العاشقون للأرض.. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

العاشقون للأرض..

إن هذه الدنيا القذرة فانية فهل أنت مستعد لملاقات ربك!!

  نشر في 05 فبراير 2017  وآخر تعديل بتاريخ 29 ماي 2017 .

الوزير فلان!! الوزير علاّن!! نائب الوزير!! ووزير الوزراء!!إن ذكرهم في كل مكان..

ولكن السؤال!!!

أين تذهب أموال بعض أولئك الوزراء بل لنقل الأسر ذوي الدخل الكبير...أين يذهب ذلك الدخل الذي يحصل عليه ربّ الأسرة ذا الرتبة العالية في الدولة!! 

لأبنائهم..للفقراء..أو في صندوق التبرعات...

وهل يشكرون الله على تلك الأموال والنعم العظيمة!!وكيف يا ترى يقضونها!!حياتهم لعب وتبذير وإسراف نعم إنهم حقا يعيشون في رفاهية.

أسئلة محيرة ولكن الجواب بسيط..في منتهى البساطة بل هو بمنتهى السخافة 

ذلك الطعام الذي يأكلونه في الأعياد والأعراس وصل إلى حدّ أن يرمى في تلك الكيس السوداء التي يكتب عليها مهملات

قال تعالى:{وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ} "سورة الأعراف: 31"

صدق الله العظيم..أسمعتم كلمة مسرفين..إنّ الإسراف ليس في الطعام فقط بل إنه في الماء وكم من أناسٍ يحفرون أرض الله بحثاً عن ماءٍ طاهر يستطيعون به إكمال حياتهم وماذا عن المال!!!

ذلك المال الذي يقضى في السجائر والميسر ولكني لا أستطيع أن أقول خمور لأننا مسلمين والحمد لله.

قال تعالى:{يَسْأَلونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَا أَكْبَرُ مِنْ نَفْعِهِمَا} "سورة البقرة:219"

صدق الله العظيم..ولكن هناك بالتؤكيد من طغى واستكبر وأصبح يتلذذ بها..اللهم إنا نعوذ بك من أن نقترف على أنفسنا سوءاً أو نجرّه إلى مسلم.

أتعرفون ما المغزا من ذكري لكل أنواع الإسراف تلك

قال تعال:{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَنْفِقُوا مِمَّا رَزَقْنَاكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ يَوْمٌ لَا بَيْعٌ فِيهِ وَلَا خُلَّةٌ وَلَا شَفَاعَةٌ وَالْكَافِرُونَ هُمُ الظَّالِمُونَ} "سورة البقرة:254"

صدق الله العظيم..لو أنّك يا أخي في الله تضع حصّالة صغيرة يتصدّق فيها كل من يستطيع من أهل البيت بوضع ولو مبلغ صغير..ولك أجر عظيم عند الله جلّ وعلا.

تلك الحصالة التي من الممكن أن تنقض أرواحاً من الموت!!أسمعت من الموت.

وإن كنت عاشقاً للحياة فلا بأس عليك تمتع بزينة الدنيا وسوف تلاقي حسابك عند ربك..كدت أن أنسى...دعوني أقول لكم شيئاً، كما تعلمون فإن لكل شيء وحدة قياس فمثلاً:

الحديد يقاس بالطن

الفاكهة تقاس بالكيلو

الذهب يقاس بالجرام

الألماس يقاس بالقيراط

أما أعمالك الدنيوية يا أخي الكريم فتقاس بالذرة!! نعم بالذرة 

إن الشخص هو الذي يحدد مصيره...هل سيكون راضياً عن نفسه أم سيكون نادماً في ذلك اليوم العظيم ويتمنى فيه الموت والعياذ بالله"سبحان الله"......العبرة هي أن لك طريقان.

الهداية والحق:

*سارع بعمل الخير وأنفق تصدق، قال النبي صلى الله عليه وسلم:"تبسمك في وجه أخيك صدقة..أمرك بالمعروف ونهيك عن المنكر صدقة..إرشادك الرجل في أرض الضلال صدقة..إفراغك من دلوك في دلو أخيك صدقة..إماطتك الحجر والشوكة والعظم عن الطريق صدقة" صدقت يا حبيبي يا رسول الله..أرئيت كل هذا فلا تستبخل على نفسك..سارع في عمل الخيرات لآخر لحضة في حياتك لتجعل الناس يذكرونك بالخير. 

الضلال والباطل:

*أو تمتع بهذه الحياة القذرة الفانية..أتريد أن تقضي عمرك وانت تستمع إلى تلك الأغاني والموسيقى !!أتريد أن تقضي عمرك وأنت تدوخ بتلك السجائر المملوئة بالنيكوتين والمواد السامة أتريد قتل نفسك!!..لا والله إن محل ثقتي في مكانها بكم يا إخوتي فأنتم عرب أسود وإني واثقة ان من يتبع كل تلك الآثام إن شاء الله سوف يُقلع ويبتعد عنها وعن الرفاق السوء الذين يجرونه إلى إرتكاب المعاصي.

كل شخص سيلاقي ربه وكل شخص سيحاسب في يوم عظيم!!

كيف أصف لكم عظمة ذلك اليوم إن هذه الحروف التي في الحاسوب لا تعبر عن شيء فكيف والله أحذركم كيف أستطيع نصح أولئك المسرفين أأكمل الكتابة أم أبكي فإن بدأت البكاء لخرجت شلالات دمٍ من عيني نعم دم فما أقوله لكم ليس للعب ولا للمرح..لقد ذكرت لكم بعض آياته عز وجل فوالله إني أريد من قلوبكم أن تتحرك وتهتز أريد أن أزلزلها ولو قليلاً..فبارك الله في المتأمل وهدى من لم يهتم بل هو أصلا لم يعطي لها إهتماماً وهو يقرأ هذا المقال فإن فعلت ذلك أستحلفك بالله أن ترجع وتقرأها بخشوع وتأمل. 


إسموعوني جيداً إن مقالاتي هذه..والتي يخطها قلمي بأمرٍ من قلبي..أريدها دائماً أن تهدف إلى إصلاح النفوس المعطلة وإقاض النائمة وتعطير النجسة..وشكر النفوس الواعية المهتمة التي تسعى إلى بناء مجتمعٍ إنسانيّ جميل تحريك  الناس أجمعين من نومهم العميق.



  • 3

   نشر في 05 فبراير 2017  وآخر تعديل بتاريخ 29 ماي 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا