صديق على رف الذكريات.. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

صديق على رف الذكريات..

  نشر في 17 شتنبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

" الصداقة ليست كلمة عابرة نطلقها على كل الموجودين في محيطنا ، بل هي عبارة عن مجموعة من الأساليب نتعايشها ونطبقها واقعاً ، و مقياس نجاحك فيها ، هي مدى قدرتك على تجاوز المواقف "

في كل أبجديات الحياة التي نمارسها في حياتنا ، نرى أن الصداقة هي الشيء الأكثر سعادة إن اكتملت بكل مواصفاتها ، والأسوأ شعور حينما تصبح رداءً لأهواء ومزاجية الأشخاص .

منذ بداية اللقاء ، وحينما تكون المشاعر وليدة اللحظة ومستحدثة ، تخرج بكل مواصفاتها المثالية لتبين أن الشخص الذي أمامك يتجلى بكل المعاني التي تؤهله ليكون الصديق الجيد والأفضل والسند في هذه الحياة.

وخلافاً لجملة الكتاب يُعرف من عنوانه ، فإن الوقوع في شراك هذه المقولة يتضح أثرها حينما نبدأ بفتح الكتاب و التعايش الفعلي مع مجريات الصداقة ، وفي أغلب الأحيان نرى المقدمة تختلف في سياقها عن مضمون ومحتوى الكتاب ، وفي كل صفحة تتضح الصورة الذهنية والكاملة عن الشخص الذي نكتشف لاحقاً هل هو جديد لهذه المنزلة أم لا .

يحاول البعض أن يعطي مفهوم الصداقة شيئاً من العادية ، ولكن الصداقة تحمل من المضامين ما يجعلك سعيداً في حياتك إذا اخترت الأشخاص الأحق بهذه المنزلة ، بل إن ضيقت هذه الحلقة لتبقى قدسيتها وأصالتها وتكون على قيمتها الحقيقية.

بعيداً عن الكتاب الذي فُتح والذي نراه أحياناً متناقضاً عن كل بداية ، ونتأسف عن البدايات التي جعلتنا نندم أشد الندم عليها ، وتمنينا لو انحرفت مسار أعيننا حتى لا نقع في شرك هذه الصداقات المتناقضة.

تخلينا كل التخلي عن كمية الكتب التي نراها رثة ومتكدسة بغبار الأيام لكننا لم نعلم بأن الأصالة تكمن فيها ، تلك الكتب بالرغم من فقدانها لجوهرها الخارجي ، إلا أنها ما زالت تحافظ على مضمونها المتوهج بالقيم المثالية، والتي أعتقد جازماً أنها موجودة في الإنسان فطرياً ولا تكتسب إلا بالندرة من خلال التجارب التي تحدث للإنسان.

وعلى الرغم من ذلك نزداد تهميشاً لتلك الصداقة التي سخرت نفسها لتكون لنا سراجاً تضيء لنا درب العتمة في حياتنا ، وسنداً لنا في حال حاولت الحياة صدع ظهورنا ، وقطعة من حرير تمسح لنا دموع الأحداث السيئة التي تتكالب علينا في هذه الحياة ، وتكون حبوب سعادة تجعلنا نضحك بصدى متسع تجعل قلوبنا تطير فرحاً بقربهم.

في زقاق الذكريات نتابع الندم تلو الندم على فقدان هؤلاء الأشخاص ، ونتأسف على الإهمال المتكرر لمن يحاول أن يكون قربنا ونحن نبعده بأيدينا ، أولئك الأشخاص الذين ما زالوا ينتظرونا مهما فعلنا ، في زحمة انشغالنا في خضم هذه الحياة يأتون كنسمات باردة ترسم الإبتسامة على  وجوهنا البائسة ليكون لنا حياة.. ولربما ليكونواً خير ونيس من صداقة مزيفة تمارس النفاق على وتر التنازلات والتضحية تخنق القلوب.

بعد انتهائك من قراءة هذه الكلمات ، أولئك الأشخاص الذين أتوا على خاطرك وأنت تتابع الحرف تلو الحرف ، اذهب لهم واتلِ على مسامعهم طيب الكلام ليشعروا بالرضا ، ولتجعل حبل التواصل المستمر بهم ، فهؤلاء كنز ذو أثر طيب  لا يستحقون الخسارة..


  • 1

   نشر في 17 شتنبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا