

التعليقات

Fardous منذ 1 سنة
صدقت لغتنا لغة البلاغة، ولابد أن تگتب گما هي من غير زيادة أو نقصان، العربية تحتضر بأيدي الجهال.
2
محمد صلاح
ولا زالت تعاني ولكن إني أرى الفرج قريباً لها .
Fardous
الله المستعان

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا