إلى المكسيك أيها البدناء - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

إلى المكسيك أيها البدناء

د.منير لطفي

  نشر في 13 شتنبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

(احذر التُّخمة إنْ كُنتَ فَهِمْ ***

                    إنَّ عزرائيلَ في حَلْقِ النَّهِمْ)

عندما يتحوَّل غُصن البان إلى جذع شجرة جُمَّيْز وقارورة الماء إلى برميل والذبابة إلى فِيل، وعندما تصرخ المقاعد وتأِنُّ المصاعد وتتألَّم الأسِرَّة، وعندما تتوالى النَّكبات ويلوح في الأفق شبح آلام الظهر وأمراض الاكتئاب والقلب والسرطان و ارتفاع ضغط الدم والسكري والتهاب المفاصل وانقطاع النفس النوْمي والعُقم ...فعليك يا صديقي البدين بالتوجُّه فورا إلى المكسيك.

تقع المكسيك في جنوب قارة أمريكا الشمالية، فيحدّها شرقا خليج المكسيك وغربا المحيط الهادي وجنوبا جمهوريتا جواتيمالا وبليز الواقعتان في أمريكا الوسطى، بينما تجاورها الولايات المتحدة الأمريكية من جهة الشمال، وتبلغ مساحتها ضعف مساحة مصر تقريبا، ويصل تعداد سكانها إلى مئة واثني عشر مليونا يدين أغلبهم بالكاثوليكية، أما عملتها فهي البيزو ولغتها الرسمية الأسبانية ورئيسها شابٌّ دون الخمسين!
وبعد أن بلغتْ نسبة البدانة في المكسيك حدّ الفاجعة حيث تربَّعت على صدارة العرش العالمي بنسبة بلغت حوالي 37% من إجماليّ السكان (أي ما يقارب الأربعين مليونا)، كان على الحكومة المكسيكية أن تُفكِّر وتُقدِّر وتُدبِّر لحلْحَلَة تلك الكارثة التي تلقي بظلالها الوخيمة على مناحي الحياة كافّة؛ فالبدانة تخطَّت حدود الجائحة الصحية التي تجلب في طياتها أمراضا عديدة ومضاعفاتٍ خطيرة، فأضْحتْ مشكلة اقتصادية تُثقل كاهل الفرد والمجتمع والدولة بأعباء مالية إضافية نظرا لانخفاض الإنتاجية والتغيُّب عن العمل وازدياد الإنفاق على الأدوية والحِمْيات الغذائية والعمليات الجراحية، كما حلّتْ كرقمٍ صحيحٍ ضمن قائمة المشكلات الاجتماعية والنفسية التي تحرم الحياة الإنسانية مِن عناصر جودتها.
أما الحلّ فكان في محطات المترو بالعاصمة المُكتظّة مكسيكو سيتي والتي يرتادها الملايين كوسيلة نقْل مُفَضَّلة؛ حيث أقامتْ الحكومة ثلاثين غرفة رياضية مزوَّدة بعدَّادات حسّاسة للحركة، يقوم الشخص إزاءها بأداء تمرين رياضي، يتضمَّن القعود مع ثني الركبتين ثم القيام مع التكرار عشر مرات، ليحصل بعدها على تذكرة مجانية للركوب مع إرشادات مُوَثَّقة عن مسبِّبات البدانة و مخاطرها، كما وزّعتْ الحكومة مدربين رياضيين ومثقِّفين صحِّيين بين الركاب لنشر الوعي بأهمية الرياضة وفوائدها وبثّ المعرفة بمقوِّمات العافية ومزايا الرشاقة، بالإضافة إلى إنشائها لعيادات متخصِّصة تقدِّم الخدمات العلاجية للبدناء مقابل أجر رمزي، وأردَفتْ ذلك بالحدّ من الدعاية والترويج للمشروبات الغازية في التليفزيون مع زيادة الضرائب على الأطعمة السكرية ذات المحتوى العالي من السّعرات الحرارية.
لم تكنْ المكسيك وحدها المنكوبة بالبدانة الناتجة في معظمها من قلّة الحركة وسوء التغذية؛ بل هي وباء عالمي اجتاح قارات العالم الستّ وجهاته الأربع فافترس ملياري شخص وباتَ ثلثُ العالم تحت مطرقتها وسندانها، ولم تكنْ المكسيك هي الرائدة في تلك التجربة الفريدة والطريفة، فقد سبقَتْها موسكو (البخيلة) التي أسَرَّتْ إلى العداد الرياضي بألَّا يمنح التذكرة المجانية إلّا بعد تكرار التمرين ثلاثين مرَّة...

فهل نأمل أن تحذُو حكوماتنا غير الرشيقة ولا الرشيدة حذو المكسيك أو روسيا، مع استعدادنا التام لتكرار التمرين حتى مائة مرّة؟ أم سيظلون على اعتقادهم بأن الكرش في الرجل دليل عِزّ، وأن السمنة في المرأة فراشٌ للصيف وثير ولحافٌ للشتاء ثخين!


  • 4

   نشر في 13 شتنبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم









عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا