قراءة في مشهد كركوزة الاعلام. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

قراءة في مشهد كركوزة الاعلام.

  نشر في 05 ديسمبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 15 يونيو 2017 .

 .

لبست السذاجة عقولنا ..وافترشنا بساط التصديق وبتنا مسلِّمين و مستسلمين ومستهلكين لكل ما يروجه إعلامنا المحلي والعالمي من أخبار وأقوال وآراء في مجالات متعددة ،تجند لترويجها خبراء ومتخصصون في التدجين ،وسياسة التضليل والإلهاء ،كل ذلك خدمة للحكام،وأصحاب السلطة ،والمصالح المادية .

  وقد اصبح هذا النوع من الإعلام الموجه يلعب الدور الأبرز في تشكيل الرأي العام وتكوينه، فبفضله تنشأ حركات اجتماعية أو تندثر، وتبسط وتخفف بعض الأزمات الاقتصادية، وتٌبرر الحروب، ويتم تأجيج وإشعال الخلافات بين الأيدولوجيات المختلفة كما يتم فيها نشر الخلافات وفضح أعراض الناس وخصوصياتهم .

واعتقد ان هذا النوع من الإعلام يستمد وجوده وقوته من حقيقة بادية للعيان تتعلق بضعف المتلقي وسذاجته، ونقص في تحصينه بآليات التلقي الناقدة والمُنقدَة. . وهي آليات تُعرس وتُربى من خلال التعلم والقدوة والممارسة .. لكنها وللأسف شبه منعدمة في مجتمعاتنا العربية المعاصرة ،بحيث أن محيطنا الأسري والتعليمي المعاصر قد فشل في غرس ثقافة النقد البناء في نفوس الناشئة ،وعجز عن رفع اجيالها إلى قمة النظر الثاقب، والفهم اللبيب، فكانت النتيجة هي أن هذا النوع من الإعلام الفاسد قد اصبح يمرح على صفحات جرائدنا دون حياء ، ويتناسل بسرعة وكثافة على المواقع التواصلية الحديثة .وللاسف فالجمهورالمتفاعل في اغلبه يصدق، ويصفق دون ان يدقق أو يقارن ويعاين .

وقد أعجبني في هذا الصدد ما كتبه الناقد

والمفكر “نعوم تشومسكي”، في معرض اجابته على سؤال بخصوص(، كيف يؤثر الإعلام في نفوسنا ؟)

فكان جوابه شموليا ومقنعا من خلال بلورة عشر استراتيجيات يسلكها الإعلام الموجه لإحداث تأثيرات نفسية ، وعلى راسها تعزيز ثقافة الغباء والتغابي .

وقد استند تشومسكي في كشفه لتلك الاستراتيجيات إلى “وثيقة سريّة للغاية” يعود تاريخها إلى مايو 1979، وتمّ العثور عليها سنة 1986، و تحمل عنوان: “الأسلحة الصّامتة لخوض حرب هادئة “، وهي عبارة عن كتيّب أو دليل للتحكّم في البشر والسيطرة على المجتمعات. ويمكن الرجوع إليها للاستفادة أكثر . وساستدل بواحدة من تلك الاستراتيجيات المتعلقة بالأعلام :

1-استراتيجية الإلهاء: تقول حسب ما جاء به تشومسكي في الوثيقة :(حافظوا على تحويل انتباه الرأي العام بعيدا عن المشاكل الاجتماعية الحقيقية ،والهوه بمسائل تافهة لا أهمية لها. أبقُوا الجمهور مشغولا، مشغولا، مشغولا دون أن يكون لديه أي وقت للتفكير، فقط عليه العودة إلى المزرعة مع غيره من الحيوانات الأخرى.”)

المرجع “أسلحة صامتة من أجل خوض حروب هادئة”.

نستنتج من هذا التخطيط الصامت أن عنصرًا أساسيًا في التحكم الاجتماعي هو إلهاء انتباه العامة عن القضايا والتغييرات الاجتماعية الهامة بموضوعات صغيرة تحددها سلفا النخب السياسية والاقتصادية، من خلال تصدير كم كبير من الإلهاءات والمعلومات التافهة.وهذا المشهد هو ما نعيشه على صفحات جرائدنا المغربية وعلى شاشات التلفاز ومواقع التواصل من أخبار باهتة تافهة دون الوقوف عند القضايا الهامة والمصيرية المتعلقة بالحكم والتسيير والتدبير والمحاسبة والحقوق والتربية والتعليم والصحة و..و و.. وما دام الوضع كذلك فهذا يعنى أن معالم الوصول الى بر الكشف والمكاشفة عن الحقيقة المنشودة لا زالت طريقها بعيدة .

ذ محمد خلوقي

المغرب / مراكش بتاريخ 4/12/2016


  • 4

  • ذ/محمد خلوقي. Khallouki mhammed
    أطوف بين حقول الفكر .. وبين بساتين المعرفة .. ومجال المشاهدة ..فالتقط منها ما لذ وطاب وأعدها لك ، عزيزي القارئ،طبقا شهيا صحيا، لا اريد منك، بعد، الا تفاعلا يقويني .. ونقدا يوجهني ..فان أصبت فيكون لي في نفسك اثر سيظل يذكر . ...
   نشر في 05 ديسمبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 15 يونيو 2017 .

التعليقات

جميل المقال ويلامس الواقع المعاش اهنئك عليه يا دكتور
1
نور الكنج منذ 1 سنة
سلمت يداك. كلام صحيح جدا.
الإلهاء بدوريات الكرة والالهاء بأخبار الفنانين والالهاء بأشياء كثيرة أخرى.
طرح قضايا تافهة في البرامج المحلية بدلا من طرح حلول لمشاكل جوهرية مثل سوء المنظومة التعليمية عندنا او سوء الخدمات الصحية في المشافي الحكومية.
لكن السؤال هنا. ما هو الحل ؟ ماذا على الشعب فعله حتى لا يذهب إلى المزرعة مع باقي القطيع. ؟ هل نستطيع فعل شيء على أرض الواقع يعاكس ما يريدون؟!
1
ذ/محمد خلوقي. Khallouki mhammed
شكرًا على المتابعة والمشاطرة لهوس بات يقض مضاجع تفكيرنا ، ويعبت بما نرتبه ونجمله يوميا في دواحل فكرنا وسلوكنا من اقتناع ونظام ونسقية ، وقد اعجبني تساؤلك المحرق عن الحل والبديل ؟؟
اعتقد ان ملأ الاناء بماء صبيبه قليل ومتقطع ، يحتاج وعيا بهذه المشكلة ، ويحتاج صبرا ، ومراقبة ، كذلك هو الامر بالنسبة لما يحاك ضد الأمة.. يتطلب منا جميعا تعرية هذا القناع .. والتوعية .. وتجديد التقة في قوة الكلمة وتأثيرها في المتلقي بشرط ان نحسن خطابه حسب مستواه ،ودرجة ادراكه وفهمه للموضوع ..وان نربي في ابنائنا حاسة النقد السليم ، والانتقاد القويم ، ونعطيهم من أنفسنا ومواقفنا وكلامنا وشرحنا أمثلة حسنة للاقتداء ..ولا ننس ان نستعين بطلب التوفيق من الله سبحانه وتعالى .
نور الكنج
كلام صائب جدا. تحياتي

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا