أقروا أني عربية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أقروا أني عربية

  نشر في 15 أبريل 2017 .

أقروا أني عربية


هيام فؤاد ضمرة


أبذلُ قُصَارَى جُهدي

مذ تهجَيتُ الحُروفَ الأبجديَّة

وعَرفتُ الفرقَ بينَ نونِ النسوة

وألوفٌ مألفةٌ مِنْ نوابغِ الذكورية

لآلَفُ معنى أصولي الغارقة بالعربية

معني أنْ أكون من بلادِ الهوى

ومغاني عشقُ قيسٍ لليلى العامرية

حاولتُ أنْ أعرفَ كيفَ بأسرَابِهم يَستمِرون

كيف تبدُو فيهم الهِمَّةُ قِدماً

أو بالتقدمِ فوق حبالِ الوُصُولية

على أجسادِ الثكالى تارة

وعلى أرواحِ عصافير الدوريّ المَوْسِمية

وهي تُـفَرِّخُ أبناءًا لها عُزُوًا.. بصفاتِهم القدَرية

كلهُم مُذ وُلِدتُ أقروا أني عربية

وأنَّ رِدائي قيظُ صحراء

وظِلي وهمٌ يُمَالئُ في عيشِهِ وَعثاءُ العصبية

قالوا لي: احملِي إسماً هو للحبِّ

ليقودِكِ لأقصى سلام البشرية

طالبوني أنْ أُمطِرَ حُرُوفي

من اعتصارِ رُوحي.. وفظاظةِ صُرُوفي

أنْ ألوذَ ببيتُ النوى تضربُ بأرجائِهِ رياحُ شقائِي..

وهواجسُ جُرُوحي، وانشقاقي

مِنْ أجلِ أنْ تُدَثرَني.. ملامِحُ هويَّة

أطوي لِساني فينكفئُ صَوْتي

أغلِقُ فمى فيَمُورُ في جَوْفي قوْلِي

أسدُّ أبوابًا يتصَدَى لها السمعِ بأصوَاتٍ مَدويِّة

أنا ياسمينةٌ تتعربشُ هوناً أكتافُ خوفي

أحلامُ طوْفي.. كرَمُ ابْيضَاضي

واسودادُ احتراقي

جميعُ مدرارت نطاقِّي وكلُّ انطاقات بوقي

على أبوابِ وطنٌ يَعرِفُني

أحرُسُ مَدخلاً يتقوَّسُ على جبينِ احتِرَازي

اتخِذُ قِمَمُ المَواقعُ كي تبقى للمَدَى ملاذي

وأحدَاقُ المُرَاقِبينَ تفتَعِلُ نَظراتُ احتِسَابِ

وهناك.. مَنْ يرقبُ آخر الوجوهِ

وأولُ مَنْ تعثرتْ قدماهُ بأحجَارِ الظروف

يتصيدونَ في وَرَقِي

في أعمَاقِ حَدَقي

احتراقُ نهايات الحروف

ولعنة المبتدأ حين يجرُّ بأعقابِهِ الخبر

في داخلي ثورة .. أحاول أنْ أتبرأ مِنْ صوتي

أنْ أسرد تاريخي عن كتاب ديانتي

فأنا المؤمِنَةُ أرفضُ عِبادة الوثن

أنا الملتزِمة لستُ أرضَى الذين يُدنسُونَ الوطن

أنا العربية منْ عُمرِ الحجر والياسمين

أنا من لعبتْ ذاتُ تاريخٍ في سَاحِ حِطِين

في مُرُوجِ ابنُ عَامِرٍ وقلعة صلاح الدين

أنا سليلةُ قوم يَعْرُبٍ

مَنْ لعمرها غدا الشرقُ مغرب

سأغترفُ سقياي من نهر أردننا العظيم

لتنتصبَ بالعربِ قامةُ العَجب.. مِنْ صُلبِ الحَطب

هذه حروفي تضم لواعج قصائدي

تشدُّ على اليَدِ لهفةُ كُفوفي

لأضغطَ الزنادُ وأطلقُ نارُ الغضب

لكن الطلقة تغوص في الانتكاس

حلقة تكررُ ذاتَها بلا حواس

فيا للعجب

هذا القلبُ أنهكتهُ أنفاسُ الوَجب.. فجَفَّ ونضَب

كمثل الجثام في أرض اللئام.. كمثل من نالهم الجدب


  • 1

  • hiyam damra
    عضو هيئة إدارية في عدد من المنظمات المحلية والدولية
   نشر في 15 أبريل 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا