تفريغ محاضرة العقيدة4- الشهر الأول . - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

تفريغ محاضرة العقيدة4- الشهر الأول .

دورة المشكاة العلمية النسائية .

  نشر في 18 ماي 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

محاضرة الأسبوع الرابع عقيدة – يوم الأحد – 16/5/2015 ميلادي

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله ، نحمده ، و نستعين به ، ونستهديه ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا ، من يهديه الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله ، وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمد عبده ورسوله .

اللهم صل على محمد ، وعلى آل محمد ، كما صليت على إبراهيم ، وعلى آل إبراهيم ، وبارك اللهم على محمد ، وعلى آل محمد ، كما باركت على إبراهيم ، وعلى آل إبراهيم ، في العالمين إنك حميد مجيد .

هذا هواللقاءالرابع من الباب الثالث من كتاب التوحيـد للشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله تعالى ، والباب هذا بعنوان فضل التوحيد وما يكفر من الذنوب ، وهذا تيسير من الله سبحانه وتعالى وهو الذي وعدنا وقال: "لَئِن شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ "

كلمة التوحيد هنا في قول المصنف (فضل التوحيد ) يقصد بها المؤلف أي أنواع التوحيد؟

معنا نحنالتوحيد ينقسم إلى ثلاثة أقسام كما أشرنا سابقا عن المشهور 1توحيد الألوهية 2توحيدالربوبية 3توحيدالأسماءوالصفات.

فهنا عنى المؤلف في قولة باب فضل التوحيد يقصدبه توحيد الألوهية وأكيد أن توحيدالألوهية هنا ستتضمن الربوبية والأسماء والصفات.

مالدليل على أنه تضمن توحيد الألوهية؟

الدليل النصوص التي أشارت إلى ذلك من الآيات والأحاديث التي سنسردها بإذن الله .

أما الآيات فقد احتمل هذا العنوان آية وأربعة أحاديث ، أما الآية نسردها ونسرد الأحاديث فما كان هناك من تفريعات للحديث ؛ فرّعنا ، وما كان هناك من شرح للحديث شرحنا ، وما كان هناك تفصيلا للآية؛ فصلنا .

أهم شيء أننا نجعل المادة أمامنافما أردنا وما احتاج الى فهم أفهمناكن بإذن الله .

الآية قوله الله سبحانة وتعالى (الذين ءامنو ولم يلبسو ايمنهم بظلم اولئك لهم الأمن وهم مهتدون) أما الحديث فعن عبادة بن الصامت رضي الله عنه قال(قال رسول الله) من شهد أن لا إله الا الله وحده لاشريك له، وأن محمدا عبده ورسوله ، وأن عيسى عبدالله ورسولة وكلمة ألقاها الى مريم وروح منه والجنة حق والنار حق ؛ أدخله الله الجنة على ماكان من العلم أخرجه البخاري ومسلم .

الحديث الثاني الذي تضمنه هذا العنوان أيضا للبخاري ومسلم من حديث عتبان (مرفوعا إن الله حرم على النار من قال لا إله الاالله يبتغي بذلك وجه الله .

الحديث الثالث عن ابي سعيد الخدري عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (قال موسى يارب علمني شيئا Hذكرك وادعوك به قال قل ياموسى لاإله الا الله قال يارب كل عبادك يقولون هذا قال ياموسى لوأن السماوات السبع وعامرهن غيري والأرضين السبع في كفه و لاإله الا الله في كفة واحده مالت بهن لاإله إلاالله .

والحدديث الرابع للترمذي وحسنه عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: قال الله تبارك وتعالى ياابن آدم لو Hتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئا لأتيتك بقرابها مغفرة .

5:57 .

الآن بإذن الله تعالى نتطرق إلى العنوان كبداية ؛ ونقول أن العنوان تضمن شيئين ؛ فما هما ؟

الأول: فضل التوحيد .

الثاني : بيان ما يكفر به من الذنوب .

فنبتدأ في تفصيل العنوان ؛ فنقول : ماهي فضائل التوحيد من خلال سردنا للآيات والأحاديث .

أما فضائل التوحيد :

1. الأمن في الدنيا وفي الآخرة . والدليل: قوله تعالى: الَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُم بِظُلْمٍ أُولَ?ئِكَ لَهُمُ الْأَمْنُ وَهُم مُّهْتَدُونَ . أي أمنٍ هذا ؟! مادام أن الأمن هنا مطلقا ، وفيه أل الاستغراقية (الأمن) فهو يستغرق كل أمن لديكِ ؛ إما أمنا بدنيا ،وإما أمنا صحيا وإما أمنا اقتصاديا .

ولكن هذا الأمن على إطلاقه لا يكون لك إلا على قدر ما وحدتِ الله سبحانه وتعالى ؛ فقد يكون البعض أمنهم أمن جزئي ، وقد يكون البعض أمنهم أمنٌ كليّ ؛ كلٌ على حسب تحقيقه للتوحيد أو ملازمة التوحيد له . الأمن في الدنيا والآخرة ؛ أما في الآخرة فيكون الأمن من خلال نجاته من النار ، ودخوله الجنة بإذن الله سبحانه وتعالى .

هذا هو الفضل الأول .

الفضل الثاني: الاهتداء في الدنيا والآخرة ، الدليل نفس الآية (وأولئك هم المهتدون) فأي اهتداء في الدنيا وماهو الاهتداء في الآخرة؟ أما الاهتداء في الدنيا ؛ بالعلم النافع والعمل الصالح .

يعني تنالين الهدايتين ؛ هداية الإرشاد والبيان ، لأن يوفقك الله لطلب العلم كما أنتِ الآن تدرسين التوحيد وتتعرفين على الله وعلى صفاته وأسمائه ؛ فهذه اسمها هداية بيان وإرشاد .

وأيضا تنالين الهداية بعدها : هداية العمل الصالح ؛ وهي هداية التوفيق من الله عز وجل بأن يرزقك العمل ويرزقك الخوف والخشية منه في أي معصية تفعلينها .

أما الهداية في الآخرة ؛ أن الله عز وجل يهديك إلى منزلك في الجنة بدون مرشد يرشدك إليها ؛ قال الله سبحانه وتعالى : ويدخلهم الجنة عرّفها لهم .

الفضل الثالث: دخول الجنة ، وهذا أعظم فضل . بل أن كل مسلمة ومسلم ومؤمنة ومؤمن ليس لهم هدف في هذه الدنيا سوى أن يحققوا دخولهم الجنة . فماترين الراكع يركع ولا الساجد يسجد ولا المتصدق يتصدق إلا كل ذلك وراءه هدف بأن يكون من أهل الجنة جعلني الله وإياكم منها .

فدخول الجنة إحدى فضائل التوحيد ؛ فقد قال النبي -صلى الله عليه وسلم- في حديث حينما سأله كما أذكر أبو هريرة رضي الله عنه : من أسعد الناس بشفاعتك يا رسول الله ؟ فقال : من قال لا إله إلا الله خالصا من قلبه .

الفضل الرابع : النجاة من النار ، والدليل حديث عتبان -رضي الله عنه - وقوله سبحانه وتعالى : إِنَّهُ مَن يُشْرِكْ بِاللّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللّهُ عَلَيهِ الْجَنَّةَ " هذا منطوق الآية ، فما مفهومها ؟

أن من لم يشرك بالله ؛ فإنه سينجو من النار ويدخل الجنة بإذن الله .

الفضل الخامس : تثقيل الميزان ؛ هذه الكلمة إن حققتيها بشروطها السبعة ؛ فإنها ستكون هذه الكلمة وحدها هي سبب لتثقيل ميزانك . جعلني الله وإياكم من أهلها .

فلحديث عبد الله بن عمر -رضي الله عنه - عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : إن الله عز وجل يوم القيامة ينادي رجلا من أمة محمد على رؤوس الخلائق ؛ فيعرض عليه تسعا وتسعين سجلا ، كل سجل مثل مدّ البصر ، ثم يقول : عبدي أتنكر من هذا شيء؟ أظلمك كتبتي الحافظون ؟

فيقول: لا ياربّ ، فيقول : لا ياربّ ، فيقول الله : ألك عذرٌ ، فيقول : لا ياربّ . فيقول الله : بلى إن لك عندنا حسنة ، وإنه لا ظلمَ اليوم ؛ فتخرج تلك البطاقة فيها أشهد أن لا إله إلا الله ، فيقول الرجل : ياربّ ماهذه البطاقة مع هذه السجلات ، -تسع تسعين سجلا مدّ البصر- فيقول : إنك لا تُظلم .

فتوضع السجلات في كفة والبطاقة في كفة ؛ فتطيش السجلات كلها وتثقل الميزان بهذه الكلمة التي لا يتقن مع اسمه شيء . رواه الترمذي وابن ماجة بسند صحيح .

لكن يا أختي ليست الكلمة التي نقولها أو ورثناها عن آبائنا كابرا عن كابر ، ولكن لا بد من تحقيق شروطها ، بإذن الله لما نصل إلى شروطها السبعة نحاول أن نفصلها ونربطها بالواقع ربطا جيدا .

الفضل السادس: مغفرة الذنوب . والدليل نستخلصه من حديث أنس -رضي الله عنه - : لو أتيتني بقراب ؛ يعني ملء الأرض هذه كلها ، كنتِ أذنبت ِ أي ذنوب وجئت مقبلة على الله سبحانه وتعالى وتبت إلى الله عز وجل ، وأنت لا تشركين بالله شيئا ، فإن الله عز وجل يغفر لك ذنوبك كلها .

الفضل السابع : أن الله سبحانه وتعالى يوفقك أو يجعل لك دافعا إلى فعل الطاعات ؛ فأنت حينما تكوني موحدة لله ، ولا يكون قلبك معلق بأحد سوى الله سبحانه وتعالى ؛ فإذن ستعبدي الله عز وجل في السر والعلانية ، كنتِ لوحدك أو بين الناس ؛ لأن الدافع الذي يدفعك هو إخلاصك لله أو توحيدك لله سبحانه وتعالى . بعكس المرائي ، بعكس من يعمل للدنيا ، من يعمل للناس ؛ فلن يندفع للطاعة إلا إذا كان الناس أمامه .

الجزء الثاني من العشر.

??الفضل الثامن:التحرر من عبودية غير الله سبحانه وتعالى،وهذا هو الشرف،وهذا هو الكمال الذي لا بد أن نسعى له.

الله سبحانه وتعالى وصف نبيه -صلى الله عليه وسلم- بالعبودية الكاملة .

قال تعالى (الحمد لله الذي أنزل عل عبده الكتاب ولم يجعل له عوجا).

وقوله تعالى (سبحان الذي اسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام .....)

فما ينال الانسان لفظ العبودية أو اسم العبودية،أو شرف لقب العبودية،إلا اذا حقق التحويد لله سبحانه وتعالى تحقيقا تاما.

إذا هذه هي الفضائل التى سردناها من خلال العنوان (باب فضل التوحيد وما يكفر به الذنوب ).

لكن لدينا نقطة أو سؤالا نطرحه بين أيديكم.

هل كل شخص ينال الأمن التام والهداية التامة؟

هنا لا بد أن نقف وقفة،نقول أن الناس ينقسمون إلى ثلاثة أقسام أو أصناف من جهة الأمن والإهتداء:

الصنف الأول: صاحب الإهتداء التام والأمن التام لا نقصان فيه.

من هؤلاء؟هؤلاءالذين لم يلتبسوا بأي نوع من انواع الظلم.

يا أختي كم انواع للظلم؟

نقول : الظلم ثلاث ظلمات:

الظلم الاول:ظلم الشرك بالله سبحانه وتعالى.

الظلم الثاني:ظلم العباد بعضهم لبعض(أنا اظلم اختي).

الظلم الثالث:ظلم النفس.

فإذا أردت أن تكوني من أصحاب الصنف الاول ؛ فلا تلتبسي بأي قسم من أقسام الظلم الثلاث ،لا ظلم الشرك،ولاظلم العباد بعضهم لبعض ،ولا ظلم النفس.

طيب ماذا يقصد بظلم النفس.

ظلم النفس ان اعصي الله سبحانه وتعالى اي معصية كانت (سماع الاغاني،لبس التعري).

خاصة الذي نفعله نحن الان في واقعنا بدون أن نبالي واستحكمت فينا الغفلة ولا حول ولا قوة الا بالله.

ظلم العباد مهما صغر كظلم من لا يعطي الميراث لبناته بحجة أن الأولاد هم الأولى في ذلك.

ظلم المدرّسة لطالبتها إذا كانت مجتهدة ومجدة فلا تعطيها الدرجة المستحقة بحجة ان القريبة أولى منها (في هذه الدرجات).

يدخل الظلم سبحان الله العظيم بحر لا ساحل له.

اذا إذا اردتِ أن نكوني من اصحاب الصنف الاول فعليكي ان تتنزهي من هذه الاقسام الثلاث من الظلم.

الصنف الثاني:

اهتداء جزئي وأمن جزئي لمن وقع في ظلم العباد بعضهم لبعض ولمن وقع في ظلم النفس، ويكون مجتنبا لظلم الشرك ، سيكون أمنه واهتدائه جزئيا.

الصنف الثالث:

من لاأمن ولا اهتداء له لا جزئيا ولا كليا ، هؤلاء من وقعوا في الشرك بالله عز وجل الشرك المخرج من الملة ،نسأل الله أن يعافينا.

نبدأ بالآية الكريمة ، قال الله سبحانه وتعالى : "الَّذِينَ آَمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ أُولَئِكَ لَهُمُ الْأَمْنُ وَهُمْ مُهْتَدُونَ " .

الذين ءامنوا ، يقول ابن جرير -رحمه الله- : الإيمان هنا معناه الإخلاص لله سبحانه وتعالى وحده .

ولم يلبسوا : معناه لم يخلطوا توحيدهم بشرك ، وقد فسر النبي -صلى الله عليه وسلم- أن الظلم هنا هو الشرك كما جاء في الصحيحين .

عن ابن مسعود -رضي الله عنه - قال: لما نزلت لَّذِينَ آَمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ " شقّ ذلك على أصحاب رسول الله-صلى الله عليه وسلم- --يعني أصبحت الآية ثقيلة على الصحابة - فقالوا: يارسول الله أينا لم يظلم نفسه ؟ قال الرسول -صلى الله عليه وسلم- ليس ذلك ، يعني ليس كما أنتم تعنون بأن الظلم الذي قصدتموه أنه ظلم الإنسان نفسه لا ليس ذلك ، إنما هو الشرك بالله سبحانه وتعالى . ألم تسمعوا قول لقمان لابنه : يابنيّ لا تشرك بالله إن الشرك لظلم العظيم .

لنا وقفة أخرى أيضا في هذه الآية : لماذا سمي الشرك ظلما ؟

أولا نأتي ونعرف الظلم ؟ الظلم : هو أن تضع الشيء في غير موضعه ، هذا يعتبر ظلم .

فمثلا أنا عندي طالبتين ؛ الأولى حصلت على 10 من 10 ، والطالبة الثانية حصلت على 9 من 10 ولديّ هدية أو جائزة قلم جميل ؛ فجئت للتي حصلت على 9 من 10 وقدمت لها الجائزة ، هذا القلم لك جائزة لحصولك على هذه الدرجة .

هل هذا ظلم؟ نعم ؛ لماذا يامعلمتي ظلم؟ لأني وضعت الشيء في غير موضعه ، كان المفترض أن أضع القلم لمن حصلت على 10 من 10 . لكن لو كان عندي قلمين لا بأس بأن أعطيهما الثنتين .

هنا لأجل أن نصل لماذا سمي الشرك ظلما ؛ عرفنا الظلم : بأنك تضعي الشيء في غير موضعه ، إذن سمي الشرك ظلم ؛ لأنه صرفتِ العمل لغير الله سبحانه وتعالى .ظلم لأن العمل مصروف لغير الله سبحانه فسمي ظلما .

وسمي المشرك ظالما لأنه هو الصارف لهذا العمل لغير الله سبحانه وتعالى .

نرجو أن يكون قد اتضح لكم . ونكتفي بهذا القدر بارك الله فيكم ، ولنا لقاء إن شاء الله في شرح نصوص الأحاديث ، وإن كان فيها إشكالا أو تقسيمات قسمناها .

بارك الله فيكم .

سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا الله أستغفرك وأتوب إليك .



   نشر في 18 ماي 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا