رحلة معرفية ممتعة في آفاق فن قيادة منظمات المجتمع المدني . - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

رحلة معرفية ممتعة في آفاق فن قيادة منظمات المجتمع المدني .

  نشر في 11 أكتوبر 2018 .


  سنحت لي فرصة ثمينة للمشاركة في المساق التدريبي الثاني من برنامج الحوكمة والمعنون ب "فن القيادة "والذي ينظمه معهد الفضاء المدني عبر منصة تعليمية إلكترونية تفاعلية رائعة يسهل من خلالها نقل وتشارك المعرفة . وإنطلاقا من إيماني المطلق بأن نقل وتشارك المعرفة إلى ومع الآخرين سلوك حضاري إنساني نبيل ينتج عنه تعظيم قيمتها وقوتها و تأثيرها الإيجابي في حياة الفرد والمجتمع ،سأشارككم اعزائي القراء في هذا المقال جزءا يسيرا من ماتعلمته في المساق التدريبي فن القيادة وذلك لأن كم المعلومات والمعارف التي اتیح لي الإطلاع علیها وتعلمها لیس من السهل ان أسردها في مقال علاوة على استدراكها

في عجالة ففي كل اسبوع اتیح لنا الإطلاع على مواد قراءة قیمة

ومقاطع مرئیة لمتحدثین ذوي اختصاصات متنوعة ومن بلدان عدة علاوة على مداخلات المشاركین القیمة وتعقیباتهم

التي أثرت محتوى

البرنامج وزادت من متعته وتجسدت من خلالها

فكرة التعلیم التشاركي وتبادل المعرفة.

"التعارف "كان عنوان الأسبوع الأول لكنه لم يقتصر على التعارف كما يوحي العنوان بل كان اسبوعا متميزا حافلا بالكنوز المعرفية الثمينة والممتعة المتمثلة في مواد القراءة والفيديوهات القيمة وكذلك مداخلات المشاركين ونقاشاتهم التي عززت الفهم وعظمت نسبة الفائدة .ومن أجمل ماتم استهلال البرنامج به "عقد المتحاور" والذي صمم بأسلوب احترافي هادف ليكون بمثابة مدونة سلوك وميثاق شرف يسترشد بها المشاركين خلال الحوار وتبادل النقاش. وشملت مواد القراءة والفيديوهات مواضيع عديدة اغلبها وصفت بانها إختيارية ومنها ماهو مرتبط بالقانون كتعريف الشخصية الاعتبارية وكذلك نصوص بعض المواثيق المعاهدات الدولية كالإعلان العالمي لحقوق الإنسان والعهد الدولي للحريات السياسية والمدنية وكذلك المبادئ الدولية لحماية المجتمع المدني . في هذا الأسبوع تم التطرق بأسلوب ذكي وممتع لأحد انماط القادة وهو

نمط "الأحمق المطاع " من خلال توظيف قصة ذات مغزى عميق من التراث الإسلامي حفزت المشاركين للبحث عن موضوع القصة وعكس مافهموه منها في مداخلاتهم عن سمات نمط القائد "الأحمق المطاع" ومنها التهور والإرتجال والفساد وسوء الخلق والتفرد بالقرار واستخدام القوة العنيفة للتنكيل والمعارضين وضمان طاعة الأتباع ،وأثرت مداخلات المشاركين ونقاشاتهم هذا الموضوع ثراءا بالغا حيث تحدثوا عن شيوع هذا النمط في مجتمعاتنا العربية في مختلف التكوينات الرسمية والمجتمعية والتاثيرات السلبية الجمة التي يتسبب فيها والإستبداد وغياب الشورى والديمقراطية على شعوبنا العربية .في جانب آخر تم ربط مضمون فيديو رائع عن قصة طفل يتيم اساء عمه استغلال ماله الذي ورثه عن ابيه وعامله معاملة سيئة وتدخل اعضاء العائلة فيما بعد لإيقاف العم ونصحه مسترشدين بهدي القرآن الكريم والسنه النبوية ،مع مفهوم الشخصية الاعتبارية ومجالات عمل منظمات المجتمع المدني وماتضمنته التشريعات والقوانين المحلية في الدول العربية عن حق حصول الجمعيات ومنظمات المجتمع المدني للشخصية الاعتبارية وامتيازاتها ،

وهذا الربط تم بشكل احترافي ساعد المشاركين في التعمق اكبر في فهم القوانين والتشريعات المحلية وجوانب قصورها والعقبات القانونية التي تعيق المجتمع المدني في ممارسة حق التملك من خلال الشخصية الاعتبارية وكذلك استيعاب المبادئ والتشريعات والمعاهدات الدولية التي تحمي هذا الحق .

"المتحدي"هو عنوان الأسبوع الثاني وهو نمط من انماط القادة وقد حفل هذا الأسبوع بمواد قراءة وفيديوهات قيمة ومداخلات المشاركين ونقاشاتهم التي أثرت المحتوى وعظمت الفائدة .بأسلوب رائع تم توظيف قصة أخرى من التراث الإسلامي وهي قصة مخيريق "خير يهود " كما وصفه رسول الله عليه الصلاة والسلام والذي مثل نموذجا يحتذى به في الوفاء بالعهود وكقائد متحدي

حيث دعى قومه لنصرة محمد عليه الصلاة والسلام في مواجهة قريش في موقعة احد وفاء للعهد الذي بينهم وبين محمد وصادف ذلك يوم سبت وهو يوم عيد عند اليهود فرفضوا بينما قام مخيريق بتحدي ذلك العرف والمبرر وتمسك بقيمة الوفاء في العهد وخرج لنصرة محمد عليه الصلاة والسلام واوصى امام قومه بكل ماله "وكان ثريا له بساتين كثيرة وكبيرة" إن هو مات لمحمد عليه الصلاة والسلام يفعل بها كيف يشاء ليوقفها بعد ذلك عليه الصلاة والسلام لمصلحة فقراء المدينة. تم توظيف هذه القصة بشكل رائع للتطرق الى مواضيع عدة وعلى راسها سمات القائد المتحدي الذي يخرج عن المألوف والذي يقوم بأفعال يدوم أثرها على مدى العصور ماشاء الله ،ومن ذلك وقف المال والممتلكات لصالح الفقراء حيث لم يكن ذلك مألوفا عند اهل المدينة،وكذلك التمسك بالوفاء بالعهود كقيمة إنسانية نبيلة ولو تعارض ذلك مع العرف السائد

كخروج مخيريق للقتال في يوم سبت يوم عيد اليهود.و من المواضيع الرائعه التي تم ربطها بهذه القصة حق التملك والحق في الوصول الى الموارد والعقبات القانونية التي يواجهها المجتمع المدني في بلداننا العربية في الوصول الى الموارد وعلى راسها العقبات التي

يواجهونها في الحصول على تمويل اجنبي وقد شملت المداخلات والنقاشات على نصوص قانونية ومواد دستورية لبلدان عربية عدة حول حق التملك والوصول الى الموارد واتضح من خلالها وجود عقبات قانونية كبيرة في البلدان العربية وان بنسب متفاوته امام ممارسة حق التملك وحق الوصول الى الموارد وعلى كيفية مواجهة هذه العقبات استنادا الى المعاهدات والمواثيق الدولية والمبادئ الدولية في حماية المجتمع المدني .ومن المواضيع الهامة الأخرى الذي تم مناقشتها في الاسبوع الثاني الوقف الاسلامي كصورة من صور منظمات المجتمع المدني

وكركيزة اساسية من الركائز التي قامة عليها الحضارة الإسلامية في عصر إزدهارها والمآل الذي صار إليه الوقف في البلدان العربية بعد إسناد تنظيم شؤون الوقف للحكومات البيروقراطية

وكذلك شملت النقاشات

التصور السلبي السائد عن الوقف وحصره على بناء المساجد وملحقاتها في الغالب الأعم والدور الذي يجب أن يقوم به ناشطو للمجتمع المدني في تصويب هذا الفهم ورفع الوعي بأهمية الوقف وتعدد اشكال وصوره .ومن المواضيع الشيقة استخدام موقع Heritage على شبكة الإنترنت او مايطلق عليه الخريطة الحرارية التفاعلية الذي يستخدم للحصول على مؤشرات حرية الاقتصاد في العالم

ومن هذه المؤشرات

مؤشر حق التملك. ومن خلال استخدام هذا الموقع قدم المشاركين قراءاتهم لواقع بلدانهم وبلدان أخرى وفقا لهذا الموقع والمؤسف أن الجميع استخلص أن واقع الدول العربية فيما يتعلق بحق التملك واقع مؤسف فمعظم الدول العربية تتذيل دول العالم في الترتيب في كثير من المؤشرات .

"المشجع" هو عنوان الأسبوع الثالث والقائد المشجع هو نمط من انماط القائد .هذا الاسبوع حفل ايضا بمواد مقروءة ومرئية قيمة تناولت مواضيع عدة منها حق التملك مؤشرات الدول الهشة ،وجدلية للعلاقة بين الدولة والمجتمع المدني ،واسباب تقدم الدول ،وعوائق الحصول على التمويلات بالإضافة إلى مقتطفات من تقارير دولية متعلقة بالحقوق والحريات. في هذا الأسبوع تم توظيف قصة أخرى من التراث الإسلامي وهي قصة ابي الدحداح للتطرق الى مواضيع هامة منها سمات القائد المشجع والتي تجلت في تعامل رسول الله عليه الصلاة والسلام وتشجيعه لابي الدحداح وسلوك ابي الدحداح كسلوك يحتذى به في فعل الخير وخدمة المجتمع .كما انه تم توظيف القصة للتطرق الموضوع حق التملك وارتباط هذا الحق في بلداننا العربية بعقبات قانونية وممارسات سلبية تعيق المجتمع المدني و الأفراد من التمتع بممارسة هذا الحق

وانعكاس ذلك سلبا على واقع الدول والشعوب العربية .ومن المواضيع الجيدة التي احتوتها المواد المقروءة والمرئية نموذج نجاح دولة سنغافورة والتحول الهائل الذي حققته لتلحق بركب الدول والمتقدمة رغم شحة مواردها المادية لكنها استطاعت من خلال الاهتمام بالعنصر البشري والتعليم واطلاق الحريات وتمثل مبادئ الشفافية والحكم الرشيد أن تتغلب على كل العوائق وشحة الموارد والثروات الطبيعية على عكس الكثير أن لم اقل ما الدول الغربية التي تمتلك

موارد وثروات طبيعية هائلة لكنها تقبع في ذيل ترتيب دول العالم الثالث!.

"الممكن "هو عنوان الأسبوع الرابع والقائد الممكن هو نمط من انماط القادة وقد تم توظيف مواد مقروءة ومرئية عن الإوز لشرح سمات القائد الممكن وقد كان توظيفا شيقا وموفقا

فمن سرب الإوز نتعلم الكثير عن كيف يكون القائد ممكنا. فالقائد الممكن يسلك طريق العمل الجماعي المنظم القائم على التعاون وتعزيز الشعور بالانتماء لدى كل اعضاء الفريق والإحساس بالمسؤولية لدى الجميع .من سرب الإوز تعلمنا الكثير عن اهمية العمل الجماعي والتضامن بين اعضاء الفريق ونستلهم منةسرب الإوز عبرة عظيمة تجعلنا نسبح الله على بديع خلقه وصنعه

فسرب الإوز يحلق على شكل حرف ٧فتتولد عن هذا الشكل قوة رفع تمكن كل عضو في السرب من التحليق بسهولة امبر وبجهد أقل .المهمات واسئلة المناقشات تم توظيفها بشكل محترف مع مواد قراءة ومرئية عن دور القطاع الثالث في نهضة وتقدم الدول والدور الذي يلعبه -القطاع الثالث في توليد فرص الاعمال والنهوض بالإقتصاد وتم استعراض اشكال وتصاميم توضيحة عن وضع القطاع الثالث في البلدان المتقدمة كامريكا

وكذلك على مستوى العالم وكذلك عن واقع القطاع الثالث في البلدان العربية .وتناولت المواد المقروءة والمرئية مفهوم وتعاريف القطاع الثالث ومراحل تطور -القطاع الثالث والأجيال المختلفة التي مرت بها منظمات المجتمع المدني وكذلك الدور الذي يمكن أن يضطلع به القطاع الثالث في النهوض بالبلدان العربية والعقبات التي تحول دون تحقيق الآمال . كما تم توظيف قصة من التراث الإسلامي عن قحط المدينة لتعزيز الفهم

المبادئ الدولية التي تحمي المجتمع المدني التالية :

المبدأ الاول :الحق في تكوين الجمعيات (حق التجمع )

المبدأ الثاني :الحق في العمل بمنأى عن التدخل الغير مبرر الدولة .

المبدأ الثالث :- الحق في حرية التعبير

المبدأ الرابع :الحق في الاتصال والتعاون

المبدأ الخامس :الحق في حرية التجمع السلمي

المبدأ السادس :الحق في التماس الموارد وتامينها

المبدأ السابع :واجب الدولة في الحماية.

"المتقدم" هو عنوان الأسبوع الخامس كنمط من انماط القادة .هذا الاسبوع في شهد نقاشات مستفيضة وتفاعلا اكبر من قبل المشاركين مع أسئلة المناقشات والمهمات الخاصة بهذا الاسبوع والتي تم صياغتها باحترافية عالية لتتناسب مع مضمون المواد المقروءة والمرئية

المرفقة والتي تناولت مواضيع مثيرة للجدل وتتباين حولها الآراء ومنها نظرية المؤامرة

والإستغلال كنسخة منقحة من الإستعمار . وتضمنت المواد المقروءة والمرئية التبريرات الحكومية للعقبات القانونية التي تعيق المجتمع المدني من للوصول الى الموارد وتقرير المقرر الخاص حول حق التجمع السلمي وتكوين الجمعيات .وكذلك فيديوهات عن نظرية المؤامرة والفئات الثلاثة الأشخاص في ما يتعلق برايهم عن نظرية المؤامرة بين منكر لها بالمطلق ضاربا عرض الحائط كل الدلائل والمعطيات التي تؤكد وجود تآمر من نوع او آخر كانعكاس للطبيعة البشرية وتغلب نزعة الأنا والرغبة في الاستحواذ وتطويع الآخر ،

ومعتنق لها الى حد الهوس الذي يجعله يفسر كل الاحداث على انها جزءا من مؤامرة وجنوح هذه الفئة الى عدم إعمال العقل والمنطق ،وبين هذين الفريقين فريق وسط لاينكر وجود المؤامرات بالمطلق ولا يؤمن بها كنظرية وإنما يؤمن بوجود تآمر وتقاطع مصالح ويستخدم الحجة والمنطق في إطلاق الأحكام وهذا هو النهج الذي يجب أن يسلكه ناشطو وقادة المجتمع المدني وهو نهج تقدمي يسهم في تعزيز العلاقات الإنسانية

وحوار الحضارات والثقافات والإستفادة من

الفرص المتاحة كالتمويل الاجنبي والانضمام وتاسيس شبكات مناصرة ورفض وتاييد للتأثير الإيجابي في

صنع القرار السياسي بما يخدم تعزيز تمتع المجتمع بحقوق الإنسان والحريات المدنية والسياسية التي تضمنتها المواثيق والمعاهدات الدولية والتشريعات المحلية الموافقة معها .

تضمنت المواد المقروءة والمرئية بالإضافة الى العقبات القانونية التي تعيق المجتمع المدني من الحصول على التمويل الأجنبي والتبريرات الحكومية ،رد المقرر الخاص للأمم المتحدة على تلك التبريرات استنادا الى مضامين المواثيق والمعاهدات الدولية ولعل الهدف من هذا التسلسل تأهيل المشاركين لرفع قدراتهم في الترافع ودحض الادعاءات والتبريرات الغير قانونية والغير منطقية وكذلك مواجهة الاجراءات التعسفية والقمعية التي تمارسها السلطات استنادا لتلك التبريرات .

"المتبصر "هو عنوان الأسبوع السادس كنمط من انماط القائد ،في هذا الاسبوع تم توظيف مواد مقروءة ومرئية عن النسر كنموذج القائد المتبصر ،فالنسر نافذ البصيرة وحاد النظر ويحدد فريسته على بعد خمسة كيلومتر(النظر من ارتفاع عالي يتيح لك مدى رؤية أوسع وأوضح )والنسر لايغفل عن فريسته ولا ينشغل عنها (التركيز على الهدف )والنسر لايقبل أن يأكل الجيف ولا يصطاد الا فرائس دسمة (التركيز على الحصول على موارد كافية )والنسر يغير نطاق بحثه باستمرار (تنويع مصادر القوة والموارد)والنسر مدرب جيد يؤهل صغاره في مرحلة مبكرة للتحليق بمفردهم وتوفير طعامهم (التمكين والتاهيل المستمر )والنسر يتميز بروح المغامرة ويفضل التحليق اثناء العواصف ويطوع الريح لزيادة قدرته على الإنقضاض على فرائسه بسرعة اكبر

( التوظيف الملائم للمخاطر ) والنسر يحرص على التجدد فيكسر منقاره ومخالبه لتصبح اقوى (من لا يتجدد يتبدد ومن لا يتقدم يتقادم )تميزت أسئلة المناقشات والمهمات بالإحترافية في الربط بين المواد المقروءة والتقارير الدولية عن الحق في حرية التجمع السلمي وحرية تكوين الجمعيات وكذلك عن استدامة منظمات المجتمع المدني وتقارير واشكال توضيحبة عن مؤشرات استدامة منظمات المجتمع المدني في عدد من البلدان العربية،

وبين الفكرة المراد ايصالها عن نمط القائد المتبصر (النسر نموذجا ) وخصوصا مايتعلق بتعزيز قدرات المجتمع المدني للإستفادة من التمويلات الأجنبية من خلال تبني

الشفافية ومبادئ الحكم الرشيد .

"نقل المعرفة "هو عنوان الأسبوع السابع وقبل الاخير في هذا المساق التدريبي والذي لم ينتهي بعد.

هذا الاسبوع حفل ايضا بمواد مقروءة ومرئية قيمة وشيقة شخصيا لم اكمل قراءة الكثير منها تناولت مفهوم المعرفة

واقتصاد المعرفة ومجمتمع المعرفة وكذلك

اهمية إتاحة المعلومة وتبني الشفافية لتعزيز المشاركة الشعبية في صنع القرار .

وركزت أسئلة المناقشات

والمهمات على سبل ووسائل نقل المعرفة وتوليد المحتوى في ظل التقدم التكنولوجي الهائل

والاستثمار القائم على المعرفه وتفوقه على مختلف اشكال الاستثمار .كما ركزت أسئلة المناقشات على استشراف آرتء المشاركين عن الكيفية والوسائل التي سيتبعونها

في نقل المعرفة إلى منظماتهم الآخرين .

ختاما بالرغم من الإطالة الأ انني اشعر ان ماقدمته من احاطة عن ماستفدته من  هذه الرحلة المعرفية الفريدة يسير جدا وادعو القراء الاكارم لمتابعة صفحة

معهد الفضاء المدني على الفيسبوك ليتسنى لهم التعرف على البرامج التدريبية التي ينظمها المعهد والالتحاق بها .

رابط صفحة معهد الفضاء المدني

https://www.facebook.com/CivicSpaceInstitute/

ويسعدني قبل أن أختم مقالي أن اتقدم بخالص الشكر والتقدير لإدارة معهد الفضاء المدني على جهودهم الجبارة في تعزيز نقل وتشارك المعرفة والشكر موصول لميسري البرامج التدريبية وملالزملاء رواد منصة معهد الفضاء المدني .




  • ياسر سلطان عبد الغني الصلوي
    عضو نقابي ومهتم بالعمل الحقوقي والإنساني . مهتم بالتدريب والتنمية البشرية وحائز على عدة شهادات في تدريب المدربين .مهتم بقضايا التنمية والشأن العام والمناصرة . المؤهل الجامعي :بكالوريوس لغة انجليزية -كلية اللغات /جامعة ...
   نشر في 11 أكتوبر 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا