حلم ليلة شتاء ! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

حلم ليلة شتاء !

  نشر في 03 ديسمبر 2018 .

"حديقة صغيرة، رياح باردة، مطر يهطل بشدة، فتاة تمسك بذراع حبيب لها، تستنجد الدفء به، تسكن رأسها كتفه، تتخذ ابتسامتها رسمة رقيقة على الوجه، تلمع عيناهما سويًا، لمعة اللقاء والحنين، تتشابك أصابعهما ..تمنحهما الأمان.

****

خلاف عادي فشجار يعقبه فراق.. ثم حنين يعذب كلاهما، عناد يرفض بهما التنازل، تهبط بهم الشدائد، كلاهما يفتقد ذراع الآخر يتكئ عليه، كلاهما يكابر..

****

مجنونان يسيران في غفوة الليل، على أنغام "عمر خيرت" يتمايلان بينما تبللهما السماء، ترتفع ضحكاتهم، تنير ظلمة الشارع، يخبرها عن مجنونة تحب الشتاء والليل ويحبها هو ، تخبره كيف أطرب قلبها بعدما طال البعاد، يطبع وجنتها قبلة سريعة، تمنحه عناق هادئ.

****

سنوات خضراء، يليها سنوات عجاف، تعصف بهم المسافات، تبعدهم فينة..تقربهم أخرى، يلتقون، يفترقون، يبتسمون، يبكون، يسكنون الخريف، لا يبرحون شتاءً أو ربيعًا.

****

فستان أبيض، بدلة سوداء، حذاء عالي يهبط الرصيف، يتسابقان أسفل المطر، تتعثر، تسقط، يعيدان السباق، يتعثر، يسقط، يعيدان السباق، تتعثر، يتعثر، يجلسون على الرصيف، ترتفع الضحكات، ينعتهم المارة بالجنون، فستان أبيض ملطخ وبدلة سوداء مبللة.

****

حلم ! مجموعة أحلام..تسكن عيناي، أراك عزيزي كلما أغفلت، أرانا سويًا، توقظني لسعة برد، أتذكر حلمي، يغمرني دفء قلبك، أتابع نومي بحثًا عن صورة جديدة لك، تعوضني فقر اللقاء.

المطر يغسل الشوارع، يزيل العوائق بين أرواحنا، في خريفنا نختلف، في الشتاء نقترب..عل حياتنا تصبح شتاء دائم ."


  • 1

   نشر في 03 ديسمبر 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا